مسلسل المؤسس عثمان 48 تسريب الحلقة كاملة

مسلسل المؤسس عثمان 48 تسريب الحلقة كاملة، أولا دعونا نجيب عن أهم سؤال على الإطلاق وهو كيف سينجوا السيد عثمان ومحارب الكايي من قبضة قوة البيزنطية؟ فبكل تأكيد ومن الواضح أمامنا بالإعلان الثاني أن عثمان نجا من هذه المعركة فلقد شاهدناه يتحدث مع بالا خاتون بداخل الخيمة وشاهدناه جاسا على كرسي السيادة في نهاية الإعلان بل وشاهدناه أيضا يحمل هذه الشعلة ويبدو أنه بداخل كهف ما.

وأنه في هذا المشهد ينسحب بمحاربيه من المعركة، الآن من المؤكد لنا أن عثمان قد نجا من هذه المعركة، ولكن أنت يا عزيزي المشاهد تعلم هذا جيدا ولكنك تريد أن تعرف كيف نجا عثمان وكيف لم يقم نيكولا بالقضاء عليه، فعثمان أصبح محاصر تماما وهذا ما سنكشفه لكم الآن.

كما أخبرناكم في المقاطع السابقة أن عثمان صنع ترسانة حربية ودرع كبير هو ومحاربيه واستخدموا دروعهم كوسيلة حماية من السهام التي أطلقتها القوات البيزنطية وهم الآن مهاجمين من الجهتين فكيف انسحب عثمان.


اعلان

نقول لكم أنه في التسريب الذي نشر على قناة ATV التركية يقول أن عثمان ومحاربي الكايي كسرو الدائرة التي وضعهم فيها نيكولا وفتحوا جبهة تمكنوا من الإنسحاب منها وهذا ما حدث تاريخيا أيضا.

وبالنسبة لمصير بايخوجا فلقد أجبنا على السؤال من قبل لذلك دعونا ننتقل إلى الحدث الأبرز في الإعلان الثاني للحلقة وهو ظهور المحارب الأسطوري توغاي الشامني الأسود والذي يبدو انه قائد مغولي قوي للغاية، فلقد شاهدناه يفتك بجوكتوغ ومحاربيه والآن جوكتوغ واقعا بين قبضته.

فمن هو القائد المغولي توغاي الشاماني الأسود الذي يهابه بامسي شخصيا، فلقد شاهدنا نظرت رهبة وتوتر على وجه بامسي عندما ذكر إسم القائد المغولي الجديد فمن يكون هذا المحارب الأسطوري وكيف أتى إلى المنطقة؟

نقول لكم أن الإجابة على هذا السؤال تم تسريبها من قبل الموقع الرسمي لقناة ATV التركية بل وظهرت بالإعلان أيضا، لقد شاهدنا السيد بيتروس يتحدث بالإعلان عن البلاء الذي حظر ولن يتوقعه عثمان.

وفي السيناريو المسرب من قبل القناة العارضة للمسلسل تم ذكر أن السيد بيتروس وسيمون عملاء البابا هم من استدعوا القائد توغاي إلى المنطقة وأخبروه أن عثمان يؤسس دولة ويخرج عن حكم المغول في المنطقة.

لذا وبكل تأكيد المغولي لن يتركوا عثمان وشأنه بكل سهولة لذلك كلف غيخاتو خان هذا القائد بالقضاء على عثمان وانهاء دولته وهي في مهدها ويبدو أمامنا الآن خطط السيد بيتروس هي استخدام المغول في القضاء على عثمان بل ومهاجمت المستوطانات (القبائل التركية) التي دعاها عثمان اليه.

إذا عثمان الآن في مواجهت الماغول وبيزنطة وجماعة البابا والخونة فيا له من موقف لا تحسد عليه حقا يا سيد عثمان.

والآن ماذا عن السيدة مالهون هل ستكشف حقيقة السيد دوندار لعثمان أم لا؟ شاهدو الإجابة في الفيديو.


اعلان

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى