اعلان

مسلسل قيامة عثمان الحلقة 52 عثمان يقوم بالقضاء على السيد دوندار


اعلان

مسلسل قيامة عثمان الحلقة 52 عثمان يقوم بالقضاء على السيد دوندار، يبدو أننا سنودع الممثل الرائع الذي قدم لنا شخصية السيد دوندار، هذه الشخصية المحورية ذات الطموحات البائسة والمخططات الغبية، هذا الشخص الذي فتن بكرسي السيادة فلقد أعماه الطمع تماما.

شاهد المزيد: اعلان 2 الحلقة 52 مترجم للعربية مسلسل قيامة عثمان HD

مصير دوندار الحلقة 52 قيامة عثمان

مصير دوندار الحلقة 52 قيامة عثمان، ونقول لكم أن عشق السيد دوندار لكرسي السيادة يذكرنا بشخصية سميغل في سلسلة أفلام السيد الخواتم فالأثنين ليست لديهم القدرة على الحكم والسيادة ومع ذالك فهم يطمعون فيها ويسعون لفعل أي شيء من أجلها.


اعلان

فيا لك من مسكين حقا يا سيد دوندار فلقد انكشف أمرك الآن تماما فماذا أنت فاعل يا دوندار لتنقذ رأسك من سيف عثمان، عثمان الذي قد جلس مع السيد أومور على كرسي الصلح ومضيفهم هو الشيخ أديب عالي الذي سينجح في إتمام هذا الصلح بكل تأكيد.

لكن نقول لكم أن المسألة لن تكون بهذه السهولة فأولا سيشتد الصراع بين عثمان والسيد أومور وربما يصل الأمر إلى أن يواجهون بعضهم البعض في ساحة المعركة.

لكن الشيخ أديب عالي لن يترك هذا الأمر يحدث ويتدخل شخصيا لن يترك قبيلتين أقوى القبائل التركية على الإطلاق يتناحرون بهذه الطريقة ويتقاتلون في ما بينهم، لذلك سوف يقوم الشيخ أديب علي بالإجتماع مع عثمان والسيد أومور على طاولة الصلح كما شاهدنا بالإعلان.

وعندها سيخبر السيد أومرو عثمان بأمر الخاتم وأن الخائن هو من سادت قبيلة الكايي، لذلك عثمان عندما يرى الخاتم سيعلم أنه لعمه دوندار، ولكن عثمان لن يقوم بالقضاء عليه على الفور بل سيلقي له طعم أولا حتى يتأكد من هذه الخيانة.

فربما يكون هذا الأمر خدعة من شخص ما يريد أن يشك عثمان في عمه دوندار لذا عثمان سيريد أن يتحرى أولا في هذه المسألة ويتأكد بنفسه لأنه كما تعلمون أن عاقبة الخائن هي قطع رأسه أمام الجميع وهذا حتى يصبح عبرة لأي شخص تسول له نفسه أمر الخيانة.

لكن كيف سيتصرف السيد دوندار؟ كيف سينكر هذه التهمة؟ وهل سيساعده السيد بيتروس مجددا أم لا؟

من الواضح أمامنا أن نهاية دوندار قد اقتربت رسميا وسيتم القضاء عليه لا محال، لكن إذا ساعده السيد بيتروس فالسيناريو سيكون كالتالي:

أولا سيقوم السيد بيتروس بصنع خاتم مماثل تماما خاتم السيد دوندار وبهاذا يقول دوندار أنا مازلت متماسكا بخاتمي، وهناك شخص ما صنع هذا الأمر من أجل الأيقاع بين سادت الكايي، وبهذا يكون السيد دوندار قد نجى بنفسه ونشاهده يستمر معنى للجزء القادم من المسلسل.

لكن هاذا لن يحدث فالعد التنازلي لنهاية دوندار قد بدأ للتو، فعثمان سيؤسس لعبة للإيقاع بدوندار بل للإيقاع بنيكولا أيضا وكشف حقيقة جماعة البابا، فسوف يعطيهم عثمان فرصة للقضاء عليه لا يمكنهم تفويتها.

ودوندار سيعلم أنها فرصته التي لن تعوض وكذلك نيكولا وجماعة البابا، ولكن في الحقيقة هذا سيكون طعم وفخ من قبل عثمان حتى يتخلص من جميع الخونة ويوقوم بالفتك بأعدائه والقضاء عليهم ويعلن دولته رسميا هذه المرة.

ومن بعدها إلى بورصا وإزنيك حتى القسطنطينية لن يتركها عثمان لذا فبعد ان ينتصر عثمان في هذا الفخ الماكر للغاية سيهرب السيد دوندار من القبيلة، لكن عثمان سيأمر محاربيه بمطاردة هذا الخائن الهارب.

وربما نشاهد حلقة او حلقتين تشمل هذه المطاردة وألاعيب الكر والفر بين الطرفين وينتهي الأمر بالإمساك بالسيد دوندار ومن بعدها يقوم عثمان بفصل رأسه عن جسده امام خيمة السيادة وعلى مرآ ومسمع من جميع الأهالي وهذا حتى يصبح عبرة لأي شخص تسول له نفسه خيانة قبيلة الكايي.


اعلان