مسلسل قيامة عثمان 49 اللقاء الأول بين عثمان وتوغاى مشهد القضاء على دوندار

الآن يبدو أن السيد دوندار أدوار الثمتيلية الأخيرة خصوصا أن أدائه كان أكثر من رائع في الحلقة السابقة فكيف أقنع سافجي القضاء على فلاتيوس، وهاذا حتى لا يكشفه أمام عثمان، ولقد سافجي أيضا يقول بالإعلان أنه إذا كان دوندار السبب في نهاية بايخوجا فسوف يقوم بالقضاء عليه بنفسه فهل ستكون نهاية دوندار على يد سافجي حقا أم عثمان؟

دعونا أولا نتحدث عن خيانات السيد دوندار قليلا فهو ساعد في إقتحام خيمة السيادة والوصول إلى الأمانات بل وسلم عثمان ومحاربيه وابنته ايجول الى نيكولا تسليما، وليس هاذا وحسب بل اتحد مع عملاء البابا والذين كانوا من أشد أعداء ارطغرل وسليمان شاه في تلك الحقبة الزمنية.

دوندار الآن يلفظ أنفاسه الأخيرة ولن يتبقى سوى أن يتأكد عثمان من خيانته ونقول لكم أن خطة عثمان لكشف حقيقة دوندار ستكون على النحو التالي:


اعلان

أولا عثمان سيبدأ في إعطاء السيد دوندار معلومات خاطأة وهذه المعلومات ستكون بخصوص خروج عثمان وقلة من محاربيه وعندما يخبر دوندار نيكولا وسيد بيتروس بهذه المعلومة سيعتقد نيكولا انه فرصته التي لن تعوض قد أتت إليه مجددا فهو الآن يريد الفتك بعثمان والقضاء عليه بكل تأكيد ولكن ما لا يعلمونه أن هذا كله مجرد فخ من السيد عثمان فخ سيكبد فيه عثمان نيكولا خسائر فادحة.

وبعدها يعود عثمان الى القبيلة ليأخذ السيد دوندار من خيمته ويقوم بقطع رأسه على مرأة ومسمع جميع الأهالي وامام خيمة السيادة وبكل تأكيد أن مشهد القضاء على دوندار سيكون من نصيب عثمان وليس من نصيب سافجي، فهدف دوندار الحقيقي هو القضاء على عثمان ولا أحد غيره.

مسلسل قيامة عثمان 49

اما بخصوص توغاي الشامان الأسود فشاهد الفيديو لتتمت الأحداث عنه


اعلان

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى