قصة حب جوكتوغ وزويا من البداية للنهاية وكيف اوقعت عثمان فى فخ نيكولا

قصة حب جوكتوغ وزويا من البداية للنهاية وكيف اوقعت المؤسس عثمان ومحاربين الكايي فى فخ أيا نيكولا وجعلت عثمان ينفجر على محاربيه ويشك فيهم.

شاهد المزيد: اعلان 2 الحلقة 59 مسلسل قيامة عثمان HD مترجم للعربية

شاهد أيضا: مشاهدة مسلسل قيامة عثمان الحلقة 58 مترجمة للعربية الشاشة كاملة ATV HD


اعلان

قصة حب جوكتوغ وزويا

زويا الجاسوسة التي ستطيح بقبيلة الكايي، زويا اللتي ربما تكون السبب في نهاية جوكتوغ أو حتى ربما تسحبه الى طريق الخيانة، هذه الجاسوسة الجميلة الفاتنة التي ربما تقلب كفة المسلسل وتجعلها تتجه نحو نيكولا، فلقد شاهدنا جوكتوغ يقع في حبها من النظرة الأولى بل أمر بمساعدتها على الفور بعد أن ساعدها بنفسه، فهل وقع جوكتوغ حبها حقا؟ وهل سيشك بها ويعلم أنها جاسوسة نيكولا ام ان الحب سيعميه هذه المرة.

يبدو أن نيكولا سيلعبها جيدا هذه المرة يا أصدقائي وسوف تختلف مقاييس القوة في الحلقة 59 من مسلسل المؤسس عثمان القادمة، بل يبدو أن حياة جوكتوغ ستكون في خطر أيضا، فهل حقا سنراه يلقى حتفه أم أنه هو من سيقوم بالقضاء على محبوبته؟

المسلسل اشتعل من جديد ويبدو أن الحلقات القادمة ستكون نار وشرار لذا لا تجعلوا هذا الموضوع يفوتكم.

جوكتوغ وزويا

الآن لدينا قصة حب جديدة في المسلسل لدينا جكتوغ الذي لم يعرف الحب من قبل، ولدينا زويا الفتاة البيزنطية الجميلة البريئة والتي وقعت في حب سيد محاربي عثمان، والذي يعتبر لديه معلومات هامة وخطيرة للغاية فكما تعلمون ان جوكتوغ قريب جدا من المؤسس عثمان وبالتالي فهو يعلم أغلب أسرار السيد عثمان ومع ذلك فهو كان مغوليا فترة من الزمن ولديه جانب مظلم في تاريخيه فهو الشخصية الأقرب للخيانة.

نعم نقولها لكم جكتوغ هو الأقرب للخيانة في كل المقربين من عثمان ولكن هذا من وجهة نظر نيكولا وليس من وجهة نظرنا، نيكولا هو من يعتقد هذا هو من يعتقد أن جوكتوغ هو الأقرب للخيانة.

ولكن كما تعلمون جوكتوغ لن يخون عثمان حتى وإن كانت حياته هي الثمن، ولكن ماذا عن نيكولا، لماذا وضع جاسوسة أنثى هذه المرة؟ فكما تعلمون فنيكولا أخبر توغاي أنه لم يعد له جواسيس في القبيلة وهذا الفعل هو تمويه منه حتى يؤكد على هذه المسألة، ولكنه جند إمرآة هذه المرة، إمرأة جميلة وتبدو عليها علامات البرائة ولكنها في الحقيقة هي أفعى سامة هي ظلام دامس هي الشر في أقوى معانيه.

هذه الفتاة التي ستعرض حياة جوكتوغ وعثمان وجميع المحاربين للخطر بل ربما تؤدي بحياة جوكتوغ من الأساس، والآن وبعد ان يقع جوكتوغ في حبها، بعد أن يأمن أنها مجرد فتاة بيزنطية بريئة وقعت في حبه، حينها سيقابلها جوكتوغ ويتحدثا معا، ولكن هذا لن يكون مجرد حديث بين حبيبين.

فجكتوغ سيخبرها أنه خارج في إحدى المعارك برفقة عثمان وهذا حتى يودعها قبل المعركة، فكم هو يحبها وكم هو يريد توديعها قبل أن يذهب إلى ساحة القتال، ولكن هي لن تقوم بدورها الذي يعتقده جوكتوغ وتقوم بالدعاء له، بل ستقوم بدورها الحقيقي، وستذهب سريعا حتى تخبر سيدها بهذا الخبر السار، وبالتالي سيدها نيكولا سيقوم بدوره ويصنع لهم فخا، وهذا الفخ سيكون فوضى على المؤسس عثمان ومحاربيه.

تابع تتمت الاحداث في الفيديو:


اعلان

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى