مسلسل قيامة عثمان 53 – المؤسس عثمان الحلقة 53

مسلسل قيامة عثمان 53 – المؤسس عثمان الحلقة 53 السيد بيتروس ومساعده سيمون يقومان بالقضاء على دوندار |وعثمان يلعب لعبة جديدة والسيد أومور يفاجئنا بمفاجأة جديدة.

شاهد أيضا: مسلسل المؤسس عثمان الحلقة 53 الأحداث كاملة

مسلسل قيامة عثمان 53

مسلسل قيامة عثمان 53 ، لقد كانت الحلقة 52 مليئة بالكثير من الأحداث النارية والمشوقة ومع ذلك كانت بها الكثير من الأحاداث الحزينة أيضا والتي أحرقت قلوبنا وأصبتنا جميعا بالحزن الشديد، بعد سبعة مواسم كاملة ها هو عبد الرحمن الغازي يودعنا في مشهد يكتب بماء من ذهب فلقد ضحى بنفسه من أجل انقاذ بوران وغونجا من أجل انقاذ مستقبل قبيلة الكايي فيا له من عمل بطولي حقا يا بطل الغزاة.


اعلان

وبعد ذلك شاهدنا عثمان وهو يستولي على الخيول التي كان سيرسلها السيد أومور إلى نيكولا وهذا ما جعل الصراع ينشب بين القبيلتين فالسيد عثمان يظن أن السيد اومور يتاجر مع نيكولا والسيد أومور لا يريد يخبر عثمان بأي شيء حتى لا تنكشف خطته للخائن الذي بالقبيلة، نحن شخصيا نظن أن هذا سبب منطقي ومقبول جدا فما رأيكم أنتم في هذا الصدد.

فالسيد أومور محق تماما في هذا الأمر فبالفعل إذا أخبر عثمان بخطته قبل كشف حقيقة الخائن لنكشف أمر هذه الخطة بسهولة فور أن يعرفها السيد دوندار من عثمان، لذلك شاهدنا أن الصراع كان على وشك النشوب بين القبيلتين وسط كل هذا شاهدنا شخصية مغولية جديدة تظهر على الساحة.

هذه الشخصية تدعى القائد جاموها ويبدو أن جاموها هذا يضرب ولا يبالي ويواجه ولا يعبأ لأمر الخسائر لذا نتوقع أن تكون نهايته خلال الحلقة القادمة أو التي تليها على أقصى تقدير ولم يكون القائد المغولي هو الإضافة الجديدة فقط إلى المسلسل بل شاهدنا ظهور كلانوز أيضا هذا القائد البيزنطي الذي يسعى للقضاء على عثمان وهذا من أجل الإنتقام لأخيه الذي فتك به عثمان بالموسم الأول.

المؤسس عثمان الحلقة 53

المؤسس عثمان الحلقة 53 ، والأن شاهدنا عثمان ينتصر عليه في معركة شرسة للغاية وقام بتشتيت نصف جنوده والقضاء على النصف الآخر فما كل هذه الفوضى التي حلت بالمسلسل المغول من جهة وبيزنطة من جهة والخونة من جهة أخرى وفوق كل هذا أوشك فتيل الحرب أن يشتعل بين قبيلة الكايي وقبيلة السيد أومور، لذلك كان يجب على أحد أن يتدخل في هذه المسألة ويصحح كل هذه الاخطاء وينهي جميع النزاعات.

وهذا بالفعل ما قام به الشيخ أديب علي لقد كان لابد أن يتدخل ويوعيد التوازن إلى المسلسل مجددا وهذا بالفعل ما نتظرناه طويلا من الشيخ أديب علي فيجب أن نشاهده في الأدوار السياسية كما نشاهده في أدوار الوعظية والدينية، فلقد كان إجتماع الشيخ أديب علي بعثمان والسيد أومور هو السبب الرئيسي في كشف حقيقة دوندار وعادة السلم بين القبيلتين.

والآن ولقد إنكشف دوندار ويبدو أنه قد هرب من سوغوت وذهب إلى نيكولا ليحتمي به من عثمان لهذا شاهدنا غوندوز يقول له إن يوم نهايتك سيكو عيدا لنا ياعمي، فكيف ستكون نهاية دوندار؟ المؤسس عثمان الحلقة 53

فمن الواضح أن نيكولا سيحميه حتى لا يكشف حقيقة جماعة البابا فهم الآن الوسيلة الوحيدة لضرب عثمان في القلب مباشرة لذا نيكولا سيحمي دوندار حتى لايكشف أمر السيد بيتروس ومساعده سيمون ولكن السيناريو سيكون كالأتي:

عاجلا أم أحلا عثمان سيكشف جماعة البابا وبهاذا نيكولا لن يكون مضطر لأن يحمي السيد دوندار وسوف يسلمه لعثمان في مقابل أن يعقد معه معادة صلح حقيقية هذه المرة لأن نيكولا سيعلم أن عثمان أصبح قويا للغاية ولن يتمكن من مجابهته لذلك سينتهي هذا الموسم لمعاهدت الصلح وقطع رأس دوندار وتؤجل العداوة إلى الموسم الثالث من هذا المسلسل الرائع.

فيا له من عثمان فيا لها من سياسة ويا لها من حنكة حربية ويا لها من حلقة نارية قد انتهت للتو ، مسلسل قيامة عثمان 53


اعلان

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى