اعلان

مقتل فلسطينية بنيران اسرائيلية خلال اشتباك بالضفة الغربية


اعلان

لقيت امرأة فلسطينية مصرعها متأثرة بطلق ناري بعد إطلاق النار عليها بالقرب من موقع اشتباكات بين شبان فلسطينيين والقوات الإسرائيلية في الضفة الغربية المحتلة بشكل غير قانوني ، بحسب ما افاد مسؤولون فلسطينيون.

فلسطينيون يحملون جثمان داليا احمد سليمان الصمودي التي استشهدت برصاص الاحتلال خلال مواجهات خلال جنازتها في جنين

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية في بيان يوم الجمعة مستخدمة داليا أحمد سليمان الصمودي (23 عاما) متأثرة بجروح خطيرة أصيبت برصاص قوات الاحتلال مستخدمة العبارة التي يستخدمها المسؤولون الفلسطينيون للإشارة إلى الجيش الإسرائيلي.

افادت مصادر امنية فلسطينية ان مواجهات بين شبان فلسطينيين وقوات الاحتلال اندلعت ليل الخميس قرب مدينة جنين شمال الضفة الغربية.


اعلان

وقال متحدث باسم الجيش الإسرائيلي إن أعمال شغب اندلعت أثناء عمل القوات في جنين.

وقال المتحدث ان “الفلسطينيين أطلقوا النيران الحية وألقوا الحجارة والعبوات الناسفة على القوات. وردت القوات بوسائل تشتيت أعمال الشغب” ، نافيا أن الجنود استخدموا الذخيرة الحية.

وقال سكان إن الفلسطينيين لم يستخدموا البنادق. قالوا إن الناس كانوا يرمون الحجارة على القوات الإسرائيلية التي داهمت المنطقة.

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية إن سامودي كانت في منزلها عندما أصيبت برصاصة حية أصابتها. تم نقلها إلى مستشفى محلي حيث توفيت في العناية المركزة.

قال مدير جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني محمود السعدي ، إن القوات الإسرائيلية أطلقت النار على سيارة الإسعاف التي كانت تحاول الوصول إلى منزل الصمودي ، حيث اخترقت رصاصتان السيارة ، حسبما ذكرت وكالة وفا للأنباء.

احتلت إسرائيل القدس الشرقية والضفة الغربية وغزة – المحاصرة منذ عام 2007 – خلال الحرب العربية الإسرائيلية التي استمرت ستة أيام في عام 1967. وقد أعلنت قرارات الأمم المتحدة العديدة في السنوات التي تلت ذلك الاحتلال الإسرائيلي غير شرعي.

تمارس السلطة الفلسطينية سيادتها على أجزاء محدودة من الضفة الغربية المحتلة ، لكن الجيش الإسرائيلي يدخل بشكل روتيني إلى المناطق الخاضعة للسيطرة الفلسطينية لشن غارات وتفتيش.

يريد القادة الفلسطينيون أن تكون الأراضي جزءًا من دولتهم المستقبلية ، وعاصمتها القدس الشرقية ، بينما تعتبر إسرائيل مدينة القدس بأكملها عاصمتها.


اعلان