اعلان

مسلسل قيامة عثمان الحلقة 51 المعركة الكبرى بين عثمان ونيكولا وظهور أقوى محارب لعثمان


اعلان

مسلسل قيامة عثمان الحلقة 51 المعركة الكبرى بين عثمان ونيكولا وظهور أقوى محارب لعثمان، في البداية يا أصدقائي وقبل أي شيء أريد أن أتحدث عن مسألة في غاية الأهمية والخطورة عن مسألة مستفزة للغاية ألا وهي مسألة القبائل التركية، القبائل التركية التي دائما تريد من عثمان أن يحميها ولا يحمون أنفسهم.

عثمان الحلقة 51

عثمان الحلقة 51، فلماذا يقوم الأسياد الأتراك بلوم عثمان على ما يحدث لهم ألا يعلمون أنهم في حالة حرب مع بيزانطا والماغول وأن عثمان يدعوهم في الأساس من أجل الإتحاد معا والتصدي للأعداء فلماذا يريدون الإنسحاب عند كل مصيبة تحدث لماذا هم جبناء إلى هذه الدرجة ولماذا يلومون عثمان على كل ما يحدث لهم ويريدون الإنسحاب.

ببساطة نعم يا أصدقائي ما تفكرون به الآن صحيحا أنتم محقون في ذلك فأنا أتفق معكم أن عثمان هو المسؤول عن الأمن في المنطقة وهو السيد أيضا والكلمة الأولى والأخيرة له.


اعلان

ولكن هذا يجعلني أعلم أن الأتراك بخطر ويجب علي كسيد قبيلة أن أتحد مع عثمان وباقي المحاربين حتى يتمكن من مواجهة العدو الغادر ولكن بكل أسف لقد أظهر المخرج السادة الأتراك بمظهر الجبناء يا أصدقائي.

والآن نيكولا أثناء حديته مع توغاي تكلم بمعلومة في غاية الأهمية والخطورة ألا وهي أن القائد كالانوز يرافق جيش الإمبراطور الجرار وسيصل قريبا وهذه المعلومة هي معلومة بالغة الخطورة فهذا يعني أننا سنشاهد معركة قادمة بل ستكون معركة قوية للغاية لأننا شاهدنا معركة سابقة عندما حضر القائد إلكسيس برفقة وحدة الذهب.

هذه الوحدات التي أرسلها الإمبراطور لمساندة نيكولا والأن الإمبراطور يرسل جيشا كاملا إلى نيكولا هذه المرة هذا الجيش لن يستطيع عثمان وحده التغلب عليه وإذا لم تتحد القبائل التركية معا فسوف تكون النهاية لذا أقول لكم أن المعركة القادمة ستكون معركة الأتراك والروم.

معركة أكون أو لا أكون ولن تكون معركة عثمان ونيكولا كما تعودنا فسوف نشاهد جميع القبائل التركية تتحد معا هذه المرة ويقاتلون جنبا إلى جنب ضد جيش الإمبراطور الجرار والذي سيكون بقيادة كالانوز الشرس للغاية هذا المحارب البيزانتي الذي يريد الإنتقام لأخيه أخيه الذي قام عثمان بالقضاء عليه.

مسلسل قيامة عثمان 51 المعركة الكبرى

مسلسل قيامة عثمان 51 المعركة الكبرى، إذا كيف ستكون المعركة القادمة في المسلسل وهل سنشاهد نهاية أحد الشخصيات المهمة بيها وهذا كما شاهدنا نهاية بايقوجا بمعركة الأرينيا هل ستكون نهاية سافجي هذه المرة حقيقة أم أنها لن تكون معركة جبل دومانيدج فكيف سيتمكن نيكولا من أن يضيق الخناق على عثمان ويحشره بالزاوية هذه المرة.

وما هي خطة عثمان لإستعادة السيدة مالهون وكسب ثقة السيد دومور مجددا وما هي الإستراتيجية الجديدة التي سيتبعها عثمان لمواجهة نيكولا وهل سنشاهد نهاية السيد دوندار حقا في الحلقة القادمة أم أن هناك ألاعيب أخرى ومحورية لهذه المسألة أحداث نارية وحصرية تكشف لكم لأول مرة في هذا المقال.

أولا وقبل أي شيء يا أصدقائي دعونا نخبركم أن المعركة القادمة في المسلسل ستكون مرتبطة إرتباطا وثيقا بالسيد سافجي السيد سافجي الذي فقد بايقوجا فلدة كبده.

السيد سافجي الذي ولد له إبن سماه أرطغرل هل حقا ستكون نهايته في المعركة القادمة من المسلسل نقول لكم يا أصدقائي أنه يمكننا أن نقول هذا في حالة واحدة فقط وهي حالة إذا كانت المعركة القادمة هي المعركة في دومانيدج والتي خسر فيها السيد عثمان أخيه سافجي ولكنه إنتصر على نيكولا إنتصارا ساحقا.

ونحن نقول لكم أن المعركة القادمة ستكون هي بالفعل معركة جبل دومانيدج وهذا لعدة أسباب سنذكرها لكم على النحو التالي:

أولا تاريخيا معركة جبل دومانيدج لم تكن بين قبيلة الكايي ونيكولا فقط بل قام نيكولا بتوحيد جميع حكام القلاع البيزانطية في المنطقة وقبل قام عثمان بتوحيد القبائل التركية أيضا ونحن نشاهد بالمسلسل أن نيكولا يقوم بتوحيد حكام القلاع الأن

وهذا من أجل تشكيل قوة ضاربة مع الجيش الذي سيرسله الإمبراطور وبالتالي يتمكن نيكولا من القضاء على عثمان نهائيا هذه المرة ولكن هذا قد يحدث في حالة عدم نجاح عثمان في لم شمل القبائل التركية وإتحادها معا.

ولكن وبكل تأكيد نقول لكم أن عثمان سينجح في هذا يا أصدقائي القبائل التركية ستتوحد قريبا وسنشاهد أقوى معركة في هذا المسلسل على الإطلاق معركة ستحبس أنفاس الكبير قبل الصغير.

لكن نقول لكم أنها لن تحدث الآن لأنه يجب أن يكون سافجي حاضرا ولقد شاهدنا في الحلقة السابقة أن سافجي ذهب إلى قلعة كراجحصار برفقة لينا ولم يتم ذكر أن سافجي سيتولى قيادتها وهذا لأنها تحت قيادة المحارب والقائد المخضرم غون ألب يا أصدقائي.

ألا تتذكرون أنه في مسلسل قيامة أرطغرل قام أرطغرل بتنسيب غون ألب حاكما على هذه القلعة إذا يبدو أن سافجي ولينا سيختفيان قليلا من المسلسل بل ربما يختفيان حتى نهاية هذا الموسم وإن حدث هذا فلن تكون هناك معركة كبرى هذه المرة

بكل تأكيد المعركة القادمة لن تكون معركة جبل دومانيدج ونقول لكم يا أصدقائي إذا كنتم تريدون رأينا الخاص لن تكون هناك معركة هذه المرة من الأساس فهذه هي فرصة نيكولا الاخيرة ولقد حذره الإمبراطور أنه إذا فشل هذه المرة فإن العواقب لن تكون سهلة على الاطلاق.

لذا القول الفاصل في هذه المرة بل وكلمة السر أيضا ستكون سافجي الذي نهايته ستكون مرتبطة بنهاية نيكولا يا أصدقائي نقول لكم أننا سنشاهد نهاية أقوى شخصيتين بالمسلسل أقوى شخصيتين ولكن بالطبع بعد عثمان إبن أرطغرل فكف سيكون العدو القادم بعد نيكولا لقد أتعبت من بعدك حقا يا نيكولا ونقول لك أننا احببناك أنت وصديقك فلاتيوس يا عزيزي ويا لكم من ثنائي أكثر من رائع حقا.


اعلان