مسلسل قيامة عثمان الحلقة 76 الجزء الثالث لاروزا – كونور ألب يتحدث مع عثمان وكومرال عبدال بالكهف ويقنعه بخيانة الوزير علمشاه

مسلسل قيامة عثمان الحلقة 76 الجزء الثالث لاروزا - كونور ألب يتحدث مع عثمان وكومرال عبدال بالكهف ويقنعه بخيانة الوزير علمشاه

مسلسل قيامة عثمان الحلقة 76 الجزء الثالث لاروزا، انني حقا سعيد للغاية، فمسلسل المؤسس عثمان قد اشتعل بالنار و الشرار و لكن هناك شيء أحزنني أيضا و سأخبركم به بعد قليل.

اذن الان جانب الشر قد انتصر تماما بل و أصبح هو الممسك بزمام الأمور بينما أصبح جانب الخير مهزوما و مقهورا و لا حول له و لا قوة.

ف كونور ألب قد فتك بالسيد عثمان تماما ، و هو الآن في تحدي شرس للغاية، فإما ان يمسك بالسيد عثمان الهارب و اما ان تكون نهاية سمعته، و كما تعلمون ان السمع تعني الحياة، لذا كونور الآن يدافع عن حياته.

اقول لكم انه سيدافع عنها على حساب حياة السيد عثمان، فنحن الآن بصدد معركة اكون او لا أكون، نحن الآن بصدد الصراع بين الخير و الشر و الشر، الصراع بين الإخوة، نعم اقولها لكم بكل وضوح و صراحة، انه الصراع بين الإخوة.

فكما ان الأتراك و المسلمون اخوة فإن غوندوز و عثمان إخوة أيضا، و غوندوز قد ارتكب خيانة عظمى قد تودي بحياته حقا، و بكل تأكيد السيد عثمان لن يتركه يفلت بفعلته، خصوصا اذا قام نيكولا بالقضاء على الأميرة ماري كوسيس، و اذا كلفته هذه الخيانة حياة أحد فإنه سيكون طريق اللا عودة، و ماهي الحياة التي ستكون أثمن من السيد عثمان و محاربيه.

فالآن السيد عثمان كاد ان يقضى عليه من قبل كونور ألب، ولكن لحسن الحظ أن الإصابة لم تكن مميتة، وهذا بالرغم من انها في الجانب الأيسر مما يجعلها إصابة بالغة الخطورة.

  • فهل حقا سيتمكن كونور ألب من العثور على السيد عثمان و إعادته إلى الوزير علم شاه و بالتالي يكون كونور قد حافظ على سمعته؟
  • ام أن السيد عثمان سيثبت لنا انه بطل خارق و مدمر للغاية في مسلسل قيامة عثمان الحلقة 76 الجزء الثالث لاروزا؟
  • و هل حقا سيقوم كومرال عبدال بالعثور على السيد عثمان و يقوم بمعالجته بالفعل و هذا كما ورد في تسريب مقطع الامس الذي نشر حصريا؟
  • ام ان هناك شخص آخر هو من سيتعاون مع عثمان في مسلسل قيامة عثمان الحلقة 76 الجزء الثالث لاروزا؟

و اخيرا نكشف لكم لعبة غوندوز و بوران الذكية و التي لم يتوقعها احد على الإطلاق و لكن نحن نتوقع كل شيء و لدينا كل التسريبات الحصرية لذا تابعونا للنهاية ، و لا تجعلو هذا التقرير يفوتكم، و لكن في البداية اذكرو الله تعالى و صلو على النبي محمد صلى الله عليه وسلم.

أحداث مسلسل قيامة عثمان الحلقة 76 الجزء الثالث لاروزا

مسلسل قيامة عثمان الحلقة 76 الجزء الثالث لاروزا ، الآن لقد شاهدنا نظرات محيرة للغاية على وجه كونور ألب، فهو بالرغم من انه قام بطعن السيد عثمان إلا اننا شاهدناه ينظر اليه نظرة احترام، ف كونور ألب معجب تماما بشجاعة السيد عثمان التي ليس لها مثيل على الإطلاق.

فمن من السادة من الممكن أن يقفوا في وجه الدولة السلجوقية، فالجميع يهابونه و يخشونه و لكن السيد عثمان لا يخشى أحدا على الإطلاق، و لهذا كونور ألب معجب به و لديه شكوك ان عثمان على حق، و بدأت هذه الشكوك تزيد بالفعل عندما سأل الوزير علم شاه، لماذا ما زلنا نحتجز الشيخ أديب علي إلى الآن يا سيدي.

Advertisements

و بالفعل لقد شاهدنا نظرات غامضة على وجه كونور كأنه يعترض على أفعال الوزير علم شاه و غير راض عنها و هذا ما سيأخذنا للنقطة التالية، فالآن لقد جاءت فرصة كونور ألب اليه، و هو الآن إذا عثر على السيد عثمان أولا و قبل العساكر سوف يتمكن من الحديث معه و معرفة ما بجعبته.

و اقول لكم ان كونور ألب متقفي أثر لا مثيل له، فقدرته الحربية تتفوق على الجميع، و هو محاربا استثنائيا ، لذا بعد ان نجد كونور ألب الرمح الذي طعن به عثمان و بعدها عثمان أخرجه من كتفه سوف يبدأ كونور بتقفي أثر السيد عثمان في مسلسل قيامة عثمان الحلقة 76 الجزء الثالث لاروزا .

و بالفعل سيصل كونور إلى المغارة في مسلسل قيامة عثمان الحلقة 76 الجزء الثالث لاروزا ، بل و سيعلم ان عثمان بالداخل و لكن عثمان لن يكون وحيدا، فسوف يكون كومرال عبدال برفقته و سيعلم بأن هناك شخص ما قادم، و بالتالي سيخبر السيد عثمان ، و اذا أردتم ان تعرفوا كيف وصل كومرال عبدال إلى عثمان فقط كل ما عليكم هو قراءة تقرير الأمس الناري للغاية.

على اية حال دعونا نكمل معكم في مسألة دخول كونور على السيد عثمان، الآن كونور يدخل إلى المغارة ولكن السيد عثمان قد صنع له فخا بالداخل بمساعدة كومرال عبدال.

و عندما يخل كونور سوف ينقض على عثمان من الخلف بمساعدة كومرال عبدال ويقومون يربط كونور بالحبال، و سيستمع إلى نصيحة كومرال عبدال في مسلسل قيامة عثمان الحلقة 76 الجزء الثالث لاروزا ، حيث سيقول له انه بجد الخير في كونور ألب، و ما عليه فقط سوى إزالة الستار من على عينيه.

و سيجلس عثمان و كونور يتحدثان في مسألة الفتوحات، و كيف ان الوزير علم شاه يريد الخيانة، بينما عثمان يريد أن يتوسع و ينشر الإسلام في جميع ارجاء العالم، و عثمان لا يتحالف مع حكام بيزنطة الخونة و إنما الوزير علم شاه يفعل.

عثمان لا يهب أحدا على الإطلاق بينما الوزير علم شاه يهاب و يخشى و يخاف، و من هنا سيبدأ الستار يزال عن أعين كونور، فعثمان يعلم أن عثمان بداخله خير، بينما عقله فقط هو الذي به شر.

و مسألة العقل سهلة و سيقوم عثمان باقناع كونور ألب بأن يتحد معه و سيثبث له ان الوزير علم شاه ليس أهلا للثقة، و هو يفعل كل هذا من أجل اطماع شخصية فقط و ليس من أجل دينه و دولته و شعبه.

فإما ان تزال الغشاوة عن عيناك يا صديقي كونور و اما ان تصبح تابعا و خائنا ، انا الان و اما إلى الأبد، إلى هنا ينتهي تقرير هذا اليوم اتمنى ان ينال إعجابكم و دائما وابدا كونوا بأمان وابقوا سالمين وأستودعكم الله.

Advertisements

شارك المنشور:

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on pinterest
Share on email
Share on telegram

مقالات ذات صلة: