مسلسل قيامة عثمان الحلقة 44 دوندار ينقذ بايخوجا ولينا ويتقدم في أخذ السيادة

مسلسل قيامة عثمان الحلقة 44 دوندار ينقذ بايخوجا ولينا ويتقدم في أخذ السيادة، كيف إقترب دوندار من السيادة بخطوة بفضل نيكولا؟ وما هي التقاليد التي تجاهلها عثمان وجعلت بامسي يعترض عليها؟ وهل عثمان سيقوم بتسليم القلعة بالفعل؟ وكيف أتت لينا إلى القلعة لكي تشاهد ابنها؟ وهل حقا سيموت إبنها بايخوجا كما قال فلاتيوس؟ وما هي خطة جكتوغ مع عثمان؟

تسليم القلعة

لقد ظهر لنا في بداية الإعلان تسليم القلعة إلى القائد الذي أرسله الإمبراطور لدعم نيكولا وتكلف سالطوك بتسليم القلعة، وقبل التسليم بدأ محاربين القائد بتفقد جميع الغرف واحدة تلوى الأخرى تفاديا لأي فخ أو كمين.

وفي هاذا المشهد كان بامسي يقول لعثمان لم أصل إلى هاذا العمر لأرى بأن تقاليد الأغوز يتم تجاهلها، فهنا السيد بامسي كان يقصد بهذا الكلام تسليم القلعة، بحيث أن في تقاليدهم الشيء الذي يأخذ بالدم لا يسترجع إلا بالدم.


اعلان

السيد بامسي سوف يحاول منع عثمان من تسليم القلعة بقوله له طالما أنك نقول سأدوسها فعليك أن تدوس جسدي أولا، وهنا نتوقع أن عثمان سوف يقتع بامسي عندما يخبره بالخطة أو الفخ الذي صنعه عند تسليم القلعة.

ونتوقع أن هذا الأمر متعلق بإقتراب دوندار بخطوة من السيادة كما قال له نيكولا، أو ان نيكولا إما سيقوم بتسليم سافجي إذا ام يكن قد مات لدوندار أو سيسلم له بايخوجا ولينا، لأن نيكولا لا نعتقد أنه سيوفي بوعده وسيسلم لعثمان بايخوجا مقابل القلعة.

وبالتالي إن قام دوندار بجلب بايخوجا وأمه فسيكون قد إقترب بخطوة من السيادة خصوصا عندما سيتظاهر أمام بايخوجا وهو يقتل الجنود عندما أنقذه.

لينا وفلاتيوس

وفي المشهد التالي لقد ظهرت لينا هي وفلاتيوس داخل السجن عند إبنها، وهذا يوضح لنا بأن لينا هي من ذهبت لرؤية إبنها، وإذا كان الأمر كذلك بالفعل فإن هاذا الأمر يوضح لنا بأن سافجي إما أنه قد مات أو قد أصيب بإصابات الخطيرة جعلته لن يقوم من فراشه لفترة، لان لو كان سافجي على قيد الحياة لما سمح للينا بأن تذهب إلى هناك فهو مسلم.

ولقد قال فلاتيوس للينا بأن إبنها سيموت ولم يكن عليه أن يدخل إلى هذه القلعة، وهاذا ما يؤكد لنا بأن نيكولا لن يسلم لعثمان بايخوجا أثناء تسليم القلعة، ولكنه كما قلت لكم في الأول بأنه سيجعل دوندار هو الذي سينقذه لكي يقربه بخطوة من السيادة.

خطة جوكتوغ وعثمان

وأخيرا في المشهد التالي لقد ظهر لنا جوكتوغ وطارغون وقد اتضحت لنا خطة عثمان وجوكتوغ الآن، بحيث قد ظهر جوكتوغ وهو يتظاهر بأنه يريد الإنتقام من عثمان وأخذ من نيكولا الذهب وغنائم من أرض الأتراك.

وهنا بهاذا الكلام يحاول أن يثبت لطارغون وفلاتيوس بأنه أصبع ضد عثمان، وذلك لأنه يعلم جيدا بأن طارغون سوف تتحد مع نيكولا عما قريب، وبالتالي سيتقرب هو أيضا من نيكولا مع طارغون، وهذه هي خطة عثمان وجكتوغ من الأساس.

ولقد ظهرت طارغون مع الجنود الكومانيون لأول مرة وهم يلقون القبض على فلاتيوس ومن الظاهر بأنه جنود الكومان أقوياء وسيكون لهم دور مهم في الحلقات القادمة.

وفي نهاية إعلان 2 الحلقة 44 مسلسل المؤسس عثمان قد ظهر السيد عثمان ومحاربيه وهم يقتلون بعض من المحاربين البيزنطيين، بحيث من الواضح بأنه هو الفخ الذي قد صنعه عند تسليم القلعة. 


اعلان

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى