اعلان

قيامة عثمان الحلقة 33 عودة سالجان وعثمان يقوم بالقضاء على فلاتيوس ونهاية ارطغرل


اعلان

في موضوع اليوم كما عودناكم دائما سوف نكشف لكم أهم مفاجأة الحلقة 33 القادمة من مسلسل قيامة المؤسس عثمان الجزء الثاني بالترجمة العربية وما سيحدث وما سيحدث من أحداث مهمة فيها وأيضا اهم احداث الحلقة 32 الماضية وتأثيرها في الحلقة 33 القادمة من المسلسل

وأول هذه الأحداث التي سنكشفها لكم هي مخطط عثمان وسافجي للتخلص من غيخاتو خان ومونكي الى الأبد، ومن ثم سنكشف لكم ما سيحدث للغازي ارطغرل في الحلقة 33 قيامة عثمان وهل ستكون هذه هي نهايته أم سيعود الى المسلسل؟

وسنكشف لكم أيضا جميع تفاصيل الاعلان الاول للحلقة 33 من المؤسس عثمان وما جاء به من أحداث وخبايا لم يلاحضها أحد منكم وبالتاأكيد سنبين مخطط عثمان الذكي لإستعادة جنوده من القلعة واستعادة القلعة من أيا نيكولا وخطفه لفلاتيوس بهذه الطريقة


اعلان

وما سيكون ردة فعل سافجي بعد أن قام عثمان بعصيان أمره والخروج هو والمحاربين وذهبهم الى القلعة وقيامهم بكل هذه الافعال واختطافهم لفلاتيوس

الأحداث

أهم شيء وأهم ملاحظة لم يلاحظها أحد في الاعلان ونكشفها لكم نحن هنا هو ظهور سالجان وأيجول في الإعلان في مشهد وحيد لهما وهم في الغابة ويبدو أنهم قادمين الى القبيلة وهاذاما كنا قد أخبناكم به في الموضوع السابق وأنه لابد من عودة سالجان الى المسلسل من أجل ان تعادل كفة النساء في القبيلة وأيضا ستكون عودتها في وقتها لأنه كما عرفنا من عبدالرحمن سابقا عندما تقابل هو والغازي ارطغرل أن سالجان اختفت لأنها ذهبت الى الجبال لكي تجمع الأعشاب لعلاج الغازي ارطغرل ولكي تعالج أيجول وستعود الى القبيلة باللعلاج من أجل ارطغرل وربما يكون عبد الرحمن قد ارسل في طلبها بالعلاج اللازم

ولمن لم يلاحظها منكم فإن هازال خاتون هي من تتلاعب بصحة ارطغرل وسوف تستمر في التلاعب لأن تعود النارية سالجان، وسيكون لعودتها الكثير من المنافع بالطبع، فأول شيء ستقوم به هو علاج أرطغرل من مرضه ومساعدته على استعادة قوته

بطبع كل هاذا سيأخذ بعض الوقت حتى يستعد قوته ولكنها في النهاية سالجان سوف تساعد في استعادة لقوته وصحته وذلك بعد الله تعالى بالطبع، ومن ناحية أخرى سوف توقف هازال عند حدها وتساعد بالا خاتون في التصدي لها وكشفها أمام الجميع وهاذا سوف نتفرغ عنه بموضوع خاص ان شاء الله.

التفاصيل

ولكن الان إليكم ماسيحدث في الحلقة 33 مسلسل قيامة عثمان القادمة بالتفصيل وهاذا بناء على الإعلان الاول وأحداث الحلقة الماضية

أول شيء يتسائل الجميع منكم وهو كيف سيخرج عثمان القبيلة من المأزق الذي وقعت به ووجود غيخاتو خان في القبيلة وهاذا ما تم كشفه في الإعلان بالتفصيل ولا ندري إن كنتم قد لاحظتم كل هذه التفاصيل أم لا، ولاكن إذا أمعنى النظر في الاعلان فإنه يتضح لنا ان سافجي قد عاد الى القبيلة

وسيكون هاذا مخطط بين عثمان وسافجي وهو إحظار مونكي الى القبيلة وتسليمه لأبيه وحل هذا الموضوع نهائيا

وفي أحد المشاهد يتبث أنهم قامو بتسليم مونكي لأبيه، وسوف يتبثون بطريقة ما لغيخاتو خان انهم لم يكن لهم دخل في ما حدث لإبنه أو قد يجعلونه يعترف بهاذا بنفسه لأبيه، وبذلك سيكونون قد أفسد الخطة التي إتفق عليها يولاك ارصلان ومونكي والذي من الواضح أنه لن يتخلى عن ارصلان ويفشي سره لأحد حتى بعد تسليمه لأبيه

ولكن رغم هاذا فربما ستستمر لعبة يولاك ارصلان ومونكي ويقومون بالقضاء على غيخاتو خان وإلساق التهمة لعثمان لكي يكملون الخطة اتفق عليها

وبعد أن يخرج غيخاتو خان من القبيلة ويجلس الجميع ولازالو يتحدثون عما حدث سوف يأتي محارب ويخبرهم بأن نيكولا قد داهم القلعة وقام بإستعادتها وهاذا يرجعونا لمخطط غيخاتو ويكولا من البداية وهو أنه أثناء وجود غيخاتو في القبيلة سيقوم نيكولا بإستغالا هاذا وإعادة القلعة من بين يدي قبيلة الكايي، ولكن كلما رأينا أن الطباخ قد سمعهم وعرف أنهم سوف يداهمون القلعة وبالفعل أعطى ابنته افتاليا الرسالة لكي تذهب بها الى السيد عثمان سريعا ولكنها لم تستطيع الخروج من القلعة

ولكن بما ان نيكولا قد نجح في فتح القلعة بدون ان يعلم أحد فإن الرسالة غالبا لم تصل الى عثمان أو الى الدرويش الذي يعمل وسيط بينهم وبين عثمان، وهناك احتمالين بخصوص هذه الجزئية

والاحتمال الاول أن يكون نيكولا قد أخذ احتياطاته ومنع خروج أي احد من القلعة الى حين موعد الهجوم حتى لا يخرج خبر الهجوم من القلعة، وبذلك يكون قد صعب الأمر على الجواسيس الموجودين بقلعته

والاحتمال الثاني هو أن يكون نيكولا وفلاتيوس قد قاما بكشف افتاليا وابيها في الحلقة 33 قيامة عثمان وقام بالقضاء عليهما، وعلى الأغلب سيكون الإحتمال الاول لأن الثاني سيكون صعب قليلا وحتى ان كان سهل أعتقد ان نيكولا سيحاول الإستفادة منهم بشكل أفضل من القضاء عليهم وهاذا ما سنراه في الحلقات القادمة خصوصا ان الحلقات سوف تتمحور حول صراع عثمان والقبيلة مع القلعة ومن بها، لذلك سيبرز دورهم أكثر ويشاركون بشكل فعال في الأحداث القادمة من المسلسل بكل تأكيد

مصير ارطغرل

وبالنسبة لمصير الغازي ارطغرل فكما وضحنا لكم عندما تحدثنا عن عودة سالجان في الحلقة 33 من مسلسل قيامة عثمان، في الغالب انها ستقوم بعلاجه بالأعشاب التي جمعتها من الجبال وسوف تنقذه، ولانظن ان المخرج سوف يتخلى عنه بهذه السهولة، فلم يمر على ظهوره الى خمس حلقات فقط، وسوف يشارك بشكل أساسي في الحلقة 33 والحلقات القادمة من مسلسل قيامة عثمان حتى يقوم بكشف السر وتسليم أحد أبنائه السلطة

وبالنسبة للأحداث التي عقبت أخبار استعادة القلعة من قبل أيا نيكولا فسوف تكون نارية ومميزة، خصوصا أنها سوف تتسبب في صراع اخر وجديد بين عثمان وصافجي في ظل مرض ابهم الشديد

فعثمان سيكون مصمم لذهاب فورا واعلان الحرب واستعادة القلعة من أيا نيكولا، وصافجي سيفضل الانتضار حتى يتأكدوا من أن بلاء المغول قد ذهب من على أبوابه قبل كل شيء، وستحدث مشادة بين صافجي وعثمان لكي يمنعه من الخروج الى القلعة، ولكنه لن يلقى له بال وسيدوس على أمره على الرغم من ان صافجي هو سيد المحاربين ولايجب أن يقوم أي أحد بأي تحركات حربية أو عسكرية بذون ادنه

فسيذهب عثمان في الإعلان ومعه جوكتوغ وبوران وكل منهم يحمل صندوق ذهب ويقف أمام باب القلعة وسوف يذخلونهم القلعة ظنا منهم أن عثمان أتى لكي يأخذ المحاربين الذين قد تم أسرهم أثناء مداهمتهم للقلعة، وسيطلب نيكولا من عثمان ومحاربيه تسليم أسلحتهم خاصة أنه سيوريد أن يأخذ جوكتوغ لكي يقتص منه حسب ظنه، ولهاذا ربما سمعنى عثمان يخبره انه لن يسلم لا أسلحته ولا إخوته لأن نيكولا طلب منهم تسليم جوكتوغ والأسلحة وفي حركة ذكية للغاية من عثمان سوف يقوم بسحب فلاتيوس من رقبته والخروج به من أمام نيكولا

وفي إحدا الصور من الاعلان الاول للحلقة 33 من مسلسل قيامة عثمان توظح لنا ان عثمان قد وصل بالفعل الى الخارج وفلاتيوس بين يديه ويحاول الإفلات منه، وسيطلب من عثمان اطلاق سراحهم وسراح الأسرى والى سيقوم بالقضاء على فلاتيوس في الحال

وبالفعل سيتمكن عثمان من الخروج من القلعة والنجاح في مخططه الذي كان يوريده ولمن لم يلاحظ فإن لقاء عثمان ونيكولا هاذا كان في قلعة كولجا حيصار أي أنه لم يخرج منها بعد ان استعادها وهاذا سيعطي افتاليا وابيها الحرية في التحرك وسوف يرسلون الى عثمان ويتواصلون معه ويخبرونه بامر هيلين ويقولون له ان مساعدة صوفيا هي من ساعدتهم في هاذا الامر وأنها متواجدة في الساحة حاليا.

ولكن بلا شك أن هاذا الأمريوقع عثمان وصوافجي في خلاف قوي وكبير ولن ينتهي بسلام لأي منهم


اعلان