لحظة نهاية دوندار الخائن في مسلسل قيامة عثمان بن ارطغرل

لحظة نهاية دوندار الخائن في مسلسل قيامة عثمان بن ارطغرل، ماذا سيفعل عثمان مع الخائن دوندار؟ فهل سيكشفه عن طريق الختم الذي قدمه له السيد أومور؟ أم أنه لن يكتفي بذلك؟ فما هي خطة عثمان لكشف دوندار وما هي أيضا خطة دوندار للنجاة؟

شاهد أيضا: جميع حلقات مسلسل المؤسس عثمان عند نزولها | موقع النور

نهاية دوندار قيامة عثمان

نهاية دوندار قيامة عثمان، دوندار أصبح الآن هو الخائن في نظر عثمان وذلك بعدما سلم له السيد أومور ختمه الذي وجدته إبنته مالهون أثناء جريمة قتل إدريس، إدريس صانع الفخار الذي كان سيكشف عن الخائن الموجود في القبيلة في آخر لحظة.


اعلان

فماذا سيفعل عثمان بعدما قدم له السيد أومور ختم دوندار؟

أولا أعزاء المشاهدين السيد أومور لازال إلى الآن لم يعرف لمن يكون ذلك الختم، بحيث سوف يخبره بعملية معينة سيقوم بها مع محاربيه للقاء على نيكولا أم توغاي أو شيء مثل هذا القبيل، وهنا السيد دوندار إن قام بإرسال الخبر لبيتروس ووقع عثمان في الفخ، فسوف تكون نهاية دوندار وجيش نيكولا معا.

وإما هنا سيقوم عثمان بالقضاء على دوندار بطلقة سهم كما جاء في التاريخ أو سيتم قطع رأسه أمام جميع السادة في القبيلة.

أما الخيار الثاني لعثمان وهو أن يقوم بمواجهة دوندار وسؤاله بأين الختم وسوف يقوم بالبحث معه ومع التجار سليمان ومليكشاه، وهنا سيكشفهم عثمان جميعا عندما يجد المخبأ الخاص بهم في دكان سوغوت وأيضا الأنفاق التي تمر منه، وهنا عثمان سيقضي على التجار ودوندار في لحظة واحدة.

ولكن هناك خطة لدوندار من النجاة؟

وهي أولا سيصنع له بيتروس ختم مشابه لختمه، وذلك بعدما سيخبر دوندار بيتروس بذلك وسوف يخبره بأنه خائف من أن يقع الختم في يدي عثمان وبالتالي سوف يكشف أمرهم جميعا، وهنا سوف يجهز له بيتروس ختم مشابه له.

وهكذا سوف يقنع عثمان بأنه لم يخنه، وسوف يخبره بأن من قدم له ذلك الختم يريد فقط الطمس عن الخائن الحقيق، ونحن كما نعلم جميعا عثمان سوف يتأكد من صحت ذلك عن طريق إختبار دوندار أولا ودوندار سوف يعلم بذلك ولن يقع في إختبار عثمان هذا.

وبالتالي إذا كان كان سوف يستمر فعلا معنا دوندار لحلقات أخرى فسوف يحدث هناك شجار بين أومور وعثمان، حيث أن أومور هو الذي سلم الختم لعثمان، وسوف يعتبره عثمان بأنه يريد أن يجعله يلطخ يده بدم عمه.

أما ثانيا إذا كان سيستمر معنا دوندار لحلقات أخرى فيمكنه إقناع عثمان عندما سيسأله أين ضاع ختمك ويجيبه بأنه ضاع منه في سوغون أثناء حرصه على التجارة هناك كما كلفه من قبل.

وبالتأكيد أن عثمان لن يقتل عمه دوندار لمجرد أنه وجد ختمه في سوغوت، لذلك سيقوم بإختباره مرة أخرى كما أخبرناكم وهنا دوندار لن يقع في هذا الفخ مرة أخرى أيضا.

وهناك إحتمال وهو وارد أيضا، حيث أن دوندار سوف يعلم بأن عثمان لقد حصل على الختم وعندها سوف يحاول الهروب من القبيلة وربما سينجح في ذلك ويذهب عند نيكولا أو توغاي.

وسوف تبقى نهاية دوندار مسألت وقت فقط، وربما ستكون نهايته بعدما سيحاول السيطرة على قبيلة الكايي كما فعل عمه وعم ارطغرل سابقا.


اعلان

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى