اعلان

كيف سيتولى عثمان منصب السيادة من أبيه ارطغرل في مسلسل المؤسس عثمان


اعلان

أكثر ما يتسائل عنه الجميع الأن هو متى نهاية الغازي ارطغرل؟ وكيف ستكون نهايته؟ وهل سوف يسلم السيادة قبل أن يتوفى أم ستكون نهايته بدون تسليم السيادة؟ وهل هناك إحتمالية أن يحصل أحد غير عثمان على السيادة في البداية ومن ثم تنتقل اليه؟ أم نها سوف تنتقل مباشرة اليه وابيه لايزال على قيد الحياة في مراسم رسمية؟ وأثناء كل هاذا كيف سيشتعل الخلاف بين دوندار وأبناء ارطغرل وخصوصا عثمان؟ وهل سيقوم بخينته في هاذا الجزء أم سيتم تهميشه الى الاجزاء القادمة؟ أم ينوي المخرج أن يغير التاريخ؟

  • كيف سيتولى عثمان من صب السيادة في المسلسل
  • ما هو الخلاف الذي سيدور بين عثمان وسافجي
  • هل سيخون دوندار عثمان كما ذكر في التاريخ

الى الأن يتلاعب بنا المخرج بوضع الغازي ارطغرل ولا نعلم كيفغ يوريد أن يونهي حياته، هل سيتبع التاريخ في هاذا الأمر؟ أم أنه سيفضل الدراما مثل كل مرة ويخالف التاريخ

التريخ يقول أن الغازي ارطغرل سوف يتوفى وهو في القبيلة بعد كبر سنه، وقبل أن يتوفى سوف يقوم بتسليم السيادة هو بنفسه الى ابنه عثمان وحتى أنه سيقول له الوصية الشهيرة وهي أن يتبع شيخه أديب عالي وما الى ذلك


اعلان

والأن بعد ان وضع المخرج الغازي ارطغرل في هذه الصورة وجعله حتى لا يستطيع يتحدث بأسماء أبنائه كيف سيقوم بتسليم السيادة، البعض منكم يقول أن قد يحدث بين عثمان واخوته كما حدث بين ارطغرل واخوته من قبل وهو أن ينفصل عنهم ويذهب الى منطقة أخرى غير التي بها اخوته تماما، ونقول لكم نحن أن هاذا الأمر صعب للغاية لأن الوضع هنا مختلف تماما عن الوضعه حينها

فالغازي ارطغرل عندما وقع الخلاف بينه وبين اخوته لم يكونوا يمتلكون ارضا معينة وأعطاهم سعد الدين كوبيك ارضا في مواجهة المغول وكان ارطغرل يوريد أن يذهب الى حدود بيزنطة، ولكن اخوته ذهبوا الى الأرض التي أعطاه لهم سعد الدين كوبك عوضا عن الذهاب معه

ولكن المؤسس عثمان واخوته وإخوته الأن يمتلكون أرضا بالفعل وأمانة سوف يتركها لهم ابيهم، وهي عبار عن القلاع التي قام بفتحها وسوغوت وبالطبع قبيلة الكايي الكبيرة، فهم يملكون أمانة يجب على أحد منهم أن يتولى أمرها ولا يستطعون أن يتركوها ويذهبون لا عثمان ولا اخوته، لذا نرى كل هاذا الإهتمام الكبير بهوية من سيخلف الغازي ارطغرل لأنه يرتبط بالكثير من الأشياء وأهمها استمرار وجود قبيلة الكايي على حدود بيزنطة واستكمال المشروع الذي بدأه الغازي ارطغرل وهو أهم من كل الذي ذكرناه لكم سابقا

فكلنا نعرف أن الهدف من جلب قبيلة الكايي وارطغرل هنا وهو انشاء دولة وبقا هاذا الحلم لم يتحقق ويجب أن يكمله أحد أبناء الغازي ارطغرل ولهاذا رأينا قائد اللحى البيضاء يجتمع مع أبناء ارطغرل ويسألهم عن موقفهم من أمانة أبيهم، فسافجي كانت اجابته أنه يوريد الحفاض على أمانة أبيه من المغول والروم وهذه الإجابة ليست التي يتمناها قائد اللحى البيضاء فهو يوريد من يكبر هذه الأمانة ويزيدها ويستمر في الفتوحات والضغط على العدو وهاذا ما سيجده في عثمان الذي قال أنه سيستمر في ضرب العدو ولن يتوقف أبدا

شاهد الحلقة 33 مترجمة للعربية كاملة من مسلسل المؤسس عثمان من هنا

وبالنسبة للغازي ارطغرل فإنه يوريد أن يعرف أي من ابنائه هو الاجدر بهذه الأمانة وعندما يفيق من مرضه ويعرف كلما جرى من أبنائه وسيكون هناك المزيد من الأحداث ليسمعها ليس فقط ما حدث في القلعة وما حدث مع غيخاتو خان، بل سيكون هناك أمر تسلط يولاك ارصلان على القبيلة

وأن سافجي تعامل معه بشكل سلمي ولم يتمرد عليه، وفوق كل هاذا أنه تسالح مع أيا نيكولا بعد كل ما حدث وسيكون هناك المزيد من الأحداث التي ستحدث لتبين الفارق بين عثمان وسافجي في الحلقات القادمة والتي بعد أن يفيق الغازي ارطغرل ويعرف بها، سوف يغضب أشد الغضب من تصرفات سافجي ومن استغلاله الخاطئ لمنصبه وسيقوم بعزله على أغلب الضن من المنصب، ومن تم سيقرر من سيكون هو سيد القبيلة وسوف يساعده في هاذا قائد اللحى البيضاء الذي سيقوم بمقابلتهم في الحلقة القادمة ويعرف الكثير عن شخصياتهم

لكن على الأغلب سافجي لنت يتقبل هاذا الأمر بسهولة وسيقوم بالعديد من الحماقات التي ستثير الفتنة في القبيلة أكثر وأكثر، ومن الممكن أن يقوم المخرج بتبيق ما كان سيحدث بين عثمان وعمه دوندار على عثمان وسافجي وسيكون سافجي هو الخائن الذي سيتم قطع رأسه في القبيلة على الرغم من صعوبت حدوث هاذا الى انه من الممكن أن يحدث خصوصا أن المخرج جعل دور دوندار جيدا وأصبح من الصعب أيضا أن نراه في دور الخيانة فمهما فعل دوندرا حتى ان قام بخيانة القبيلة سيظل الجميع متعاطف معه ويعلم أنه سذج جدا على الخيانة وهاذا ما يتبث أن الحلقات القادمة من المسلسل سوف تشهد تغيرا كبيرا في الأحداث والسيناروهات والتي ستجعل العدو صديق والصديق عدو وسترفع من مستوى الإثارة في الأحداث


اعلان