نهاية بامسي في مسلسل قيامة المؤسس عثمان

انتقام فلاتيوس من بامسي وسر الإشارة التي فعلها بامسي، نهاية بامسي المؤلمة كيف ستكون في مسلسل قيامة المؤسس عثمان؟ مفاجأة أين اختفى الجيركوطاي بعدما كان مع عثمان

للأسف تقترب نهاية بامسي في مسلسل المؤسس عثمان وتوجد عدة أدلة.

الدليل الأول أن الأخبار التركية والعربية قالت انتهاء دور بامسي قريبا وأنه سيشارك في مسلسل جديد وهو مسلسل السلطان يفوز.


اعلان

وكان مع هذه الأخبار صورة يقال أنها من كوليس المسلسل ويظهر بامسي بها.

الدليل الثاني هو كلام بامسي في الحلقة السابقة مع سافجي عن موته وأنه كبر ولن يكون موجودا خلال فتوحات القبيلة وأنه لن يجلس في القلاع وسيعيد الأمانة وهي كلوجا حيسار إلى عثمان بعد عودته.

ويتمنى بامسي أن يستشهد فوق حصانه كل هاذا الكلام وهو سيناريو بوزداغ يبدو أنه يمهد لنهاية بامسي بموته خاصة أنه جاء مع الأخبار المنتشر.

الدليل الثالث أن جميع أعداء عثمان أصبحوا يدريكون أهمية بامسي بالنسبة لعثمان وخطره عليهم لأنه أهم وأقوى محارب عثمان وسادة القبيلة

وهو ظهر عثمان في القبيلة ويده اليمنى في كل شيء لذلك رآينا غيخاتو من قبل يشدد يولاك أرصلان أن يخبره بكل جديد عن بامسي وعثمان ويحرصوا على عدم تمردهما

رآينا نيكولا يكلف هيلين بقتل بامسي وعندما أخبرته هيلين أن ذلك صعب وكأنه يرسلها إلى الموت قال لها نيكولا أنه لا يحب الأعذار فسكتت هيلين وبدأت تفكر كيف تقتل بامسي

وأخيرا رآينا فلاتيوس وهو يتوعد بامسي بعد صفعة بامسي القوية له وقبل أن يغادر فلاتيوس قبيلة الكايي أشار بامسي على مكان الصفعة في وجهه وأشار إلى رأسه، يعني أنه يقول له تذكر ما فعلته لأنك ستنال عقاب شديدا مني

الأن يواجه بامسي خطر ثلاثة أعداء لذلك توجد ثلالثة سيناريوهات من بوزداغ لنهاية بامسي

السيناريو الأول لنهاية بامسي

أن يموت بامسي على يد فلاتيوس، فلاتيوس الذي صوره بوزداغ بالعدو الخطير والقوي ومصارع الأسود لكنه حتى الأن فشل في أغلب المهام التي كلف بها

وكما هو معتاد من بوزداغ وأيضا في كل المسلسلات الدرامية مستحيل أن بطل المسلسل أن يقتل العد دون أن يفعل هاذا العدو جريمة كبيرة ويكون البطل متأكد أن هاذا العدو هو الفاعل فيسعى للإنتقام منه هذه قاعدة أساسية من بوزداغ وكل المسلسلات والأفلام، والسبب حتى لا يظهر هاذا البطل بأنه مجرم يقتل أي أحد دون سبب قوي ولكي تزداد كراهية المتابعين لهاذا العدو ويزداد حماسهم بأن البطل يقتل العدو لذلك من الصعب أو المستحيل أن يكون موت فلاتيوس الى بعدما يفعل جريمة يتأثر بها المشادون

ومن كل ما سبق فالسيناريو الأقوى والأقرب أن فلاتيوس يقتل بامسي بالطبع لن يكون أمرا سهلا وسيحتاج فلاتيوس الى مكيدة وبعض المحاربين كما فعل مع عثمان

ورغم قوة عثمان ومحاربيه كان فلاتيوس على وشك قتل عثمان لولا تدخل يولاك ارسلان

وإذا فعل فلاتيوس لبامسي ما فعله لعثمان فللأسف من المؤكد موت بامسي هاكذا سيسعى عثمان بشدة لقتل فلاتيوس والإنتقام منه.

لكن نتوقع أن يتأخر موت فلاتيوس لأن بوزداغ عرض حكاية قديمة بين فلاتيوس وزوجة سافجي، فلابد أن هذه الحكاية والماضي بينهما سيكون له أهمية في الأحداث القادمة والى ما الفائدة التي فعلها بوزداغ من ماضي فلاتيوس وزوجة سافجي لينا فلابد أنه يمهد لأحداث جديدة

وتوجد سيناريوهات أخرى لموت بامسي على يد هيلين أو غيخاتو سنتحدق عنها لاحقا وكيف من الممكن أن تحدث


اعلان

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى