مسلسل المؤسس عثمان الحلقة 42 سر جماعة البابا والقضاء على بيتروس وخطة عثمان

مسلسل المؤسس عثمان الحلقة 42 سر جماعة البابا والقضاء على بيتروس وخطة عثمان السرية مع محاربه جوكتوغ أخو كونور ألب، قيامة عثمان الحلقة 42

المؤسس عثمان الحلقة 42، كيف ستكون ردة فعل عثمان العنيفة تجاه جماعة البابا الذين قامو بالقضاء على جميع الأسياد ووضعو عثمان في موقف حرج للغاية وشاهدناه يقول سأتنفس الموت وأجعلهم يتقيؤن دما، فكيف سيواجه عثمان عدو لا يعرفه من الأساس؟ وما هو موقف جوكتوغ من عثمان لقد شاهدناه غضب عليه وكاد أن يتعدى على سيده عثمان فهل سيخونه حقا ويتأمر مع طارغون خاتون من أجل القضاء على عثمان أم ما حدث مجرد خطة بينهما للإيقاع بطارغون خاتون وكشف جميع نواياها ومخططاتها؟ وكيف سيتم كشف الخائن ادريس الذي أربك كل الحسابات؟ ومن هو الجاسوس الخاص بنيكولا الموجود بالقبيلة؟ أحداث رهيبة في الحلقة 42 من مسلسل المؤسس عثمان أثارت الكثير من الجدل وأغضبت متابعي المسلسل بعد الحلقة الأخيرة ولكنها أسعدت الكثيرون أيضا.

اعلان المؤسس عثمان الحلقة 42 زواج عثمان من مال خاتون ونهاية بامسي المؤلمة


اعلان

المؤسس عثمان الحلقة 42

أولا وقبل أي شيء نريدكم أن تتعرفوا على معلومة خطيرة وسوف نخبركم بها على النحو التالي:

قد يظن الجميع أن عثمان مازال لا يعلم بأمر جماعة البابا الذين ظهروا فجأة وأربكوا كل الحسابات وبدأو يحرقون الأخضر واليابس وأشاعو الفوضى وقلبوا الطاولة على عثمان بل وفتكوا بالجمل وما حمل نقول لكم أن عثمان علم بأمرهم بالفعل وهذا عندما قال للسيد بامسي أن هناك من يعلم بأمر الأمانات وأنهم لا يعلمون فقط أين سنذهب بل يعلمون لماذا نذهب وهنا ظهر دكاء عثمان وظهرت حنكته الحقيقة وسوف يستنتج أن هناك عدو جديد أذكى وأشرس من نيكولا بكثير، وليس هذا وحسب بل هم أخطر وأقوى من نيكولا أيضا وكما تعلمون أن العدو المجهول هو أخطر بمائات المرات من العدو المعلوم

لكن عثمان بدأ بالشك بالتجار الجدد بالفعل وهذا لعدة أسباب سوف نذكرها لكم على النحو التالي:

أولا سيتمكن عثمان من خلال دكائه أن يربط الأحداث ببعضها فلقد بدأت المصائب بالحدوث تزامنا مع ظهور السيد بيتروس والذي يدعي بأن إسمه هو سليمان فأولا تم تهريب فلاتيوس من خيمة القفص ثم بعدها تم الهجوم على السيد بامسي مكان السري الذي خبأ به الأمانات ولولا أن عثمان إتخذ إحتياطاته وأرسل عبد الرحمن وجيركوطاي ودمرول خلف السيد بامسي لكان أصبح الوضع مأساويا وشاهدنا نهاية بامسي في الحلقة السابقة

وبالمناسبة نقول لكم فعل ذكي للغاية من قبل عثمان وهاذا إن دل على شيء فهو يدل على ذكائه الرهيب وحنكته الغيير مسبوقة

وبعد كل هذه الأحداث الخطيرة تم القضاء على الأسياد الذين جاؤا من أجل الإجتماع بعثمان فمن قام بهذا الفعل هو فلاتيوس وجنوده، ولكن أصحاب هذه الفكرة الماكرة للغاية والخالية من أي شجاعة وملؤة هم جنود البابا والذين يسعون من أجل إيقاف عثمان ومنعه من تأسيس الدولة وهذا لأنهم يعلمكون جيدا أن عثمان إذا نطلق في طريق الغزو المبارك لن يتمكن أي شيء من إيقافه وهم يعلمون جيدا أيضا الأتراك إذا نهضوا ووقفوا خلف عثمان سوف يؤسسون دولة قوية للغاية لن يستطيعوا مجابهتها بأي حال من الأحوال

لكن الأن أصبح عثمان في موقف لا يحسد عليه وسيادته مهددة الآن والجميع أصبح في خطر وحياتهم على المحك،فما هي خطة عثمان التالية وكيف سيخرج من هذا المأزق؟

نقول لكم أن عثمان أولا سيبدأ في التفكير والتمويه ونشر الأخبار الغيير حقيقية فسوف يعطي الجميع معلومات خاطأة وينتظر ليعلم من الذي سيقوم بسريب هذه المعلومات وبهذا سيتمكن من معرفة الجاسوس الموجود بالقبيلة وعثمان يعلم جيدا أن أي تحرك منه الآن لا يكون في صالحه نهائيا وهذا لأن صفوفه مخترقة تماما فبمجرد أن يعلم بأمر الخائن سوف يبدأ بصنع الفخوخ والمكائد ويبدأ هجومه الخاص وكما شاهدناه يقول بالحلقة السابقة سأتنفس الموت وأجعلهم يتقيؤن دما وهذا ما سيفعله عثمان بالتحديد

فالآن لم يعد يذكر عثمان قليل الخبرة بل هو عثمان صاحب هيبة السلطان والفاراسة الرهيبة والذكاء الخارق وهذا ما شاهدنا بمشهده مع طارغون خاتون فمن خلال نظراتها علم أنها من إرتكبت هذا الفعل الشنيع وتجرأت على تسميم زوجته بالا خاتون إبنة الشيخ أديب علي

عثمان الآن يحطم ونقول لكم أنه لن يرحم أحد في الحلقات القادمة فإما دولة فوق الرؤوس أو جيف تأكلها الغربان والآن إتضح لنا أن هناك جاسوس أخر خاص بنيكولا موجود بالقبيلة فمن يا ترى هذا الجاسوس؟

المؤسس عثمان الحلقة 42 (الخائن)

هناك توقعات كثيرة تقول أن لينا هي جاسوس نيكولا وأنها تواصلت مع فلاتيوس وأخبرته بالأسرار التي قالها عثمان في المجلس وهذا لانها كانت حاضرة أثناء الحديث وأنها هي الأقرب لهذه الخيانة، ولكن لا نظن هذا فدعوت الأسياد خرجت من عند عثمان وذهبت إلى جميع الأسياد وبكل تأكيد سيتم كشف كل هذه الدعوة في طريقها وحتى عندما تصل الى أحد القبائل الأخرى ولكن على أي حال تظل لينا هي الإحتمال الأقرب

لكن ما لا تعلمونه ان دوندار ليده مخطط خاص به أيضا وقد ذهب الى نيكولا وتحدث معه وربما يكون هو من سرب له خبر الإجتماع بالأسياد فمن غيره سيكون يعلم الطرق التي سيأتي منها الأسياد ونقول لكم ان هذه ستكون خيانة صريحة ولن يتسامح عثمان معه هذه المرة وستكون هناك رؤوس تتطاير وعناق تحز وخيم تحرق

وسنحترق نحن أيضا شوقا في إنتظار ماذا سيفعل عثمان في مسلسل المؤسس عثمان الحلقة 42 القادمة والتي ستكون في يوم الأربعاء الموافق للعشرون من الشهر الجاري بإذن الله تعالى.

مسلسل المؤسس عثمان الحلقة 42

مسلسل قيامة عثمان الحلقة 42


اعلان

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى