اعلان

مسلسل قيامة عثمان الحلقة 51 عثمان يقوم بالقضاء على توغاي


اعلان

مسلسل قيامة عثمان الحلقة 51 عثمان يقوم بالقضاء على توغاي، السيد دوندار يا اصدقائي السيد دوندار الذي سنودعه قريبا جدا بل ربما نشاهد نهايته في الحلقة القادمة على يد عثمان ابن أرطغرل ATV.

شاهد المزيد: مشاهدة مسلسل قيامة عثمان الحلقة 51 مترجمة للعربية الشاشة كاملة ATV HD

قيامة عثمان 51 – دوندار والخيانة

قيامة عثمان 51 – دوندار والخيانة، ففي المشهد الذي اخبر السيد غينجي عثمان فيه بخيانة جركوتاي رأينا دوندار وهو يلصق التهم ويلقيها على جركوتاي ويقول بأنه هو الخائن الموجود بالقبيلة وفي هذه اللحظة شكوك عثمان من ناحية دوندار عادت مجددا.


اعلان

فدوندار الوحيد الذي تحدث عن أمر الخائن وكان يريد الصاق التهمة بجركوتاي باي طريقة وبعد ذلك اتضح لنا ان جركوتاي ليس بخائن يا اصدقائي والان السيد دوندار خائف تماما ففي حديثه مع السيد بيتروس شاهدناه وهو يقول ان حياته الان اصبحت خطر شديد.

فكلما مر الوقت وعثمان على قيد الحياة زادت فرص اكتشافه لخيانة عمه دوندار وعلى الجانب الاخر اخبره السيد بيتروس ان نيكولا الان يؤسس تحالفا مدمرا وقويا للغاية مع توغاي وبالتالي سيتمكنون من القضاء على عثمان بكل سهولة.

قيامة عثمان الحلقة 51 – نيكولا وتوغاي

ولكن هيهات هيهات يا اصدقائي فعثمان فاجئ الجميع بما فعله بجنود توغاي وتوغاي الآن بلا جيش يحميه يا اصدقائي لذلك توجه الى نيكولا للإتفاق معه ووضع خطة بالاتحاد معا والقضاء على عثمان نهائيا هذه المرة.

وإذا لاحظتم ما حدث بالحلقة السابقة أن نيكولا كان يعلم بأن توغاي سيعود اليه مجددا من اجل الموافقة على الاتفاق وهذه المسألة تدل على شيء في غاية الخطورة وهو أن نيكولا يعلم جيدا مدى قوة عثمان ويعلم أن توغاي ليس بأقوى من عثمان وأنه اذا قام توغاي بمواجهة عثمان وحيدا فسوف يفترسه عثمان الذئب الازرق بكل سهولة.

نيكولا الان يعلم ان عثمان ليس بعدو هين وان عثمان هو اقوى تركي على الاطلاق فإذا قام عثمان قامت معه الدولة التركية وإذا سقط عثمان سقطت معه الدولة التركية فماذا سيكون مصير توغاي في الحلقة القادمة هل سيقوم عثمان بالقضاء عليه سريعا أم أننا سنشاهد ان الصراع الذي بينهم سيطول إلى الجزء القادم من المسلسل وايضا ماذا عن نيكولا هل سيتمكن من الانتصار على عثمان هذه المرة هل سينتقم إلى صديقه فلاتيوس أو أنه سوف يلحق به قريبا يا اصدقائي وهل سيحقق السيد دوندار حلمه ويجلس على كرسي السيادة ام ان كل هذه الاحلام ستصبح سرابا ونشاهد عثمان يقوم بقطع رأسه في الحلقات القادمة.

احداث نارية وحصرية نكشفها لكن لأول مرة في هذا المقال من الواضح جدا كما اخبرتكم ان تصرفات عثمان مع التكفور اريس كان لها سبب وجيه وهي أن يجعل هذا التكفور يثق فيه ويعتمد عليه ويستغل جزئيا معاملة نيكولا السيئة له والتي لم يكن يعرفها عثمان على الأغلب.

ولكن معاملة نيكولا السيئة لتكفور اريس سوف تسهل على عثمان هذا الأمر فالتكفور بالفعل غاضب من نيكولا ويتبعه فقط بسبب خوفه منه، وعثمان ما سيفعل هو سيجعل التكفور هذا يتبدل عن طريق أن يظهر له دعمه ويخبره أنه سيحميه من نيكولا.

لأنه بالفعل نيكولا لن يستطيع التصدي لعثمان وبهذا يكون اريس هو من ربح في النهاية ويستريح من نيكولا وفي نفس الوقت يستريح من عثمان بأن يعقد معه تحالف ولن يخشى من هجوم عثمان عليه او على قلعته وفي نفس الوقت سيكسب الكثير من الأموال بعد أن يعقد الاتفاقية التجارية مع عثمان.

وعثمان كان اقترب جدا من إقناعه بهذا الاتفاق ولكن ما حدث في نهاية الحلقة افسد الامر لذا اليكم ما سيحدث في الحلقة القادمة بالتفصيل وما سيؤول اليه هذا الاتفاق بين عثمان والتكفور اريس وما سينتهي عليه لقاء عثمان وتوغاي الاول.

المؤسس عثمان 51 – لقاء عثمان وتوغاي

المؤسس عثمان 51 – لقاء عثمان وتوغاي، في البداية اول شيء يحدث سيكون بين توغاي وعثمان فقد انتهى المشهد على توغاي وهو يطلب الإذن من عثمان من أجل الخروج من القبيلة وتوغاي هنا يعتبر رسول وليس على الرسول حرج كما يقول العرف وعثمان لن يتمكن من ان يوقفه او يمسك به مهما حدث فهو بالطبع لن يقبل ان يقال عنه أنه قضى على توغاي وهو رسول في قبيلته ولكن من الممكن أن يمسك بعثمان.

ولهذا بدلا من ان تصبح لديه ورقة واحدة للمفاوضات تكون لديه الآن ورقتين الأولى التكفور اريس والثانية توغاي ولكن بما أن عثمان قد جمع السادة في الإعلان ليتشاوروا في هذا الأمر فعثمان بلا شك قد اختار الامر الاول وهو ان يترك توغاي يذهب.

ولهذا سيتناقش مع السادة حول هذا القرار وهل يسلمهم التكفور أم لا ولكن بعد ان يذهب توغاي سيعود عثمان ويتحدث مع التكفور اريس ويحاول أن يكمل معه حديثه ويقنعه بأن يتحالف معه.

ولكن مهمته الآن ستكون أصعب من البداية فكيف سيقبل التكفور بأن يخون نيكولا بينما نيكولا يحاول انقاذه حتى وان كان غاضب على نيكولا بالفعل ففعلته هذه وبحثه عنه ومحاولة انقاذه تغفر له.

لكن من وجهة نظري ومن تعابير وجه التكفور فعثمان سوف يتمكن من اقناعه خصوصا اذا علم ان نيكولا يقوم بكل هذا لاستدراج عثمان وليس لإنقاذه وعثمان اذا تمكن من إقناعه بهذا الشيء ستكون هذه فرصته الوحيدة من أجل كسب ثقته.

لذا فان تبادل مالهون وتكفور اريس سيكون في مصلحة عثمان في نهاية الأمر منها يستعد مالهون ويكسب ثقتها وثقة ابيها ومنها يكون اعطاهم التكفور الذي أخذ معه اتفاقية في الخفاء هذا من وجهة نظري أقرب احتمال قد يحدث في الحلقة واما بخصوص تفاصيل إنقاذ تارغون خاتون سوف نكشفه لكم في المقال الغد إن شاء الله.


اعلان