مسلسل قيامة عثمان 58 عزل السلطان مسعود بسبب خيانة مساعدة

مسلسل قيامة عثمان 58 عزل السلطان مسعود بسبب خيانة مساعدة، انتقل مسلسل المؤسس عثمان 58 بن ارطغرل الآن إلى مرحلة أخرى تماما فالذي اعتدنا عليه وتوقعناه أن يكون هذا الموسم كباقي أجزاء المسلسل وينتهي بكل بساطة هكذا مع قضاء عثمان على أعدائه وتكوين دولته.

شاهد أيضا: اعلان 1 الحلقة 58 مسلسل قيامة عثمان HD مترجم للعربية

شاهد المزيد: أحداث الحلقة 58 من مسلسل المؤسس عثمان مترجمة للعربية


اعلان

مسلسل المؤسس عثمان 58

وكنا قد استنكرنا سابقا عدم ظهور الدولة السلجوقية وعدم اظهار ردة فعلها على ما يقوم به المؤسس عثمان 58 في المنطقة، ولكن الحلقة السابقة وخصوصا الحلقة 57 قد أوضحت الكثير من الأمور التي تحتاج الى توضيح، وأيضا قد فتحت الباب أمام إمتداد طويل للجزء الثاني من المسلسل.

فبعد ما حدث من أحداث فيها أكدت أن هذا الموسم لن ينتهي بهذه السهولة وأضحت أيضا أن الأحداث في المسلسل على وشك التوسع والإنفجار خصوصا مع ظهور الدولة السلجوقية والتي بينت نيتها، والتي أيضا كنا قد أخبرناكم فيها في الموضوع السابق.

فسلطان مسعود الثاني رغم موالاته للمغول إلا أنه سيتعاون مع المؤسس عثمان 58 ويحاول هو وعثمان القضاء على المغول إلا أن هذا الأمر سيتم فضحه قريب جدا على ما يبدو ويحدث ما تم ذكره تاريخيا وهو أن السلطان مسعود تنحا عن العرش وتولي إبن عمه السلطان مسعود قيقوبات الثالث والذي لقا دعما من إمارة قرمان التي ذكرها السلطان مسعود والتي تنوي أن تنقلب عليه وتقوم بالحرب معه.

وعلى ما يبدو أن المغول بعد أن إكتشفوا أمر تلاعب مسعود مع المؤسس عثمان 58 سيقومون بمساعدة الطرف الآخر وهي إمارة كرمان ضد مسعود، ونفي مسعود وتولية قيقوبات الثالث من بعده والذي لن يبقى في السلطة كثيرا وسيتم عزله وإعدامه وإعادة السلطان مسعود إلى العرش مرة أخرى.

وعلى ما يبدو من هذه الأحداث أن المسلسل يتجه إلى حقبة جديدة تماما والتي سيكون الصراع مشتعل بها في كل جانب، والمؤسس عثمان 58 سيكون هنالك في جانب وحده فهل سيقوم بإستغلال كل هذا، وإلى متى سيستمر هذا التعاون بين السلطان مسعود وعثمان، وكيف سينجح المؤسس عثمان 58 في إنجاح هذا الأمر وإقناع القبائل به خصوصا مع تعطش معظم القبائل كقبيلة الكيزيل للقضاء على توغاي أم انه سيحدث كما قال الشيخ أدب عالي؟

وسيكون زواج المؤسس عثمان 58 والسيدة مالهون هو حل كل هذه الأمور وإذا كان هكذا فمتى سيكون الزواج وهل سيتم بسهولة، والمعركة التي كانت على وشك الحدوث بين توغاي ونيكولا ماذا سيحدث بها ومن سينتصر بها؟

تفاصيل مسلسل قيامة عثمان 58

لابد أنكم لاحظتم من المقدمة أن هناك احداث متشاعبة كثيرا سوف تحدث في “قيامة عثمان 58″، ولكن المسلسل لن يصلط الضوء على معظم هذه الاحداث، إنما سيتم ذكرها على هيئة أخبار تأتي إلى السيد عثمان، وسيكون كامل تركيز المخرج على ما يحدث في إمارة عثمان، ولكن هذا لا عيني أنها لن تأثر في ما سيحدث في إمارة السيد عثمان بل سيكون لها كل التأثير بالطبع وسيكون تأثيرات كبير ومهم.

الآن هناك تحالف خفي بين عثمان والسلطان مسعود قد يرى البعض منكم أن عثمان قد أخطأ في تصديق ما قاله السلطان وان السلطان ربما يكون يخدع عثمان بكل ما قاله له في “مسلسل قيامة عثمان 58″، وأيضا هناك إحتمال قوي أن يكون هناك مخطط من السلطان، وهذا لكي يرتاح من مشاكل عثمان والمغول ويركز جبهة أخرى.

ولكن إذا نظرنا للأمور نظرة جيدة سنرى ان السلطان كان صادقا في معظم ما قاله فالسلطان يستطيع أن يترك عثمان يفعل ما يريده ويترك المغول يتعاملون معه ويقضون عليه في “مسلسل قيامة عثمان 58″، ولكن كان واضح تماما انه يهمه أمر قبيلة الكايي ولهذا قام هو بالتصرف وتهدأت الأمور وما خطط له مع عثمان قد ذكر تاريخيا بالفعل.

قد ذكر تاريخيا كما أخبرناكم سابقا أن عثمان قد تورط في خطط ضد الدولة الإلخانية أي نعم أنه في المصادر التي اطلعنا عليها لم يتم ذكر الأطراف التي تورط معها ولكنه من سير الأحداث وتاريخ حدوثها يثبت أنها في نفس الوقت تأسيس عثمان للدولة.

فمخطط السيد عثمان والسلطان لن يستمر طويلا وهذا ليس نتيجة لخيانة السلطان أو عثمان إنما بسبب الأمر الذي سيتم تسريبه ويصل إلى المغول في “مسلسل قيامة عثمان 58″، ومع هجوم إمارة قرمان على السطان كما ذكر سيكون المغول إلى جانبهم ضد السلطان ولن تحدث معركة او شيء من هذا القبيل بل سيقوم المغول بعزل السلطان مسعود عن العرش بهذه السهولة وإحظار قيقوبات الثالث الذي يحضى بتأييد إمارة كرمان بدلا منه.

وخلال هذا سيكون عثمان قد فقد الأمل في السطان الذي بالفعل قد فضح تحالفه معه وسيتعامل هو مع توغاي ويقوم بالقضاء عليه وخلال هذا سيحدث العديد من الأحداث في المنطقة بـ “مسلسل قيامة عثمان 58”.

تابع تتمت احداث “مسلسل قيامة عثمان 58” في الفيديو:


اعلان

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى