اعلان

مسلسل المؤسس عثمان اعلان 2 الحلقة 40 بالأدلة دوندار يسيطر/فلاتيوس/بالا /سلجان/ تارغون بدل مال


اعلان

في البداية سنتحدث عن تفاصيل مهمة ظهرت في الإعلان و سنحاول توضيحها قدر المُسْتَطَاْعْ ظهر دوندار في القبيلة و حَوْلَهُ رجال يحملون

و إِنْطَلَقَ بعضهم على الخيول، و لكن هناك أشخاص حوله يحملون سيو ف و معهم أقواس و أَسْهُمْ فإما أَنَّ دوندار يأخذ احتياطه او يقوم بهجوم على خصوم له في القَبِيْلَهْ

و الغالب أنه قد قرر السيطرة على رجال عثمان و لهذا ظهر رجلا مشهرا و أَخَرْ يستعد ومعه القَوْسْ و هذا يعني أنه قام بشراء رجال بِالمَاْلِ أو أنه تلقى الدعم من جهات أخرى


اعلان

و كذلك ظهر دوندار في ساحة القبيلة و كَاْنَ يواجهه بوران و جوكتوغ، و جوكتوغ كَاْنَ غاضبا فغالبا قد حصلت مشكلة بينهم او هناك شخص منهم يهدد الآَخَرْ

و الغالب برأيي أَنَّ دوندار أو يحاول إِمْسَاْكَهُمْ من جهة أخرى ظهر رجال عثمان و كأنهم يستعدون للهجوم

فقد ظهر رجال قرب الخيمة و كَاْنَ معهم جيروكتاي و هنا ظَهَرَ مشهدين فمشهد ظهر فيه رجال دوندار عند الخيمة ومعهم صَاْلْتُوْقْ

و مشهد ظهر فيه جميع رجال عثمان قرب المَجْلِسْ، فأي المشهدين برأيكم أولا؟ و كذلك ظهر مَشْهَدْ سَلْجَاْنْ و بَاْلَاْ و تَاْرْغُوْنْ حين مُنَاْدَاْةِ اسم السَّيِّدْ

و ظهرت المفاجأة بشكل واضح على سَلْجَاْنْ و تَاْرْغُوْنْ وذلك بسبب عدم إختيار عثمان سيدا وسيتم إختيار دوندار أو سَاْفْجِيْ و الأرجح كما قلنا سابقا سيتم إختيار دوندار بسبب شراء الأَسْيَاْدْ

و لكن حين ينادي هذا الشَّخْصْ قد يخرج له عثمان و يقوم بِإِيْقَاْفِهْ فعثمان لم يقبل بهذه السيادة و سيحاول منعها

و هنا ملاحظة أخرى فهل جاء بوران بخبر شراء الأسياد قبل إختيار السَّيِّدْ أَمْ بعد إختيار السَّيِّدْ لا نستطيع التحديد بعد و لكن عثمان كَاْنَ يبدو واثقا من نفسه عندما لم يقبل السَّيِّدَ الجَدِيْدْ و كأن لديه خطة سيقوم بها

و في المشهد الأخير من الإعلان كَاْنَ هناك شخص واقفا و يقوم بالجلوس في مَكَاْنِ السَّيِّدْ و هذا غالبا سيكون دوندار فبعد اختيار دوندار سيتحرك ويجلس مَكَاْنْ السَّيِّدْ

و برأيي لن تطول سيادة دوندار كثيرا و لكن هل يتوحد الإخوة ضد العم دوندار لدينا هنا أكثر من سيناريو في المَجْلِسْ اذا استلم السيادة عثمان فسيختلف عثمان وسَاْفْجِيْ

و لكن إذا استلم دوندار السيادة فمن المحتمل أن لا يقف سَاْفْجِيْ مع دوندار صحيح أَنَّ سَاْفْجِيْ غالبا لن يقف مع عثمان ولكن قد يقف على الحِيَاْدْ فهو قد فهم لعبة دوندار و كيف وعده أن يدعمه ثم تركه و تخلى عَنْهْ و عَرِفَ أَنَّ هدف دوندار هو زرع الخلاف بينه و بين عثمان ليصبح سيدا

فسَاْفْجِيْ ربما لا يتابع دوندار بل أَنَّ هناك سيناريو قد يَحْصُلْ فلو لاحظنا في نهاية الحلقة الماضية عندما تصالح سَاْفْجِيْ و عثمان فقد اعترف حينها أَنَّ أَرْطُغْرُلْ يحب عثمان أَكْثَرْ فقد رأينا أنهم قد تَصَاْلَحُوْاْ، و لهذا قد يكون سَاْفْجِيْ داعما لعثمان في الخَفَاْءْ فربما لا يسمع كلمات لينا التي أتت في الإعلان بل قد يعارضها و هذا الإحتمال أستبعده، لأن سَاْفْجِيْ يريد السيادة أيضا

و ما أراه أَنَّ سَاْفْجِيْ سيقبل سيادة دوندار مؤقتا و سيسعى بعدها لإزاحة دوندار حتى يأخذ السيادة بدلا مِنْهْ
و هنا ستعود المشاكل من جديد بين سَاْفْجِيْ و عُثْمَاْنْ و من ملاحظاتي الجمهور متضايق كثيرا من تكرار هذه الخلافات على السَّيِّدْ

لذلك برأيي أَنَّ القائمين على المسلسل سَيُنْهُوْنَ هذه المشكلة سريعا، و سيتولى عثمان السيادة قريبا هل تَاْرْغُوْنْ تكون بديلا لزوجة عثمان الثانية مَاْلْ، و هل بَاْلَاْ تنجب الأَوْلَاْدْ رأينا أَنَّ تَاْرْغُوْنْ قد قَرَّرَتْ الزواج بِعُثْمَاْنْ

و من المعلوم أن الرجل أو السيد هو من يطلب الزواج فماذا تقصد تَاْرْغُوْنْ إما انها تقصد ان زواجها الوهمي بعثمان سيستمر و هذا مُسْتَبْعَدْ

و الأمر الثاني أن تحاول كسب عثمان من المَوَاْقِفْ أو ستحاول إبعاد بَاْلَاْ من عين عثمان و هذا لن يحصل بشكل سَهْلْ فلهذا قد تُفَكِّرْ تَاْرْغُوْنْ ان تَقُوْمْ بخطط قوية ضد بَاْلَاْ و برأيي لن تكون تَاْرْغُوْنْ بديلا للزوجة الثانية مال تاريخيا فمال معروف والدها و سَتُنْجِبُ لعثمان أولاد و منهم أُوْرْخَاْنْ و تَاْرْغُوْنْ جَاْءَتْ لِتُمَثِّلْ عشر حلقات و قد قَاْرَبَتْ على الإِنْتِهَاْءْ

حاليا رأينا أَنَّ عثمان لا يفكر بالزواج بل سَيَنْتَظِرْ أن تنجب بَاْلَاْ الأَوْلَاْدْ و لكن ليس مستبعد على بوزداغ أن يفعل أي شيء و هنا أمر آَخَرْ فقد تحدث عثمان أنه ينتظر الأولاد من بَاْلَاْ لهذا لن نستبعد أن تحمل بَاْلَاْ و تنجب الأولاد، و هذا محتمل و بشكل كبير و لكن قبلها ستعاني قليلا


اعلان