قيامة عثمان 67 مسلسل المؤسس عثمان يطلب تورغوت ألب من نيكولا مقابل اطلاق سراح ميخائيل كوسيس

قيامة عثمان 67 مسلسل المؤسس عثمان يطلب تورغوت ألب من نيكولا مقابل اطلاق سراح ميخائيل كوسيس، لقد انتهت حلقة الأمس أصدقائي وكانت يا لها من حلقة حقا، فالآن يمكنني أن أقول لكم أنها كانت من أفضل حلقات المسلسل فقد كانت مليئة بالأحداث المثيرة.

شاهدنا نيكولا ذهب إلى قبيلة تورغوت ودمرها بل وأخذ السيد تورغوت أسيرا عنده يا أصدقائي وهذا حتى يهين كرامته أمام الأميرة ماري تماما وعلى الجانب الأخر استغل عثمان فرصته التي لن تتكرر فلقد اعترف له الكاتالوني وقال أن ميخائيل كوسيس هو من أمرهم بكل هذه الأفعال الشنيعة.

والآن كوسيس وقع بين مخالب السيد عثمان فماذا سيفعل به عثمان يا ترى؟ وهل حقا نيكولا سيسلم تورغوت مقابل ميخائيل كوسيس ولن يقوم بلعب أي ألعاب خفية؟ وكيف سيرد كوسيس على ما فعله به السيد عثمان؟


اعلان

أخيرا تم كشف كل الخفايا والأسرار التي تخص الراهب غريجو أقول لكم أن هذه الحلقة ستكون دسمة ونارية للغاية فلا تجعلوها تفوتكم.

قيامة عثمان 67

الآن يبدو لنا أن الجبهات انقسمت تماما يا أصدقائي وهناك جبهة واحدة هي التي ستتوحد لاحقا ألا وهي جبهة السيد تورغوت والسيد عثمان وهذا لأن العداوة بين ميخائيل كوسيس ويوغارطوس اشتعلت بالنار والشرار ولم تنطفئ في أي وقت قريب.

فقد اتضح لنا أن يوغارطوس ذكي وماكر للغاية أيضا بل في الحقيقة أقول لكم أنه داهية يا أصدقائي فلقد قام بحياكة لعبة ماكرة كما يحيك الثياب.

فالآن ليس من الخفي عليكم أن هواية يوغارطوس المفضلة هي الحياكة فكما يحب أن يحيك الثياب فهو يحب حياكة الألعاب و الفخوخ المذاكرة أيضا فلقد وضع خطة نارية من أجل أن يقوم بإيقاع كوسيس بين مخالب السيد عثمان فهو عرض المال الوفير والكثير على قائد الكاتالونيين ولكن قائدهم لم يوافق بسبب المال فقط بل وافق بسبب أفعال ميخائيل كوسيس.

في كل مرة يتسبب كوسيس بإيقاع الكاتالان في فخ السيد عثمان وبالتالي يقوم عثمان بالتنكيل بهم والقضاء على عدد كبير من جنودهم وهذه المعلومات الاستخباراتية الخاطئة يا ما جعلت قائد الكاتالان يتخلى عن كوسيس ويخونه.

وبالفعل نجحت هذه الخيانة يا أصدقائي وقام يوغارطوس بتسليم ميخائيل كوسيس إلى عثمان على طبق من فضة فحرفيا لقد وضع يوغارطوس كوسيس في قفص السيد عثمان وبكل تأكيد عثمان سوف يستغل هذه الفرصة أفضل استغلال.

مسلسل المؤسس عثمان الحلقة 67

وهنا يأتي دور القدر يا أصدقائي فعندما يكون عثمان بداخل القفص مع ميخائيل كوسيس سيواجهه بالكاتالوني الذي اعترف عليه، وفي هذه اللحظة سيأتي خبر من قبيلة السيد تورغوت بأن نيكولا حطمها تماما وآسر السيد تورغوت ألب المحارب المخضرم وهذه ستكون فرصة عثمان التي لن تتعوض أبدا وهذا لعدة أسباب أصدقائي سأخبركم بها على النحو التالي:

السبب الأول هو أن عثمان سيسترد كرامته أمام الجميع وليس أمام تورغوت فحسب فعندما يطلب عثمان من نيكولا تسليم السيد تورغوت وهذا مقابل أن يقوم عثمان بتسليم ميخائيل كوسيس وركزوا معي جيدا الآن يا أصدقائي لأن هذه الجزئية هامة وملتهمة للغاية.

عثمان عندما يحرر السيد تورغوت سوف تتأكد جميع القبائل التركية ان عثمان لا يمكن أن يترك أي سيد تركي بداخل القفص يل لا يمكن أن يترك اي تركي مهما كانت مكانته بداخل القفص وهذا ما سيجعل مكانة عثمان ترتفع في أعين القبائل التركية جميعا.

والسبب الثاني يا أصدقائي عندما يرى تورغوت أن عثمان قد يفعل أي شيء من أجل إنقاذه فسوف تزداد تقثه مجددا بالسيد عثمان ولن يتصرف من رأسه مرة أخرى وبالتالي سيتحد مع السيد عثمان ويصبح من محاربيه الأوفياء.

فيا لها من أحداث نارية حقا ولكن أقول لكم أن الأحداث لم تنتهي عند هذا الحد يا أصدقائي ف ما زال لدينا نيكولا القصير الماكر الذكي والمخضرم تماما، هل تظنون ان نيكولا سيحزن فيغضب عندما يعلم بوقوع كوسيس في الأسر؟ هل تعتقدون أن هذا حقا يا أصدقائي أقول لكم إذا كنتم تعتقدون هذا حقا فأنتم لا تعرفون نيكولا جيدا.

لأن في الواقع نيكولا جاءته الفرصة التي لن تعوض على الإطلاق هذه الفرصة جاءته في طبق من ذهب وليس من فضة يا أصدقائي، فالآن نيكولا وفى بوعده للأميرة ماري وأوقع تورغوت في الأسر بل وأذله تماما وأوضع كرامته على المحك فتخيلوا ماذا إن أنقد أخيها في نفس الوقت يا أصدقائي هذا ما سيجعل نيكولا يكبر في نظر الأميرة ماري.

المؤسس عثمان 67

والآن تخيلوا نيكولا لم يقم بإيقاع تورغوت في الأسر فقط بل قام أيضا بتحرير أخيها ميخائيل من الأسر إنه حقا فعل نبيل للغاية من سيد البزنطيين وعندما يقوم نيكولا باسترداد أخو محبوبته من عثمان لن يكون أمام الأميرة ماري طريق سوى طريق اتباع نيكولا بل وموافقة نيكولا على كل طلباته مباشرة فبأي عين سيرفضون طلبات ملاكهم الحارس.

فالحقيقة أصبحت واضحة تماما للآن، فعلى الرغم من أن نيكولا سيسترد ميخائيل كوسيس من عثمان وهذا مقابل ان يسلمه تورغوت ألب فإن كوسيس تم وضعه بين مخالب نيكولا وليس السيد عثمان لأن كوسيس الآن لن يتجرأ على رفض أي طلب لنيكولا المنقذ له ولكرامة أخته الأميرة ماري.

فما رأيكم أنتم في هذه المسألة يا أصدقائي شاركونا بآرائكم النارية في القسم الخاص بالتعليقات وإلى هنا تنتهي حلقة هذا اليوم واتمنى ان تكون قد نالت إعجابكم.


اعلان

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى