اعلان

مسلسل قيامة عثمان الحلقة 55 معركة عثمان ونيكولا


اعلان

مسلسل قيامة عثمان الحلقة 55 معركة عثمان ونيكولا، كيف ستنتهي معركة نيكولا وعثمان؟ وما الذي سيحدث فيها؟ فهل سيستطيع عثمان القضاء على نيكولا مع قلة من محاربيه؟

مسلسل قيامة عثمان الحلقة 55

مسلسل قيامة عثمان الحلقة 55، في البداية أعزاء المشاهدين نود أن نخبركم بأن الحلقة السابقة كانت حلقة رائعة ولكنها في نفس الوقت كانت حلقة ممتعة ومؤلمة للغاية، مؤلمة بنهاية دوندار وممتعة بخطة عثمان المحكمة.

فرغم خيانة دوندار لم نتحمل نهايته بهذه الطريقة فهو كان يلعب دور مهم للغاية ولكن لابد من نهايته لكي يبدأ وقت الغزو والمعارك الطاحنة التي سيخوضها عثمان م عالأعداء بدون مشاكل وخيانات.


اعلان

ولكي لا نطيل عليكم أكثر لقد انتهت الحلقة السابقة على وضع المتفجرات في أنفاق سوغوت للقضاء على جنود نيكولا الذين يوريدون الهجوم على سوغوت عن طريق هذه الأنفاق، وبكل تأكيد أن محاربين عثمان سيقومون بتفجير البراميل ويقضون على ؤلائك الجنود.

وانتهت الحلقة السابقة أيضا على مواجهة المؤسس عثمان 55 لنيكولا بجنوده القلة، فماذا سيحدث هنا؟

أولا فبكل تأكيد أن عثمان لم يأتي لوحده لمواجهة نيكولا وجيشه بل كما نعلم جميعا بأن السيدة مالهون طلبت من أبيها أومور بأن يسمح لها بمساعدة عثمان ومشاركتها معه في الغزو، والسيد اومور لقد قبل بذلك، لذلك سوف تفاجئ السيدة مالهون عندما ستظهر مع محاربيها.

ومن جهة أخرى كما أخبرناكم عثمان لم يأتي لوحده بل لقد وضع السيد غوندوز ومحاربيه يظهروا من جهة أخرى وربما معهم السيد بامسي، وأيضا عندما ستنتهي مهمة سافجي وجوكتوغ والجيركوطاي بتفجير الأنفاق سوف يتجهون مباشرة لمساعدة المؤسس عثمان 55 في القتال.

وعثمان والمحاربون سوف يكبدون نيكولا خسائر فادحة ويقتلون جميع جنوده ولكنه سينجح في الهروب من هناك هو ومساعده كلانوز.

وعندما سيعود نيكولا الى القلعة هو وكلانوز سوف يعلم بأن من خانهم هو بيتروس وسيمون وبكل تأكيد أنه سوف ينتقم منهم على ذلك، إلا إذا كانت هناك مصلحة أخرى بينهما.

وعثمان أيضا سوف يفي بوعده لبيتروس وسيمون ويوقم بإطلاق سراحهما، ولكن سيضع لهم شوروط لذلك، وهي ان لا يظهروا مجددا امامه وان لا يأتوا إلى ارضه مرة أخرى وسوف يعطيهم رسالة يوصلونها إلى البابا.

واما بالنسبة لعلاقة السيد المؤسس عثمان 55 وقبيلة اومور بدأت تتحسن كما أخبرناكم سابقا وسوف تتحسن أكثر بعدما ستشارك مالهون مع عثمان في غزوه.


اعلان