مسلسل عثمان الحلقة 68 اعلان 2 المؤسس – جيركوتاى يقوم بالقضاء على بهادير

مسلسل عثمان الحلقة 68 اعلان 2 المؤسس ، لقد تفجرت الأحداث في المسلسل بالتصاعد، وصلتنا اخبار حصرية وجديدة عن مصير جيرقوطاي وبهادير الخائن، فهل حقا سيضع بهادير حياة جيرقوطاي في خطر ام أن جيرقوطاي سيوقعه في فخه ويكتشف حقيقته.

ولماذا امر ميخائيل كوسيس بهادير بالقضاء على الراهب وهل سيكتشفه جيرقوطاي اثناء هذه المحاولة حقا؟ ام ان بهادير سينجح في هذه المهمة، أحداث نارية ومدمرة وبالغة السرية نكشفها لكم في هذا المقال.

الآن قد يعتقد البعض منكم أن عثمان قد تجاهل امر الخائن الذي بالقبيلة وان المخرج فعل هذا حتى يرفع الأحداث فقط، ولكن اقول لكن ان هذا لم يحدث ولن يحدث على الإطلاق لان جيرقوطاي ما زال مستمرا في البحث والتدقيق ومازال يتقفى أثر الخائن الذي اقتربت نهايته بشدة.


اعلان

ولكن كما تعلمون ان المخرج يحب أن يتلاعب بحياة جيرقوطاي اولا وهذا حتى يرفع من مستوى الأحداث في المسلسل.

والان ميخائيل كوسيس سيأمر بهادير بالقضاء على الراهب وهذه ستكون البداية بالنسبة ل جيرقوطاي لان جيرقوطاي يعلم جيدا أن الخائن ما زال في القبيلة، وجيرقوطاي متقفي أثر ماهر للغاية وكما تعلمون انه اذا أصر على شيء فسيفعله لا محالة.

مسلسل عثمان الحلقة 68 اعلان 2

والان بهادير أتى إلى جيرقوطاي بقدميه وبكل تأكيد جيرقوطاي لن يضيع هذه الفرصة، فبعد ان يأمر كوسيس بهادير بالقضاء على الراهب جريجور سوف يبدأ بهادير في إجراءات هذه العملية.

وبكل تأكيد هو أن يضع السم في طعام الراهب وهذا لانه غير مختص بهذه المسألة واذا دخل المطبخ سوف تثار حوله الشكوك، ونحن جميعا نعلم ان جيرقوطاي يدخل إلى المطبخ بشكل دائم لانه يحب الطعام لذا من الممكن أن يصادم بهادير جيرقوطاي داخل المطبخ وبالتالي سيتمكن من كشف حقيقته بكل سهولة، لذا اقول لكم ان الامر سيسير على النحو التالي:

بهادير لن يدخل إلى المطبخ ويضع السم في الطعام وهذا لكي لا يكشف جيرقوطاي أمره وأيضا بهذه الطريقة لن يتمكن بإنهاء امر الراهب لانه من الممكن أن يأكل مساعد الراهب الطعام اولا وبالتالي ينتهي أمره هو ويكشف امر السم وهذا ان حدث فسوف تزداد الإحتياطات الأمنية في القبيلة.

وسيصبح من المستحيل على احد الاقتراب إلى الراهب لذا سيفضل بهادير الطريقة الكلاسيكية وهي ان يقوم بالقضاء على الراهب بنفسه سواء من خلال ضربة برمح او طعنة بسيف فهو يريد إتمام المهمة بنجاح ويريد انهاء امر الراهب سريعا.

لذا سيحاول إخراج مساعد الراهب من الخيمة اولا والدخول اليه على غفلة من الحراس وبالتالي يقوم بالفتك به على الفور ولكن نحن لدينا جيرقوطاي وكما تعلمون ان جيرقوطاي لا ينام طوال الليل ويستفيق من نومه حتى يأكل لذا سيذهب جيرقوطاي إلى خيمة الطعام.

وهذا ليأكل لانه جائع ولكن وهو في طريقه سيشاهد بهادير وهو يقوم بالفتك بالحراس والدخول إلى الخيمة وحينها ستتأكد شكوك جيرقوطاي حول بهادير الخائن و سيدخل وراءه مباشرة وعندما يدخل جيرقوطاي سيجد بهادير يحاول القضاء على الراهب لذا سيقضي عليه جيرقوطاي كالأسد الشجاع وسينقذ الراهب في اللحظات الأخيرة.

ولكنه لن يقوم بالقضاء على بهادير فأولا سيلقي القبض عليه بعد أن يلقنه درسا قاسيا وسيذهب به إلى السيد عثمان ليخبره بهذه الخيانة، وبالتالي سيقوم عثمان باستجوابه وسيعترف بكل الأفعال الشنيعة التي ارتكبها وخصوصا القضاء على كراييل.

وبعدها سيعترف انه يعمل لصالح ميخائيل كوسيس وهنا سيكون أمام عثمان خياريين لهذه المسألة الخيار الأول هو القضاء على بهادير وسط القبيلة بنفس الطريقة التي قضى بها بهادير على كراييل وهذا حتى يكون عبرة لكل خائن.

وسوف نشاهد عثمان يقوم بقطع رأس بهادير الخائن، واما الخيار الثاني هو أن يقوم عثمان باستخدام بهادير ضد ميخائيل كوسيس ويطلب منه أن يخبر كوسيس بمعلومات خاطئة حتى يوقعه في فخ عثمان وهذا كما حدث مع عملاء البابا بالموسم الماضي حينما طلب منهم عثمان ان يساعدوه مقابل ان يعفو عنهم، ولكن انا شخصيا اتوقع ان يقوم عثمان بالقضاء على بهادير ولن يستخدمه ليعمل كجاسوس له. فما رأيكم في هذه المسألة شاركونا بتوقعاتكم.

والان ماذا عن اتحاد البيزنطيين فلقد شاهدنا اجتماع نيكولا و يوغارطوس و كوسيس من أجل أن يتحدو ويقومون بمهاجمة عثمان، ولكن كيف سيتحدون فيوغارطوس لا يريد تسليم الراهب إلى البابا على عكس نيكولا وكوسيس تماما اللذان يرييدان تسليمه إلى الإمبراطور، وهنا يوجد احتمال هام للغاية الا وهو بعد أن ذهب الراهب إلى عثمان ورفض العودة مجددا الى يوغارطوس، وهذا حتى لا يكشف امر الامانة سوف ينقلب عليه يوغارطوس ويريد تسليمه الى البابا.

فما رأيكم أنتم في هذا الصدد هل حقا سينقلب يوغارطوس على الراهب غريجو ام أن هناك خفايا و أسرار في هذه المسألة ؟


اعلان

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى