مسلسل قيامة عثمان 47 خيانة دوندار وتعاونه مع السيد بيتروس وسيمون للقضاء على عثمان

مسلسل قيامة عثمان 47 خيانة دوندار وتعاونه مع السيد بيتروس وسيمون للقضاء على عثمان، دوندار كما شاهدنا في الحلقة قد تهور كثيرا واختار أن يظهر شخصيته الشريرة وان لا يكون حملا وديعا مرة أخرى وقد شجعته هازال خاتون على هذا كما رأينا في الحلقة وبالفعل فاجأنا جميعا وقضى على ديفيد في اللحظات الآخيرة وهو بين يدي عثمان.

مسلسل قيامة عثمان 47

بينما كان ديفيد على وشك أن يقوم بكشف دوندار لعثمان لكن ديفيد قد قال الجزء المهم من حياته قبل أن يقضى عليه وهو عندما قال لعثمان “أن الخيانة هي من أقرب الناس إليك” وأقرب الناس اليه لا يوجد أحد يشك به سوى عمه دوندار، لذا سيكون شك عثمان أساسا في عمه دوندار.

ولكن الأهم الآن هو كيف سيهرب دوندار من بين يدي عثمان في سوغوت؟ فكما شاهدنا قد انتهى المشهد على عثمان وهو يقف مذهولا مما حدث ولكن في بداية الحلقة القادمة سيقوم بمطاردة من قام بإطلاق السهم وستحدث مطاردة كبيرة في سوغوت.


اعلان

ولكن دوندار لا نظن انه يقدر على أن يهرب من بين يدي عثمان خصوصا مع كبر سنه وعدم مقدرته على الجري والهروب، لذا فهروب دوندار لن يكون إلى بطريقة واحدة وهو أن يساعده أحدهم، وهوية من سيساعده قد تكون ظاهرة بالنسبة لكم وهو السيد بيتروس وسيمون بلا شك.

ونعتقد أن بيتروس وسيمون سوف يكشفون دوندار في الحلقات القادمة وهو سيكشفهم لأن بيتروس في الإعلان قد قال جملة تدل على أن دوندار خائن وهو عندما قال لنيكولا “أن عثمان يعلم أنك ذاهب الى القسطنطينية” وعندما سأله نيكولا من أين تعرف هذا قال له من دوندار أخبرني.

لذا فسيناريو الذي سيحدث سيكون ترتيبه كما يالي:

دوندار بعد أن أطلق السهم سوف يهرب مسرعا من المكان الذي أطلق مننه السهم وعثمان والمحاربين سوف يجون خلافهم مسرعين، ولأن دوندار لن يقدر على الجري بعيدا مسرعا سوف يلجأ الى دكان التاجر مالك وهناك ستبدو عليه علامات التعب وأنه كان يجري وسيسألونه وما سبب هذا وبينما هم يسألونه سوف يرون عثمان ومحاربيه.

وهنا سيفهمون أنه يهرب منهم وسيساعدونه بأن يتسترون عليه، وهو بدوره سيتستر عليه ويجعل شك عثمان يبتعد عنهم خصوصا أنه سيشك بهم هم أولا أنهم هم من قاموا بهاذا، ولكن دوندار سيكون معهم في المكان ويقولون أنهم كانوا معه وبهاذا سيكون دوندار قد أنقذهم وهم قد أنقذوا دوندار، وربما بعدها سيقومون بكشف أنفسهم له لكي يعطيهم المعلومات.

فكلنا نعرف بعد نهاية ديفيد لن يكون هناك جاسوس ليخبرهم بأحوال القبيلة لذا فهم مضطرون لكشف حقيقتهم أمام دوندار، وعثمان سيكون قد شك بدوندار وبجميع من حوله ولكن خصيصا دوندار، لذا ربما يقوم عثمان رمي طعم له كما فعل مع ديفيد وهو أن يخبره بانه علم أن نيكولا ذاهب الى القسطنطينية وسيترك عمه يوصل الأخبار الى نيكولا ويرى هل سيغير نيكولا طريقه أم لا.

وهنا سيكون كشف دوندار ما هو الى مسألة وقت ليس أكثر فالأقرب الآن للنهاية هو دوندار وبيتروس وسيمون فهم من سينتهي دورهم بعد ديفيد مباشرة، ولكن يبدو ان نيكولا سيختفي قليلا من الوسط وغيخاتو خان سيعود إلى المسلسل وهذا حتى يكتمل الجزء الثاني من المسلسل في الصراع بين عثمان والسيد أمور من جهة وغيخاتو خان من جهة اخرى.

وبهذا سيستمر أيا نيكولا الى الجزء الثالث من المسلسل ونقول لكم أنه إن حدث هذا فسيكون تصرف جيد من المخرج لأننا جميعا أحببنا نيكولا وفلاتيوس كما أحببنا جيركوطاي وبلغاي.


اعلان

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى