اعلان

مسلسل المؤسس عثمان الحلقة 50 إعلان 2 مترجم توغاي يفاجئ جيركوتاي ويقول انت ابني


اعلان

مسلسل المؤسس عثمان الحلقة 50 إعلان 2 مترجم توغاي يفاجئ جيركوتاي ويقول انت ابني، من الواضح ان الاعلان قوي جدا خاصة بعد عودة نيكولا هل خان جركوتاي عثمان ؟ ما خطة عثمان للهجوم على توغاي ؟ كيف اتحد توغاي مع نيكولا ؟ سر لقاء نيكولا بمالهون الخائن بهادير والى تحليل الأحداث.

نتذكر ان مالهون قالت لعثمان ان توغاي سوف ينتقم منه ومن هنا قرر عثمان ان يرسم كمينا للماغول ويبدأ هذا الكمين بقتل القائد البيزانتي الجديد كالانوس وسوف يكلف غوندوز بتلك المهمة كما اتى في الاعلان الثاني فهل ينجح في ذلك ؟ اعتقد سوف ينجح غوندوز بجزء من المهمة لكن سيفر كالانوس لأننا ننتظر حربا قوية بين البيزانتيين وقبيلة القاي والتي سوف يقتل فيها كالانوس بعدما يقتل سافجي.

اما عودة نيكولا واتحاده مع توغاي من الطبيعي أن يتحد نيكولا مع توغاي لأن الهدف واحد لذلك أتى في الاعلان ظهور نيكولا مع توغاي وهو يتوعد بأن يأخد سوغوت وتكون الخطة كالتالي سوف يقوم توغاي بمهاجمة القبيلة في نفس الوقت الذي يهاجم فيه نيكولا سوغوت الى هنا كانت خطة نيكولا وتوغاي ولكن من الطبيعي ان عثمان يأخد التدابير فدعونا نضع امامكم كل الاحتمالات بداية من خطة عثمان ولقاء مالهون ومصيرها.


اعلان

تحدث عثمان في الاعلان وكان يقول ان عدونا ليس واحد وهنا يقصد ان الماغول اجتمعوا مع نيكولا اما ابتسامة عثمان وهو يحارب توغاي داخل القبيلة معناها ان عثمان كان يعلم بقدوم توغاي وهناك فخ قد رسمه عثمان مسبقا وبالنسبة لسوغوت سوف يتم تأمينها عن طريق بعض الجنود وعلى رأسهم ايغول وقائد الفرقة سيكون غوندوز ولاحظنا عدم ظهور سافجي لأن مهمته اصبحت مراقبة دوندار لكشف حقيقته.

هناك عدة اسئلة تدور الان في ادهانكم بخصوص هذا الاعلان القوي هجوه عثمان في قبيلة ما هل هي قبيلة القاي ام قبيلة اومور ام مكان اخر رأينا في الاعلان مهاجمة عثمان لجنوذ يشبهون الماغول فهل هؤلاء هم اتباع قبيلة اومور وتحت قيادة الخائن بهادير ام بالفعل هم ماغول قد هاجموا قبيلة القاي او فخ كما تحدثنا مسبقا رسمه عثمان لهم.

خيانة جركوتاي وهي النقطة الاكثر تعقيدا معنا رأينا في الاعلان جركوتاي خاضعا لتوغاي هل هو تحت تأثير سحر ما ام خطة من عثمان ام بالفعل سوف تكون خيانة كبيرة من جركوتاي.

من بعض التعليقات التي عليها اقبال شديد من قبل المتابعين انها ستكون خطة لكن نحن ايضا لا نستبعد ان يكون جركوتاي تم تسميمه بالفعل من قبل توغاي وان جركوتاي يخاف من توغاي كما تحدث عنه في الحلقة السابقة خاصة.

كما اتى في الاعلان ان جركوتاي يقول “اخيرا وجدت لنفسي منزلا ولكني قمت بخيانته” فهل يقصد منزل عثمان دعونا نحلل لكم هذه الفقرة عندما انتهى دور بالغاي وتم موته واصبح جركوتاي قاتلا مأجورا يتبع من يدفع له احتضنه بامسي كما نعلم ودون ان نكرر التفاصيل الا أن جركوتاي لم يدخل في الاسلام فاعتقد انه سوف يتم تسميمه بالفعل من قبل توغاي وهي نفس القضية التي حدثت لحمزة مع أرطغرل في الموسم الرابع.

وسوف يتعاون مع توغاي ولكي يتبث ولاءه وتنجح خطة توغاي في إيقاع قبيلة اومور مع عثمان ونشر الفتنة سوف يطلب منه قتل غينجي وفعلا سوف نشاهد جركوتاي ينفذ المهمة لكن هل يعود جركوتاي ؟ بالطبع سوف يعود جركوتاي وسوف يرجع الفضل في ذلك لايغول احتمال اخر ان تكون هذه كلها بمثابة خطة بين جركوتاي وعثمان ماهر في تقفي الاثر وعاش مع الماغول ويعلم كل خفاياهم وتقاليدهم فتم توكيله لتلك المهمة بالذات وهي ان ينظم لرجال توغاي وكان الاتفاق مع عثمان ان يطعن غينجي ليكسب ثقة توغاي لكن بما ان غينجي تفاجئ فهذا معناه انه لا يعلم بهذا الاتفاق.

كلكم شاهدتم سابقا كيف خدع غوكتوغ الكثير من المشاهدين الذين لم يتابعوا تحليلاتنا لأننا كنا قد كشفنا اللعبة من البداية وبالنسبة لإحتمال ان يكون جركوتاي هو ابن لتوغاي فيحتمل هذا ايضا لكن ارجع واستدل بكلام جركوتاي نفسه عندما قال لبامسي ان عائلته كلها ماتت ولا تمت انت ايضا.

مصير مالهون ذهبت مالهون لمواجهة نيكولا ولكن الى الان لا نعرف السبب فهل ذهبت للإنتقام وتهديد نيكولا ام ذهبت تطلب من نيكولا ان يقوم بعمل صلح بينها وبين قبيلتها والا يتدخل في شؤون قبيلة اومور على اي حال مالهون متهورة جدا وكما قال عثمان في نهاية الاعلان انه من يتسرع بأخد الامور يفقد روحه قبل ان يأخد الارواح ولكن هل ماتت مالهون.

انا لا اثق في رأي الكاتب فمن المحتمل ان ينهي دورها بسرعة كبيرة ويجعل انجاب اورخان من نصيب بالا خاصة ان هناك كثير من الروايات تحدثت عنها وقالت ان من سينجب اورخان وريث عثمان سيكون بالا وعلى كل حال فصلنا في فيديو عن زواج عثمان لكن اذا كان امر الوفاة مستبعد فسوف يمنع نيكولا قتل مالهون بكل تأكيد وكانت تلك الحادثة مجرد تهديد حتى لا تفوم بفعل اي شيء متهور.

ولكن نأتي الى النقطة الاخيرة هل يتم كشف دوندار رأينا في الحلقة ان دوندار نجح في تخطي شباك عثمان لكن مازال عثمان يشك فيه لأنه قال ” إذا لم يكن عمي الخائن فالخائن إما انا او غوندوز او سافجي ” لذلك من المحتمل أن تكون وظيفة سافجي هي مراقبة دوندار كما قلنا والذي بالفعل بدأ يشك فيه بسبب زيارته المتكررة لبيتروس او التاجر مالك فهل يقع دوندار هذه المرة ام سوف يبتعد عن المشهد قليلا ويترك الساحة للماغول والتعاون مع نيكولا.

الى هنا ينتهي تحليلنا ونتمنى ان نكون قد كشفنا لكم بعض الاحتمالات وانتظروا تحليلنا الاخير قبل الحلقة والذي سوف يكون غدا إن شاء الله.


اعلان