اعلان

ملخص مسلسل المؤسس عثمان الحلقة 39 الجزء الثاني


اعلان

ملخص كامل لإحداث الحلقة 39 من مسلسل قيامة المؤسس عثمان ابن ارطغرل الجزء الثاني وكشف اسرار الحلقة 39 ومن بينها ارطغرل يختار سافجي ونهاية بامسي ومشهد اسلام جيركوطاي

ارطغرل يختار سافجي

ملخص المؤسس عثمان الحلقة 39، انتهت الحلقة الماضية على مشهد دخول الجميع الى خيمة السيادة لمشاهدة ارطغرل وهو يلفظ أنفاسه الأخيرة ولكن تفاجأ الجميع بوجود ارطغرل جالسا على فرو السيادة بكامل صحته، ويخبرهم أنه هو السيد هنا والدولة وكان هذا المشهد من أروع مشاهد الحلقة

سيقوم ارطغرل بإخبار السيدات أنه يريد الإجتماع مع أبنائه والسيد بامسي ودوندار يعرف تصرفات الجميع أثناء مرضه، ستخرج السيدات ويبدأ الإجتماع وسيقوم ارطغرل بتوبيخ سافجي


اعلان

لأنه خالف العرف وكان يريد أن يصبح السيد ومازال ارطغرل على قيد الحياة وبالتأكيد سيكون لهذا الفعل عقاب، فمن الممكن أن يقوم ارطغرل بعزل سافجي من رئاسة المحاربين وتعيين غوندوز بدلا منه، أما عثمان فلم يفعل شيئا يخجل منه

سيقوم ارطغرل بإخبارهم أنه سيختار غدا من سيكون سيد القبيلة من بعده وسيقبل الجميع بإختياره سواء إختيار سافجي أم عثمان وسينتهي إجتماعهم

وستبدأ هازال في التلاعب بدوندار فجميعنا نعلم أن دوندار يريد أن يصبح السيد أيضا، ستخبره أنه يجب أن يقتل ارطغرل قبل أن يعلن من سيكون سيد القبيلة لأنه اذا أعلن ذلك سيرضى الجميع بإختيار ارطغرل ولن يصبح دوندار سيد القبيلة أبدا، وأماذا مات ارطغرل فسيتصارع عثمان وسافجي وتبقى السيادة لدوندار

سيذهب ارطغرل لمقابلة رئيس اللحى البيضاء كما ظهر فغي الإعلان وسأله عن من سيكون سيد القبيلة من بعده وأنه يجب أن يتخذ قراره الآن، بالتأكيد ارطغرل يميل لإختيار عثمان خاصة بعدما فتح القلعة وأنقذ الأسرى ولكن اذا إختار عثمان

لن يستطيع سافجي التحدث مرة أخرى، وسينتهي الصراع بينهم والمخرج لا يريد ذلك، فقد أخبرنا أن الصراع بين عثمان وسافجي سيستمر حتى نهاية الموسم ومازال الوقت مبكرا لإنتهاء هذا الاموسم لذلك من الممكن أن يختار سافجي ليصبح السيد

وظهر ذلك على ملامح ارطغرل بعد نزوله من المكان الذي يجلس عليه رئيس اللحى البيضاء، حيث توقف ارطغرل وكأنه تسرع وندم على إختياره من سيكون رئيس القبيلة لذلك سنترك هذا التوقع لكم أعزاء المتابعين

ولكن لمن هذا القبر الذي ظهر ارطغرل جالسا بجواره هل قبر بامسي بعد وفاة في الحلقة 39 القادمة كما يقول الجمنيع، بالتأكيد لا هذا هو قبر حليمة وقد زاره ارطغرل لأنه يعلم أنه يعلم أنه أقترب موعد رحيله ويريد زيارتها للمرة الأخيرة

وقد ثبتت صحة توقعاتنا في الحلقة الماضية وأن يولاك ارسلان وجيركوطاي وعثمان سيتحدان مع بعضهم البعض لكي يقضوا على غيخاتو، ورأينا عودة كلا من عثمان ويولاك ارسلان الى قبيلتهم فأين سيذهب جيركوطاي وما هي مهمته

اسلام الجيركوطاي

سيذهب جيركوطاي ليبحث عن الدرويش كمرول لكي يعلن إسلامه على يده ويعلمه شعائر الإسلام والصلاة، بعدها سيكلفه عثمان بمهمة سرية وهي الذهاب خلف غيخاتو ونقل أهم أخباره الى عثمان لكي يستعد عثمان لمواجهته

في الحلقة 39 الماضية فلاتيوس أخبر الكايي أن أمامهم فقط ثلاثة أيام لتسليم القلعة وسوغوت والا سيتم إعلان الحرب عليهم فماذا سيفعل ارطغرل سيقوم ارطغرل بتسليم مهمة حماية سوغوت الى عثمان وقلعة كارجاهيسار سيرسل أما سافجي وغوندوز وهذا سر ظهور سافجي وغوندوز وهما يركضان في الغابة بإحصنتهم

نهاية بامسي

في مشهد آخر في الإعلان يظهر بامسي وعثمان والمحاربين وهم يحاربون بعض الجنود البيزنطيين ويظهر والد السيدة طارغون وهو مقيد في شجرة فبالتأكيد سيقوم عثمان بإنقاذ والدها وهذا سيضيف قوة كبيرة الى عثمان

الآن أصبح كلا من عثمان ويولاك ارسلان حليفان وسيكون محاربي قبيلة بني تشوبان في خدمة عثمان إذا دخل حرب مع غيخاتو أو أيا نيكولا والآن أضيفت قوة أخرى وهي الأتراك الكومان فلن ينسى والد طارغون إنقاذ عثمان له من أيا نيكولا

أما بامسي فللأسف الشديد سنرى نهايته في الحلقات القادمة حيث اشترك نور الدين الممثل الذي يؤدي دور بامسي في مسلسل جديد سيبدأ تصويره قريبا، وبدأ المخرج يلمح لنهاية بامسي عن طريق حديث بامسي وسافجي في ساحة قلعة كرجا هيسار

ماذا ستفعل هازال لكي تقتل ارطغرل وهل سيوافق دوندار على مقتل أخيه ارطغرل لكي يصبح سيد القبيلة؟ سيتردد دوندار قليلا عندما تخبره هازال أنه يجب أن نقتل تارطغرل قبل أن يعلن من سيكون سيد القبيلة وهنا ستعلم هازال أنه يريد فعل ذلك ولكن لا يعلم كيف سيفعلها

لذلك ستكون هذه هي مهمة هازال حيث ستخطط لتسميم ارطغرل ولكن ستفعل ذلك عندما يكون هناك إجتماع ويكون دوندار حاضرا لذلك الإجتماع حيث ستسمم الجميع لكي تبعد الشكوك عنها وعن دوندار ولكن سيكون السم الموجود في شراب دوندار والأسياد بنسبة قليلة لاتكفي لقتلهم


اعلان