مسلسل قيامة المؤسس عثمان الحلقة 37 اعلان 2 إسلام جيركوطاي وانضمامه لعثمان

اعلان 2 قيامة عثمان الحلقة 37 ماذا سيحدث بعد أن علم يولاك ارسلان أن عثمان لديه الحيركوطاي؟ هل سيقوم بالبحث عنه والقضاء عليه؟ أم أن عثمان سيتمكن من حماية الجيركوطاي؟ وكيف سيستخدم عثمان الجيركوطاي في الحلقات القادمة؟ وهل سيكشف ما قاله له الجيركوطاي أمام إخوته أم ان كلمة الجيركوطاي وحدها لا تكفي للقضاء على يولاك ارسلان؟ وهل هناك احتمالية أن ينضم الجيركوطاي الى عثمان او ان يدخل الجيركوطاي الاسلام؟

التفاصيل

اعلان 2 قيامة عثمان الحلقة 37، جاء الاعلان الأول للحلقة القادمة ليكشف عن حدث مهم جدا وهو اكتشاف نيكولا أن عثمان قد أمسك بالجيركوطاي، فكلنا نعلم أن فلاتيوس قد رآه عندما امسكه بامسي في السوق وقد أحظروه أمامه قبل أن يضعهم ويذهبون بفلاتيوس للقلعة

ومن ثم رآينا لاحقا السيد بامسي وهو يستجوبه وعلى عكس نيكولا فقد نجح السيد بامسي في استخراج الحقيقة منه وأصبح الان سر يولاك ارسلان الذي مع الجيركوطاي مكشوف لعثمان ويستطيع عثمان في أي لحظة أن يهدر جيركوطاي ويجعله يعترف أمام الجميع وخاصة أمام عمه واخوته الذين يمشون وراء يولاك ارسلان ولكن كما رآينا فعثمان لقد انشغل بفتح القلعة ولابد أنه يترك هاذا الأمر الى وقت لاحق لكي ينهيه


اعلان

ولكن عثمان الأن بعد أن قام بفتح القلعة ويعرف جيدا أن غيخاتو خان سييغضب أشد الغضب بسبب فعلة عثمان هذه ولا نعتقد أن عثمان إذ ذهب لكي يفتح القلعة فقط هكذا بدون خطة فلابد انه قبل أن يقوم بفتح القلعة قام بحساب كيف التصدي لغيخاتو

لكن برأيكم كيف يستطيع عثمان أن يفعل هذا؟ خصوصا بعد أن كسر الإتفاق الذي جهزه غيخاتو خان أم أن عثمان قد أعلن فتح جبهة أخرى تجاه غيخاتو خان والذي يعتبر قوة عضمة وحده ويستطيع ابادة عثمان والقبيلة في ثانية

فهل عثمان بهذا الغباء أن يستفز غيخاتو خان بدون خطة؟ فنحن نقول أن عثمان لديه خطة رائعة للخروج من هذا المأزق وهذه الخطة تعتمد كل الإعتماد على الجيركوطاي

فكما أخبرناكم من قبل أن الجيركوطاي هو والورقة الرابحة لعثمان فمنه سيستطيع التخلص من يولاك ارسلان وكشف حقيقته أمام الجميع ومنه سيقوم بالتخلص من غيخاتو خان، بحيث سيقوم بمساعدته للمرة الثانية في كشف الأعداء الذين في جواره فمخطط عثمان سيكون كالأتي:

اعلان 2 قيامة عثمان الحلقة 37، وهو أن يستخدم الجيركوطاي كما أخبرناكم وينتظر حتى يأتي غيخاتو خان ومن ثم يقوم بإحظار الجيركوطاي ولكن هذه المرة حقى سيحضره وليس مثل المرة السابقة التي جعل مونكة يعترف بالخداع ومن ثم سيقول له الجيركوطاي كلما أخبره لعثمان وهو أن يولاك ارسلان هو الذي أرسل كوزغون الى القبيلة وهو الذي أوقع عثمان في الفخ مع مونكة وعندما فشل هذا الفخ اتفق مع مونكة وجعلوا الجيركوطاي يذهب الى غيخاتو وانهما كان يخططان للقضاء عليه واعطاء مكانه لمونكة، وشهاد تتمة النفاصيل في الفيديو


اعلان

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى