اعلان

مسلسل المؤسس عثمان الحلقة 39 نهاية بامسي على يد هازال بسبب السم ترى كيف حدث هاذا


اعلان

فلقد رآينا بامسي بيريك الذي ودع مسلسل المؤسس عثمان في خبر نزل علينا جميعا كالصاعقة، فهل حقا سينتهي دور بامسي أم لا؟ وخصوصا لم يتم نشره رسميا من قبل المنتج محمد بوزداغ وحتى لم ينشر من جانب الممثل المؤدي لشخصية بامسي فهل مع نهاية ارطغرل وخروجه من المسلسل سوف ينتهي معه دور عبد الرحمن وبامسي أم لا؟ وهل ستصدق توقعاتنا بخصوص الجيركوطاي أن المخرج غير من سيناريو المسلسل حتى يستبدل بامسي بالجبركوطاي؟ وهاذا لأنه الوحيد القادر على تعويض بامسي بجميع فعالاته الرائعة

فهل سيكون رحيل بامسي بعد رحيل ارطغرل أم قبله؟ وكيف ستكون نهاية هذه الشخصية الرهيبة؟ وهل سينتهي دوره على ظهر الخيل كما قال في الحلقة السابقة؟ أم أن هيلين هي التي من ستقوم بالقضاء عليه نهائيا؟ أم أن ارطغرل بعد أن يموت سيقرر بامسي وعبد الرحمن الرحيل وترك القبيلة؟

نهاية بامسي الب

الأن وبعد أن وقع علينا خبر رحيل بامسي كالصاعقة فكيف بعد كل هذه الصولات والجولات الفتاكة التي خاضها ذب الجبال في هذه السلسلة الفنية الرهيبة؟ فكيف بعد كل هذه المعارك الطاحنة التي خاضها بامسي مع ارطغرل أن ينتهي دوره بهذه السهولة وعلى يد هيلين الغبية والفاشلة تماما؟


اعلان

عزيز المخرج إنك بهذه الطريقة تجعل الأمور تخرج عن السيطر فهل ستجعل نهاية على يد دوندار أم صافجي أيضا؟ وربما تكون نهايته على يد هازال المجنونة والتي ستضع السم في طعام ارطغرل وبهذه الطريقة سيتناول بامسي الطعام بدلا من ارطغرل وينتهي دوره بهذه الحماقة والسهولة


اعلان

Add Comment