اعلان

مسلسل المؤسس عثمان فتح قلعة ” اينغول تاريخيا ” – تورغوت المسؤول


اعلان

مسلسل ” المؤسس عثمان ” الحلقة 51 فتح قلعة ” اينغول تاريخيا ” | تورغوت المسؤول عن حصار القلعة، إنه الصراع الأزلي بين الخير والشر يا أصدقائي إنه صراع الأباطرة صراع أصحاب القضايا الكبرى فكل منهم بطل في قصته وكل منهم أمل لشعبه ودولته إنه الصراع الذي ليس له مثيل على الإطلاق إنه صراع أكون أو لا أكون فلم يعد هناك مكان للألاعيب بعد الأن ولم يعد هناك داعي للمساومات والكرِّ والفر.

شاهد أيضا: رسالة بطل مسلسل ” المؤسس عثمان ” لمحبيه في العالم العربي

الأن الكلمة ستكون للسيف الأن الكلمة ستكون صوت الدروع وهي تتحطم الأن هو موعد صهيل الخيول الأن هو موعد سماع صراخات الأبطال المحاربين في ساحة القتال.


اعلان

الأن هو وقت قيام الدولة يا أصدقائي لقد وصل الصراع بين عثمان ونيكولا الى حده تماما فمن سيكون المنتصر في المعركة القادمة وكيف تمكن عثمان من هزيمة نيكولا وفتح ” قلعة اينغول “.

وكما ذكر تاريخيا أن تورغوت ألب هو من كان المسؤول عن حصار هذه القلعة فهل حقا سنرى عودة تورغوت في الحلقة القادمة أم لا أم أن بوزداغ سيكون له رأي مختلف تماما.

كيف كان هذا الحدث الملحمي يا أصدقائي كيف كان فتح ” قلعة اينغول ” هذا ما سنكشفه لكم بإذن الله تعالى في هذا المقال. تحدثنا معكم في المقال السابق يا أصدقائي عن فتح ” المؤسس عثمان ” لقلعة بلجيك ك كيف تمكن من إفساد مخطط الحاكم دينيس وأيا نيكولا فلقد صنع لهم عثمان فخ بداخل الفخ وتمكن من السيطرة على قلعة بلجيك والقضاء على حاكمها وأوقع جيشه في فخ ذكي للغاية.

وكان هذا بخطة تعتبر من أذكى الخطط الحربية على مر التاريخ والأن يا أصدقائي وبعد أن هزم عثمان أيا نيكولا في المعركة الأولى من الحرب.

فتح قلعة ” اينغول تاريخيا

أنى الأوان لفتح ” قلعة اينغول ” والقضاء على أيا نيكولا إلى الأبد وفي ذلك الوقت يا أصدقائي إقترح الشباب بأن يقوموا بفتح ” قلعة اينغول ” والإستلاء عليها وأنه يجب عليهم محاسبة أيا نيكولا على فعلته ولكن لابد أن يتم هذا سريعا قبل أن يتمكن من جمع جيشه المشتت أو حتى قبل أن يكون له حلفاء جدد ويستعيد قوته وكان عثمان يفهم حماسة الشباب يا أصدقائي وأنه يجب عليه أن يعطي الدرس اللازم لأيا نيكولا والذي ينكر حق الحياة للمسلمين في الأراضي التي يسيطر عليها.

فلقد كان رأس كل فتنة حيكت على قبيلة الكايي منذ سنوات وأخيرا كان نيكولا أيضا هو من فكر في القضاء على عثمان الغازي في العرس وكان شباب العشيرة متحمسون للغاية وأرادوا أن يضيقوا الأرض على أيا نيكولا ويجعله يعاني عشرات أضعاف ما جعل أباؤهم يعانون.

وهذا يدل على أن عداوة عثمان مع أيا نيكولا إستمرت لسنوات طويلة يا أصدقائي ودعونا نقول لكم أن هذا الإحساس بالإنتقام كان يزداد أيضا لدى القادة لذلك قام عثمان بجمع قادته في تكية الشيخ أديب علي بإسكشهير وفي هذا الوقت قال لهم الشيخ أديب علي أن ” اينغول ” ستفتح لا محالة ولكن هذا الفتح يجب أن يكون لنشر دعوة الله وليس من أجل الكراهية.

وبعد كلمة الشيخ أديب علي إجتمع عثمان بقادته مرة أخرى ليبحث معهم فتح ” اينغول ” وبالفعل يا أصدقائي أبدى جميع القادة رغبتهم في فتح ” اينغول ” فقام كل من الحضور بإقتراح فكرة على عثمان في فتح القلعة وفي النهاية اتخذ عثمان قراره وقال ستفتح ” اينغول ” إن شاء الله.

والمفاجأة تأتيكم هنا يا أصدقائي واصل عثمان الغازي حديثه قائلا ” تورغوت فتح ” اينغول ” موكل إليك فليبارك الله في غزوتك يا صديقي ” وبالفعل وصلت قوات عشيرة القاي تحت قيادة تورغوت إلى مشارف ” اينغول ” وكانت ” ” اينغول ” تحاول المقاومة وحدها.

وبعد عدة أيام من الحصار جاء إليها السيد عثمان فظهر أيا نيكولا فوق الأبراج وكان يصيح إتجاه عثمان وقال له ” غادروا هذا المكان في الحال وإلا لست مسؤولا عن ما سيحدث فلقد كنت بالأمس القريب بدو بائسين أخذ منكم الجزية فبأي جرأة تحاصرون قلعتي الأن ” وهذا يا أصدقائي يدل على أن أيا نيكولا في البداية نكل بقبيلة الكايي وجعلهم يعانون كثيرا وكثيرا.

فقال عثمان لهذا الحاكم الهرم ” أنت الأن بين يدي قبيلة الكايي وإذا طلبت العفو ولن يصيبك وراعيتك أي أدى وإن أردت المقاومة فكما تشاء ” فرد نيكولا وقال لعثمان ” لن تستطيع أن تقبض علي أو تستحوذ على قلعتي يا عثمان ” وكانت هذه ورقة نيكولا الأخيرة التي يلعب بيها.

فلم تكن قلعة ” اينغول ” في حال يسمح لها بالمقاومة وإستمر الحصار تحت قيادة تورغوت ألب الشجاع عدة أيام أخرى والذي يعد من أبرز الشخصيات الهامة التي عاصرت عثمان إبن أرطغرل ومن الأسماء التي كانت لاصقة أيضا بعثمان الغازي هم كونور ألب وسامسا شاويش.

الأحداث تاريخيا

لكن قبل أن نخبركم بكيف إنتهى الحصار تحت تورغوت ألب يا أصدقائي يجب أن أتحدث معكم قليلا عن ما يحدث في المسلسل وهذا لأننا نرى أن معظمكم يتابع مسلسل المؤسس عثمان.

أولا نقول لكم يا أصدقائي أن ما نذكره لكم في هذا الموقع يكون عبارة عن أحداث تاريخية بحتة وتأخذ منا الكثير من البحث والتدقيق في العديد من المصادر التاريخية لدى يا أصدقائي ثقوا تماما بما نقوله لكم في هذه القناة فأمر كونور ألب وسامسا شاويش محسوم ولا غبار عليه ومن يريد أن يتأكد بنفسه فليبحث في كتب التاريخ وسيجد أنه لم يتم ذكر معركة أو غزوة خاضها عثمان إبن أرطغرل دون أن يتم ذكر كونور ألب وسامسا شاويش إلى جانب عثمان.

فكما ذكرنا لكم سابقا أن كونور ألب هو من تصدى للغارة التي قام بها البيزانطيون بعد وفاة أرطغرل إذا كيف يموت كونور ألب بهذه السهولة ومازال أرطغرل على قيد الحياة وحتى جوكتوغ هذا شقيق كونور ألب لم يذكر بأي شكل من الأشكال.

هناك من يقول أن الأتراك ادرى بتاريخهم منا هذا الإدعاء نرد عليه ببساطة ونقول له نعم هذا وارد وبكل تأكيد من الممكن أن نختلف في الأحداث الجانبية ولكن يا أصدقائي نقول لكم أن هناك أساسيات لا نقاش فيها ولا خلاف عليها فحقيقة وجود كونور ألب وسامسا شاويش إلى جانب عثمان بعد وفاة أبيه أرطغرل كحقيقة وجود أبو بكر وعمر رضي الله عنهما إلى جانب الرسول صلى الله عليه وسلم حتى وفاته.

ولن يأتي شخص مثلا يعيش بالمكسيك يقول لنا عكس ذلك والآن دعونا نعود مجددا إلى فتح قلعة ” اينغول “.

كانت القلعة في حالة يرثى لها تماما عدد قليل جدا من الجنود والقليل من الطعام والمؤن وفي النهاية إستسلمت القلعة وسقطت أمام جيش تورغوت ولكن نيكولا هرب من القلعة يا أصدقائي ولم نجد في المصادر التي نبحث فيها حتى الأن أي ذكر عن أن عثمان قام بقطع رأس أيا نيكولا أو القضاء عليه ربما لم نبحث في هذا الصدد بالقدر الكافي ولكن سنخبركم عندما نكتشف مصادر أخرى إن شاء الله.


اعلان