مسلسل المؤسس عثمان 46 مصير جوكتوغ ومنقذ عثمان وخيانة دوندار نهاية ادريس

مسلسل المؤسس عثمان 46 مصير جوكتوغ ومنقذ عثمان وخيانة دوندار نهاية ادريس ، لقد انتهت الحلقة السابقة وعثمان واقعا في فخ نيكولا برفقة السيد بامسي وقد عزموا ان لا يستسلموا لهذا الحاكم وسيقاتلون حتى انفاسهم الأخيرة، فهل حقى سيستطيع عثمان والسيد بامسي التغلب على هذا العدد الكبير من جنود نيكولا؟ أم أن هناك من سيتدخل وينقذهم؟

مسلسل المؤسس عثمان 46

نقول لكم أنه منذ الجزء الأول هناك قاعدة ثابثة وهي أن عثمان لا ينقذه أحد بل هو من ينتصر على خصومه ويقوم بالقضاء عليهم وينقذ الآخرين.

عثمان ينتصر وحيدا ولا ينقذه أحد بل هو من ينقذ الجميع ولكن بعد هذا التحول الرائع في المسلسل وإعطائه المخرج جميع الشخصيات حقها في الظهور يبدو أن هذه القاعدة ستتغير هذه المرة وهذا لأننا شاهدنا في هذه الحلقة جيركوطاي وأيجول بقدر الكافي.


اعلان

وأيضا شاهدنا لينا وسافجي بل وشاهدنا دوندار وهزال خاتون وبوران والسيدة غونجا وأيضا شاهدنا نيكولا وفلاتيوس بالقدر الكافي وخصوصا نيكولا، لقد كانت هذه الحلقة حلقة نيكولا بلا منازع وهو كان بطل هذه الحلقة، وهذا يجعل المسلسل متوازنا بشكل أكثر من رائع بل لايجعل المشاهد يمل أو يكل من الأحداث.

لذا ربما يقوم المخرج بخرق هذه القاعدة التي تقول بأن عثمان لاينقذه أحد وهو من ينقذ الجميع ونقول لكم أنه إذا أنقذ أحد عثمان فسينقذه يولاك ارسلان، يولاك ارسلان الذي كان أشد عدو لعثمان في بداية هذا الجزء من المسلسل، ها هو الآن يصول ويجول في ساحات المعركة وينقذ عثمان ابن ارطغرل

كيف سيدرك يولا ك ارسلان السيد عثمان وبامسي؟ فهم الآن في موقف إما النصر أو الشهادة فكيف سيعلم يولاك ارسلان بهذا الفخ الذي وقع فيه عثمان والسيد بامسي؟

نقول لكم أتذكرون ما حدث في منتصف الحلقة عندما طلب عثمان من عبد الرحمن أن يذهب إلى يولاك ارسلان ويطلعه على كل هذه الأخبار والمستجدات، أتظنون حقا أن عثمان فعل هذا ليجعل يولاك ارسلان يعلم بما يحدث فقط لا ثم لا بل هو فعل هذا ليتخذ جميع إحتياطاته فإذا صنع نيكولا لعثمان فخ بداخل الفخ وأصبح عثمان محاصرا تماما.

وبالفعل هذا ما شاهدناه يحدث في الحلقة فإذا صارت مجريات الأمور عكس المتوقع يكون لذا عثمان طوق نجاة يأتي ويدركه في اللحظات الآخيرةّ، وطوق النجاة هذا هو السيد يولاك ارسلان.

اضغط هنا لمشاهدة الحلقة 45 مترجمة كاملة

يولاك ارسلان المحارب المخلص للدولة التركية الذي سينقذ عثمان في الحلقة القادمة في اللحظات الآخيرة ومن بين يدي نيكولا، ولهذا شاهدنا نيكولا حزين وغاضب في الإعلان، وشاهدنا عثمان مصرورا ويتحدث عن قيام الدولة والقضاء على الخونة، وهذا يعني أن عثمان قد نجا بالفعل من فخ أيا نيكولا.

والآن ماذا عن السيد إدريس يبدو أن عثمان قد كشفه تماما حيث كلف دوندار يضع عينيه على هذا الخائن ولكننا شاهدنا إدريس أو ديفيد الخائن كشف عن هويته للسيد دوندار ولكنه فعلها بسكل غير مباشر، حيث قال له إذا قمت أنت بخيانة عثمان فستكون هذه نهايتك.


اعلان

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى