اعلان

كشف أسرار الاعلان الثاني من الحلقة 35 مسلسل قيامة المؤسس عثمان الجزء الثاني


اعلان

في البداية سنتحدث عن مصير أيا نيكولا وهل بالفعل مات أم هذه خدعة من فلاتيوس؟

بعد مشهد طعن عثمان لأيا نيكولا توقعنا جميعا أنه من المستحيل أن تكون نهاية أيا نيكولا بهذه السهولة ولكن المخرج فاجئنا كثيرا وأنهى شخصية أيا نيكولا بهذه البساطة

في المشهد الأول يظهر فلاتيوس وهو يعاتب أيا نيكولا بعدما فقد روحه ويقول له على أساس أننا كنا سنوصل رايتنا الى القدس وعلى اساس أننا سنجعل روما أقوى من جديد فهذا يدل على أن أيا نيكولا مات بالفعل


اعلان

ولكن العجيب في المشهد أن نيكولا ظهر في المشهد التالي وهو يعاقب شخصين فهل من الممكن أن يكون أيا نيكولا قد نصب لعبة جديدة مع فلاتيوس لكي ينشر خبر وفاته وبذلك يكشف الجواسيس الموجودين في القلعة

المشهد التالي يظهر عثمان وبوران وجوكتوغ وهما يهربون من القعلة وصحت توقعاتنا حيث ظهر بوران وجوكتوغ بملابس البيزنطيين وهذا يدل على أنهم تنكروا ودخلوا مع عثمان عند أيا نيكولا وهم من ساعدوا عثمان في الهروب

في المشهد التالي يعود عثمان ومحاربيه وبجواره أيجول الى القبيلة وهذا يؤكد أن أيجول ساعدت عثمان في الهروب من القلعة وفور دخول عثمان الى القبيلة سيجد سافجي وغوندوز وعمه ديندار وسيبدأ سافجي في معاتبة عثمان لتحركه بدون علمه وذهابه الى القلعة

يرد عليه عثمان ويخبره أنه حتى اذا ترغبوا في ذلك فسأهجم كل يوم على قلعة العدو ويأخدم قبيلة الكايي، وبالتأكيد أدرك سافي أنه من الصعب أن يسيطر على عثمان أو على تحركاته

في المشهد التالي يظهر فلاتيوس وهو يسير في الغابة مع جنود بيزنطيين متجهيين الى سوغوت وشاهدهم الدرويش كومرال وعندما سيقوم الدرويش كومرال بالذهاب الى عثمان مباشرة لكي يخبره، وعندها سيستعد عثمان لمواجهة هذا الهجوم

ومن الواضح أن فلاتيوس سيستخدم التراب الأسود الذي ينفجر لكي يحرق سوغوت حيث ظهر مشهد الرجل الذي فتحة العربة لكي تسقد هذا التراب في سوغوت وبعد ذلك قام بإشعاله، لذلك الحلقة 35 القادمة ستكون نارية بكل معنى

المشهد التالي يظهر ديندار وسافجي أسيران لدى الجنود البيزنطيين وقاموا بتقييدهم ورفعوا السيف لكي يقوموا بإعدامهم ولكن بالتأكيد سينقذهم عثمان في اللحظة الأخيرة حيث قال عثمان في نهاية الاعلان أنكم ستقعون في الفخ وأنا سأتي وأكسر الباب وأنقذكم مجددا


اعلان