مسلسل عثمان الحلقة 67 المؤسس – تورغوت هرب ويريد الانتقام من نيكولا وعثمان يمنعه | جيركوتاى يكتشف حقيقة بهادير الخائن

مسلسل عثمان الحلقة 67 المؤسس – تورغوت هرب ويريد الانتقام من نيكولا وعثمان يمنعه | جيركوتاى يكتشف حقيقة بهادير الخائن، اخيرا جيرقوطاي يكشف بهادير الخائن بمساعدة ايغول فهل سيعترف بهادير على ميخائيل كوسيس أيضا ام انه سيخفي أمره بالنهاية؟ وكيف ستكون ردة فعل تورغوت ألب على ما فعله السيد عثمان فلقد تسبب تورغوت في تدمير قبيلته فهل سينتقل بالقبيلة إلى جوار السيد عثمان ام انه سيستمر في العمل وحيدا.

فهو الآن يريد الانتقام من نيكولا فلقد مكن بنيك لا تماما و حرق قبيلته بل وقام بالقضاء على الكثير من النساء الأطفال وأعتقد أن تورغوت لن يتركه يفلت بفعلته هذه المرة فلقد شاهدنا تورغوت وهو يتوعد نيكولا ويقول له اما ان تنهي حياتي الآن يا نيكولا وأما سيكون جحيما عليك يا صديقي ويبدو ان نيكولا استمر في غروره وفعل نفس ما فعله مع عثمان من قبل فما الذي فعله نيكولا؟ وكيف سيتمكن تورغوت من القضاء عليه بعد ذلك هذا ما سنكشفه لكم.

مسلسل عثمان الحلقة 67 المؤسس

الآن نيكولا ذهب إلى قبيلة السيد تورغوت وأشعل النيران وفتك بالأخضر واليابس بل أوقع سيده تورغوت أسيرا وأخبره على أن يسلم نفسه والا قام نيكولا بالقضاء على نساء وأطفال القبيلة وبالفعل سلم تورغوت نفسه إلى نيكولا فأخذه نيكولا وذهب إلى قلعته وبدأ في إذلاله وإهانته بشكل مستفز للغاية لدرجة ان تورغوت ألب من نيكولا أن ينهي حياته لأن تورغوت لن يتركه يعيش بعد ذلك.


اعلان

ولما نيكولا المغرور ارتكب نفس الخطأ الذي ارتكبه مع عثمان من قبل حيث حذره فلاتيوس ان لا يتلاعب مع الأسد فكل ما يجب عليه فعله هو القضاء على الأسد في الحال ولكن نيكولا لم يستمع إلى النصيحة وتلاعب مع عثمان وكانت النتيجة ان عثمان وجه له عدة طعنات كادت تؤدي بحياته والآن نيكولا يكرر نفس الغلطة.

نيكولا يقوم بالتلاعب بالسيد تورغوت وإذلاله ولكنه لا يدرك أنه يتلاعب مع الأسد وفي أول فرصة تتاح لتورغوت سوف يقوم بفصل رأس نيكولا عن جسده وبكل تأكيد نيكولا لن يتمكن من القضاء على تورغوت الآن لأن عثمان أوقع ميخائيل في قفصه في الحقيقة ميخائيل هو من أوقع نفسه و هو من ذهب بقدميه وبكامل ارادته إلى عثمان و الآن وبكل تأكيد عثمان لن يتركه يرحل بهذه السهولة فلقد ارتكب كوسيس خيانة لا تغتفر فلقد فتك بمحاربي السيد تورغوت بل وهاجم محاربي السيد عثمان اثناء حمايتهم للراهب وهذا من أجل أن يأخذه منهم.

ولكن كيد ميخائيل كوسيس أصبح في نحره الآن هو الآن أسيرا ذليلا لدى السيد عثمان وبالتالي عثمان سيستغل هذه الفرصة لتحرير السيد تورغوت و سيطلب من نيكولا ان يسلمه تورغوت مقابل ميخائيل كوسيس و بحيلة ذكية وماكرة للغاية لن يقوم عثمان بتسليم كوسيس إلى نيكولا بل سينتزع منه تورغوت ألب أيضا، فيا لها من خسائر متتالية حقا يا نيكولا في كل حرب تقوم بخوضها مع السيد عثمان يقوم بهزيمتك هزيمة شنعاء فلا أدري ماذا ستفعل الآن.

بالتالي سوف يصبح السيد تورغوت حرا طليقا و سيبدأ في مخططه من أجل الانتقام من نيكولا ولكن السيد عثمان سيمنعه وهذه المرة سيستمع تورغوت إلى كلام سيده وسيد القبائل التركية السيد عثمان ابن الغازي ارطغرل وعندما تحين اللحظة المناسبة سوف يضع السيد عثمان خطة ذكية للغاية برفقة تورغوت ألب وسيطلب منه أن يقوم بفرض حصار على قلعة ايناغول ووقتها ستحين نهاية نيكولا التي حدثناكم عنها كثيرا من قبل فيا له من مسلسل ناري ومدمر للغاية حقا.

عثمان المؤسس الحلقة 67

الآن دعونا نتحدث عن اختطاف يوغارطوس للسيد تورغوت فلقد شاهدنا يوغارطوس بالإعلان وهو يقول يبدو أن تورغوت هذا هام جدا بالنسبة لعثمان ومن هنا ستخرج جميع أحداث الحلقة القادمة لأن يوغارطوس سيكون له مخططه الخاص.

الآن الراهب غريجو ضيفا عند السيد عثمان ويوغارطوس علم بهذا الأمر عن طريق الرسالة التي أرسلها له غريجو مع هذا البابا ويوغارطوس الآن يريد أن ينتزع الراهب غريجو من السيد عثمان ولكنه ليس لديه أي ورقة ليضغط بها عليه وبالتالي سيقوم يوغارطوس بالبحث عن هذه الورقة وعندما يعلم أن عثمان قد احتجز ميخائيل كوسيس وطلب من نيكولا ان يسلمه تورغوت مقابل كوسيس حينها سيعلم يوغارطوس ان تورغوت ألب له أهمية قصوى لدى عثمان وهذا بالفعل ما قاله بالإعلان، فلقد قال ان تورغوت ألب هذا يبدو أنه هام جدا بالنسبة لعثمان.

ومن هنا ستبدأ أولى خطوات يوغارطوس الماكر والذي ظهر لنا في الحلقة السابقة كم هو محنكا وذكيا للغاية فلقد تفوق على ميخائيل كوسيس و عثمان في الدهاء والحنكة فكم هذه لفتة رائعة للغاية من المخرج وتحتسب له.

اذن بعد أن لعب الجميع بأوراقهم سيبدأ يوغارطوس يلعب ورقته الرابحة ولعبة يوغارطوس ستكون كالتالي هو الآن يعلم جيدا ان تورغوت ألب هام للغاية بالنسبة للسيد عثمان و الراهب غريجو هام هو الآخر بالنسبة ليوغارطوس وسوف تأتي فكرة ماكرة وذكية للغاية ليوغارطوس وهي ان يختطف تورغوت ألب من نيكولا ويطلب من عثمان ان يسلمه الراهب مقابل تورغوت.

ومن هنا ستختلط الاجواء تماما، فالآن ميخائيل كوسيس أصبح في مهب الريح تماما فلم يعد هناك أحد يبادله نيكولا مع عثمان فيوغارطوس نجح في اختطاف تورغوت ألب هو الآن يطلب من عثمان ان يعطيه الراهب مقابل تورغوت و ليحتفظ بميخائيل كوسيس كما يشاء فلا حاجة له به، لكن السؤال الآن هو هل حقا سيعطي السيد عثمان الراهب مقابل تورغوت ألب مع العلم عثمان سيعطي الراهب مقابل تورغوت ألب لأن حياة سيد تركي واحد مسلم أفضل عنده من أي أحد آخر والآن عندما يرى تورغوت ما فعله السيد عثمان من أجله سوف يندم على تسرعه وسيذهب ويعتذر للسيد عثمان بل وسيصبح رفيقه ومن أهم محاربيه على الإطلاق.

ومن هنا سوف تبدأ العداوة بين تورغوت ونيكولا فكما نعلم تاريخيا انه كانت هناك عداوة كبيرة للغاية بينهم فيا له من مسلسل ناري فعلا. فما رأيكم أنتم في هذا الصدى؟


اعلان

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى