اعلان

لماذا لا يستطعون مواجهة تركيا عسكريا؟


اعلان

لماذا لا تستطيع فرنسا والولايات المتحدة وما تصفه تركيا بتحالف الشر مواجهتها عسكريا سواء في سوريا او العراق أو حتى الأن في الأزمة التي تقع شرق البحر الابيض المتوسط على مصادر الطاقة وأبار النفط والغاز وذلك لعدة أسباب

لأن تركيا الأن شبه مححرة من الوصاية الغربية، وبالتالي فأنهم يصعب عليهم بشكل كامل أن يتم تخريب الدولة التركية من الداخل أو وجود خيانات عسكرية في الداخل وبالتالي فتركيا الان هي دولة لها مؤسسات قوية جدا يصعب على الولايات المتحدة تفكيك أو اضعاف هذه المؤسسات

ومؤسسة الجيش لذا تركيا ومؤسسة الشرطة مثلا، ونتحدث عن مؤسسة الجيش أهم مؤسسة تدافع عن البلاد هو الجيش التركي


اعلان

الجيش التركي الان قوي جدا ويحتل مراتب متقدمة جدا تضاهي الدول المتقدمة في اوروبا وامريكا، لذلك في الولاية المتحدة لن تنجر لمواجهة جيش قوي جدا يستطيع مواجهتها، لأن الولايات اولا عندما تريد أن تهاجم دولة ما فهي تعمل اولا على تخريب المؤسسة من الداخل وتخريب الدولة واضعافها من الداخل اولا كما حدث مع صدام سنوات من العقوبات وتقول له الولايات المتحدة ان الاسلاميين هما الخطر الحقيقي عليك، لكنه نسي ان الولايات المتحدة هي أكبر خطر عليه، فتناسى هذا الامر وأخد يستمع الى الولايات المتحدة بأن الاسلاميين هم أخطر عليه

لكن في الاخير الامريكيين هما الخطر الحقيقي وتم ازاحته بتدخل عسكري امريكي وجتياح كبير، لذلك عملت امريكا في العراق على تدمير الجيش العراقي وتدمير المؤسسات العراقية ايضا حتى لا يستطيع مواهجة الولاية المتحدة

السلاح الجو العراقي أصبح غير موجود بشكل شبه كامل ولا يستطيع مواجهة اي طائرة للتحالف الغربي، فهو يعتمد على اسلحة روسية والتي خذلت الكثير من الدول العربية في المواجهات العسكيرة ضد مصر مع اسرائل والعراق مع الولايات المتحدة، وبالتالي الاسلحة الروسية لايمكن الاعتماد عليها في مواجهة الاسلحة الغربية الحديثة وعملت ايضا على تفقير الدولة العراقية من خلال فرض عقوبات كبيرة جدا وطويلا وقاسية جدا

وساهم أيضا النظام صدام حسين على اضعاف الدولة العراقية وذلك لأنه لم يكن قائدا بمعنا الكلمة ويعمل لصالح الدولة العراقية، وانما كل ما يهمه في الاخير هو حماية كرسيه والبقاء في السلطة وأيضا عمل على محاربة الاسلاميين الذين كان بإمكانهم محاربة الامريكانيين وتكبيدهم خسائر كبيرة ولكنه لم يسلم لهم السلاح، وهناك خيانات أيضا كثيرة في الجيش العراقي الشيعة والارانيين اذا المؤسسات العراقية بكاملها مخترقة وكانت هناك خيانات كبيرة جدا أدة لما حدث في الاخير من سيطرة أمريكا على بغداد في غدون اسابيع قليلة جدا وبشكل مفاجئ للعالم أجمع

لذلك في الاول كانت الولاية المتحدة تدخم في صورة العراق وجيشه لكي يخاف منه العالم، لكن الجيش العراقي ضعيف جدا ولا يستطيع مواجهة الولاية المتحدة وأصبح شبه ميليشيا لم تستطع أن تصمد أمام ضربات الجيش الامريكي الذي يمتلك عتاد أكثر تطورا ودبابات ضخمة ومتطورة وأسلحة فتاكة

ولم يكن لصدام حسين أي دفاع جوي أو طيران متطور يسد طائرات الولاية المتحدة الامريكية أو دفاع جوي يسقط صواريخ الكروز وطوماهوك الذين ينطلقون من البوارج الحربية واستعملته الولاية المتحدة بكثافة في هذه الحرب وتم تدمير مؤسسات ومستودعات داخرة واستعملت ايضا قاذفات القنابيل، ودمرت العديد من المدن بهذا القصف العشوائي

لكن في حالت تركيا الان الامر مختلف جدا، لأن السلاح التركي الان قوي جدا ومتطور ويضاهي سلا الجو الفرنسي وحتى الامريكي والاسرائيلي

طائرات f16 امريكية وهي ايضا متطورة وتستطيع مواجهة المقاتلات الامريكية من أي نوع وتستطيع حتى مواجهة طائرات f35 و f22 الأكثر تطورا التي تمتلكها الولايات المتحدة، وبالتالي فإن f16 طائرة متطورة جدا وقوية وكذلك تضاهي طائرات الجيل الخامس برغم من ان الطائرات الموجودة لذا تركيا هي من الجيل الرابع لكن f16 من خلال المناورة والقتال الجوي وحتى الغارات والقصف لها قدرات فنية عالية

لذلك فإن سلاح الجو التركي يخيف الولايات المتحدة، سلاح يمتلك في ترسنته أكثر من 300 طائرة مقاتلة، وبالتالي فهو سلاح رادع جدا ضد فرنسا والولايات المتحدة

وتركيا الان تعمل على تحديثات في نظام التشغيل الاكتروني لكي لا تتمكن الولاية المتحدة من تشفيرها واخراجها من الخدمة اذا ما حدثت هنالك معركة، وبالتالي فإن جيش تركيا الان قوي جدا اذا ما حدثت هناك معركة فسوف يكبد الولاية المتحدة او اي قوة اخرى تواجهه خسائر كبيرة

وإذا ما انتظرنا لعشر سنوات مقبلة فإن الامر يكون مختلفا، لأن من سيواجه الجيش التركي سيكون مصيره الهزيمة القاسية، ولأن التطور العسكري التركي يتسارع بشكل كبير جدا في السنوات الاخيرة، وسيستمر هذا التسارع في الاختراعات والابتكارات وانضمة التسليح المختلفة بوثيرة سريعة جدا وسوف تتفوق على اسرائيل ومقاتلاتها وسيتم انتاج طائرة من الجيل الخامس تضاهي طائرات f35 ولديها أيضا مزايا أيضا من طائرات f22 فخر الصناعة الامريكية التي صنعتها بالسيادة الجوية

وأيضا البحرية قوية جدا لأن هناك صناعة محلية تعمل ليل نهار في بصناعة المزيد وتطوير هذه السفن الحربية والمدمرات

والان تركيا تعمل مشاريع عديدة لإنتاج سفن ضخمة تمتلك منضومات دفاع جوي متطورة تستطيع حماية نفسها وحماية حتى السواحل التركية من اي طييرين معاديين وحتى من الصواريخ الباليستية

ونظام الدفاع التركي الان تعمل الشركات بكل ما بوسعها بتطوير نظام جوي متوسط وبعيد المدا في السنوات المقبلة، وبالتالي فتركيا سوف تدخل الدول التي لديها تكنولوجيا صناعة الصواريخ المضادة لصواريخ والطائرات كإسرائيل وفرانسا والولايات المتحدةوبريطانيا

وبالتالي فإن تركيا ستكون رقما صعبا والان هي أيضا رقما صعب، ولذلك لن تتجرأ فرنسا ولا حتى الولايات المتحدة على مواجهة تركيا لأن الجيش التركي والاقتصاد التركي ككثلة واحدة قوية جدا تستطيع مواجهة الولاية المتحدة

الولاية المتحدة لن تدخل حربا قد تتسبب لها في خسائر كيرة قد تحصل لها هزيمة قاسيا، طبعا الولايات المتحدة هددت تركيا سابقا بخصوص ملف الانفصاليين الاكراد… تابع في الفيديو…


اعلان