مسلسل المؤسس عثمان 67 نيكولا يقوم بالقضاء على تورغوت ألب ويرفض تسليمه مقابل ميخائيل كوسيس | كشف سر الراهب

مسلسل المؤسس عثمان 67 نيكولا يقوم بالقضاء على تورغوت ألب ويرفض تسليمه مقابل ميخائيل كوسيس | كشف سر الراهب، يبدو أن المؤسس عثمان يرمي إسقاطات على العرب بل يرمي إسقاطات على مسلسل بربروصا أيضا ويبدو ان المسلسل قد اشتعل تماما بالنار والشرار.

ميخائيل كوسيس وقع بين يدي عثمان الآن وتورغوت واقعا أسيرا ذليلا بين يدي نيكولا وهو في حالة يرثى لها حقا.

وعلى الجانب الآخر هناك الأميرة ماري التي شاهدت الحرب بين نساء السيد عثمان وقالت عنها بأنها ممتعة لدرجة أن الشخص يتمنى أن يخوضها بنفسه، فما هو مصير هذه الحرب النسائية؟


اعلان

وإلى أين ستصل خيانة بهادير مساعد السيدة مالهون؟ وهل سيتمكن السيد عثمان من استرداد تورغوت ألب من نيكولا؟ ام ان تورغوت سيتمكن من الهروب وحده دون مساعدة من أحد.

فكيف ستكون ردة فعل نيكولا بعدما يعرف بوقوع ميخائيل كوسيس في الأسر؟ وماذا سيفعل ميخائيل كوسيس بعد أن امسكه عثمان في القفص؟ هل سيقاوم أم أنه سيستسلم من البداية؟

وأخيرا نكشف لكم كل الخفايا وراء هذا الراهب الغامض وما هي قصته الكاملة؟ ولماذا يريد الجميع الوصول إليه؟

مسلسل المؤسس عثمان 67

أقول لكم أن هذا الراهب يحمل أمانة وسر هام للغاية هذا السر به الطريق لإنهاء النزاع بين قوم بيزنطة بين الكاتوليك والارسودكس وهذه الأمانة التي يحملها الراهب هي رسالة بالغة الأهمية والخطورة من البابا فمن يحمل هذه الرسالة سيكون سببا في اتحاد قوم بيزنطة وهذا تماما ما لا يريده السيد عثمان.

فعثمان لا يريدهم أن يتحدوا معا لأنهم اذا اتحدوا سيشكلون قوة ضاربة وايضا عثمان يبالهم الحرب بالحرب وهم أيضا يعملون على أن لا يجعلوا الأتراك يتحدوا معه فالعين بالعين والسن بالسن والجروح قصاص، ولكن لماذا يريد يوغارطوس هذا الراهب.

من الواضح لنا جميعا أن يوغارطوس رجل متدين بل هو يحب رجال الدين ويقدسهم أيضا وهم بالنسبة له ذوي مكانة عالية لهذا يوغارطوس يحاول حمايتهم وحماية رسالتهم والآن لماذا يريد الإمبراطور هذا الراهب.

كما أخبرتكم منذ قليل ان الأمانة التي يحملها الراهب ستكون سبب في اتحاد الكاتوليك والارسودكس والأمانة الآن في راعية البابا كما تعلمون أن الإمبراطور عدو للبابا فالبابا يريد الاستيلاء على الحكم من الإمبراطور والامبراطور لا يريد هذا الحكم الديني بل يريد أن يأخذ هذه الأمانة حتى يتحد قوم بيزنطة جميعا تحت رايته والأن علمتم لماذا يقف ميخائيل كوسيس و نيكولا إلى جانب الامبراطور لأنهم لا يريدون الحكم الديني.

قيامة عثمان الحلقة 67

ماذا ستكون ردة فعل نيكولا؟ نيكولا الذي وصل إلى هدفه بسهولة بالغة،

لقد ضرب تورغوت ضربة مفاجئة في لحظة غفلة من تورغوت قام نيكولا بالقضاء عليه والفتك بقبيلته تماما فلقد حذره السيد عثمان ان لا يتحرك بحماقة وقال له أيضا ان نار الغضب تحرق صاحبها اولا وهذا ما حصل بالفعل فقد احترقت قبيلة السيد تورغوت بنار حطبه لانه اذا كان موجودا في القبيلة ومؤمنها جيدا لما تمكن نيكولا من تدميرها بهذه السهولة بل لما تمكن نيكولا من دخولها من الأساس.

ولكن ما حدث قد حدث والمصيبة وقعت وتورغوت الآن في قبضة نيكولا الذي يبدو سعيدا للغاية ويظن أنه سيتباهى امام محبوبته ويقول لها أنظري يا عزيزتي ماري لقد أوقعت تورغوت في الأسر هذا الرجل الذي اختطفك من عربة اخوك كوسيس ها أنا ذا أوقعته وفتكت به تماما وبسهولة بالغة ولكن اقول لكم ان الرياح لن تأتي بما لا تشتهي السفن بل الرياح ستأتي بكل ما تشتهيه السفن.

نيكولا الآن يريد لماري ان ترى تورغوت وهو واقع في أسره تماما وبالفعل هذا ما سيحدث ولكنه سيتفاجئ بوقوع ميخائيل كوسيس في الأسر أيضا فما فعله كوسيس كان كارثة بكل ما تحمله الكلمة من معنى.

لقد ذهب إلى عرين الأسد بنفسه لقد ذهب إلى السيد عثمان وسلم له نفسه تسليما فيا لك من مغرور أحمق حقا يا عزيزي تظن أنك أذكى من الجميع بل تظن انك أذكى من السيد عثمان ابن الغازي ارطغرل وتذهب إلى عرينه بهذه السهولة وتظن أنك ستخرج منه بكل بساطة.

الذكي حقا ليس ميخائيل كوسيس بل هو يوغارطوس الداهية هذا الرجل الذي سلم كوسيس إلى عثمان تسليما، ماذا سيحدث تانيا في المسلسل؟

لقد شاهدنا بالإعلان غوندوز وهو يقول لنيكولا: عليك أن تحرر السيد تورغوت على الفور وهذا مقابل تحريرنا لصديقك ميخائيل كوسيس، ونيكولا سيفرح بهذا لأنه سيكون قد كسر عيناي كوسيس واخته الأميرة ماري تماما، على أي حال سيوافق نيكولا على طلب عثمان وسوف يخرج إلى الطريق ليسلمه تورغوت ويستلم ميخائيل كوسيس ولكن هناك مفاجئة كبرى ستحدث وستشعل النار الشرار في المسلسل تماما بل وستجعل جميع الأجواء تختلط بالمسلسل، فما هي هذه المفاجأة الكبرى؟


اعلان

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى