فوائد واضرار مشروب العرقسوس في رمضان

فوائد واضرار مشروب العرقسوس في رمضان
فوائد واضرار مشروب العرقسوس في رمضان

إن أكثر ما يطلبه الأشخاص في شهر رمضان المبارك من مختلف أنحاء العالم مشروب يدعى العرقسوس أن العرقسوس مشروب تقليدي و من المهم دائما أن نتعرف على فوائد وأضرار تغذيتنا واليوم سوف نتعرف على العرقسوس.

شاهد أيضا: أهمية الخضار وقيمه الغذائية

شاهد أيضا: الكستناء وفوائده المذهلة 8 التي لا تعرفها !


اعلان

ما هو العرقسوس :

عرق السوس نبات من الفصيلة الفراشية ينبت في أراضي الجمهورية العربية الموحدة بكثرة كما ينبت في إسبانيا وتركيا واليونان , ويبلغ طول هذا النبات نصف متر تقريبا بينما تتغلغل جذوره في باطن الأرض وهو ينمو في الأراضي الجرداء دون رعاية او عناية ولقد عرف العرب هذا الجذر منذ القديم وإليهم يعود الفضل في نقله إلى اوروبا وسائر أنحاء العالم .

تقتلع جذور هذا النبات من الأرض وتترك أكواما لتختمر قليلا وليزداد لونها اصفرارا ثم تنظف من الأتربة العالقة بها وتصدر إلى أمريكا واوروبا قطعا صغيرة او مطحونة .

يعود العهد لاستخدامه طبيا الى زمن الفراعنة الذين كانوا يمزجونه بالأدوية والعقاقير المرة لتعديل طعمه والمعالجة أمراض الكبد والأمعاء .

محتويات العرقسوس :

يحتوي العرقسوس على عنصر الغليسرين المتحد بالبوتاسيوم والكالسيوم هو عبارة عن مادة حلوة تفوق بحلاوتها السكر العادي بنحو خمسين مرة لذلك لا ينصح به للسكريين المبتلين بمرض السكري وكذلك تحتوي جذوره على مقادير لا بأس بها من سكر العنب وسكر القصب والنشا وبعض المواد البروتينية و الصمغية والراتنجية بنسبة :

غليسرين 15 % , مواد سكريه 16% , مواد نشوية 28% ,اسبارجين 4% , ماء 20% .

وايضا تحتوي جذور السوس على مواد صابونية تسبب حدوث الرغوة المعروفة مما دعا إلى إطلاق اسم ” الجهة العذبة ” على شراب عرق السوس لشبه منظره بمنظر الجهة العادية .

يتألف مسحوق العرقسوس من :

زهر الكبريت 40 غراما و شمر 40 غراما و سنامكي 60 غراما مسحوق عرق سوس 60 غراما و سكر عادي 200 غراما .

فوائد العرقسوس :

إن للعرق السوس استخدامات عديدة و مفيدة جدا للصحة، ما جعله مستخلص نباتي مشهور الاستخدم عند كثير من الناس لأجل فوائده الطبية المتعددة، إضافة إلى إمكانية تحضيره واستخدامه كمنقوع للشرب، وفي حلويات، وكمستخلص في المكملات الغذائية، وكأعشاب مجففة، وحتى في بعض مستحضرات العناية بالبشرة.

هناك بعض الفوائد المهمة للعرقسوس :

مهدئ للمعدة

نظرًا لاحتواء عرق السوس على الفلافونويدات النباتية المضادة للالتهابات، فإنه من الممكن استخدامه لتهدئة مشكلات الجهاز الهضمي في حالات وجع المعدة، والشعور بالغثيان، والحرقة، إضافة إلى دور مستخلص جذور عرق السوس في تسريع عملية إصلاح بطانة المعدة واستعادة التوازن.

وتوجد أيضًا بعض الأبحاث التي أظهرت أن الناس الذين لديهم مرض القرحة الهضمية، وحرقة المعدة، والتهاب المعدة قد تحسنت لديهم الأعراض بعد تناولهم لعرق السوس من النوع المنزوع منه الجليسريزين.

ولا بد من الإشارة إلى أن عرق السوس المنزوع الجليسريزين هو الشكل الأكثر أمانًا من عرق السوس، ويمكن أن يؤخذ على المدى الطويل إذا لزم الأمر.

منظف طبيعي للجهاز التنفسي

من الفوائد المقترحة لتناول عرق السوس استخدامه لعلاج مشكلات الجهاز التنفسي، ويتم أخذ عرق السوس كمكمل عن طريق الفم، حيث يحفز عرق السوس إنتاج البلغم في المجاري التنفسية، إضافة إلى إمكانية استخدامه للتخفيف من وجع الحلق، وأعراض الربو، ولكن ما زال استخدامه لهذا السبب قيد الدراسة.

يقلل من الإجهاد

يمكن أن يحدث الإجهاد بسبب الغدة الكظرية التي تؤدي إلى إنتاج الأدرينالين و الكورتيزول (Cortisol) وارتفاع مستوياتها في الجسم.

يمكن أن تنظم مكملات عرق السوس عمل الغدة الكظرية، فقد تبين أن عرق السوس المستخرج من الجذر يمكن أن يحفز الغدة الكظرية مما يعزز انتظام المستوى الصحي للكورتيزول في الجسم، خاصة في حال تناول الأدوية الستيرويدية المثبطة لعمل الغدة الكظرية.

علاج السرطان

تشير بعض الدراسات أن لجذور عرق السوس دور في القضاء على الخلايا السرطانية المنتشرة في حالات سرطان الثدي (Breast cancer)، وسرطان البروستاتا، وسرطان الدم.

بعض الممارسات في الطب الصيني بدأت بدمجه في علاجات لمرضى السرطان، ولكن إلى الآن لم توافق إدارة الغذاء والدواء الأمريكية على هذه الأساليب العلاجية، والأبحاث على ذلك لا تزال مستمرةً حتى الآن.

علاج الالتهابات الجلدية

تشير العديد من الدراسات إلى وجود خصائص مضادة للالتهاب في مستخلص أوراق وجذور عرق السوس، إضافة إلى خصائص مضادة لبعض أنواع البكتيريا المسببة للعديد من الأمراض الجلدية البكتيرية المعدية، مثل: البكتيريا المكورة العنقودية (Staphylococcus aureus).

أضرار عرق السوس وآثاره الجانبية

على الرغم من فوائده العديدة إلا أن استهلاك عرق السوس ومستخلصاته بكميات كبيرة لمدة 4 أسابيع أو أكثر، أو في بعض الحالات الخاصة، مثل: الحمل قد يكون له العديد من الآثار الجانبية.

يجب الإمتناع عن تناول العرقسوس في بعض الأمراض منها :

  • اولا اذا كان لديك انخفاض مستويات البوتاسيوم في دمك
  • وجود تاريخ فى بطانة الرحم أو الأورام الليفية الرحمية.
  • اذا كنت تعانى من مرض الكلى أو القلب أو اضطراب الأعصاب.
  • إذا كنت تأكل الكثير من الأطعمة المالحة.

قد يؤدى تناول كميات كبيرة من العرقسوس أثناء الحمل إلى زيادة خطر الإجهاض أو المخاض المبكر، لذلك يجب تجنب العرقسوس أثناء الحمل أو الرضاعة أيضا لأن العرقسوس يمكن أن ينتقل إلى حليب الأم أو يمكن أن يضر الطفل الرضيع.

بعض اضرار العرقسوس

لم يتم معرفة جميع الآثار الجانبية ، ولكن يعتقد أن عرق السوس يمكن أن يكون آمنًا عند تناوله لفترة بكميات قليلة نوعا ما، لان العرقسوس يتسبب في ظهور علامات حساسية بالجسم يجب التوقف عن شربه فورا إذا ظهرت: صعوبة في التنفس و تورم فى الوجه، والشفتين واللسان، أو الحلق.

  • استخدام عرق السوس على المدى الطويل قد يسبب آثار جانبية خطيرة
  • ضعف ، وفقدان الحركة في أي جزء من الجسم .
  • ارتفاع ضغط الدم ، و صداع شديد ، عدم وضوح الرؤية ، نزيف في الأنف ، ضيق في التنفس .
  • انخفاض البوتاسيوم ، ومعدل ضربات القلب غير المتكافئ ، والعطش الشديد ، وزيادة التبول ، وعدم الراحة في الساق ، وضعف العضلات .
  • علامات اضطراب الدماغ مثل  مشاكل فى الذاكرة ، الهلوسة ، الأفكار أو السلوكيات غير العادية ، انخفاض اليقظة ، أو فقدان الوعي.
  • احتباس السوائل بالجسم.

منقوع العرقسوس :

يستعمل منقوع جذور عرق السوس في الصيف مرطبا ومدرا للبول وله فضلا عن ذلك أثر ملين للأمعاء لمكافحة الإمساك وتستعمل عصارة جذوره طبيا في عمل عجينة سوداء اللون او سمراء تمزج بقليل من المواد المهدئة والمسكنة بنسبة 2 % لاستعمالها في التهابات الحلق والحنجرة والرشح وبحة الصوت .

إن ملعقة وحدة من هذا المزيج تؤخذ مساء كل يوم كفيلة بتليين الأمعاء أما الملعقتان فتعملان عمل المسهل  .

تدور الأبحاث العلمية اليوم حول أثر عرق السوس في تنبية غدة الكظر وهي الغدة الرابضة فوق الكلية لإفراز الكورتيزون العقار الصحي الذي يفيد في معالجة طائفة من أمراض كالروماتيزم والتجسس والربو وأمراض الجلد والعين فاذا ثبتت هذه الفائدة تبوا العرقسوس مكانته في عالم الطب وجعل تكاليف العلاج بالكورتيزون الغالي الثمن بحثه وفي متناول كل انسان .

والخلاصة أن استعمال منقوع العرقسوس مشروب صيفي له فوائد صحية ,إذ يقي من العطش وينشط الكبد ويدر الصفراء مما يجعله من أفضل الملينات الخفيفة التي لا تسبب مغصا ولا تورث عادة الإدمان .

العرق

تعاني بعض الفتيات من مشكلة وجود البقع الداكنة بالبشرة مما تتسبب في الكثير من الإحراج وحينها لابد من استخدام مكونات طبيعية للحصول على نتائج جيدة بدون أي أضرار، ومن خلال تجربتي مع عرق السوس للبشرة أنصح بها من خلال إحضار خليط الزبادي أو اللبن مع عرق السوس ووضعه على البشرة لمدة ساعة ثم يغسل بالماء والصابون الطبي وتكرر الوصفة كل يومين حتى وقت الزفاف وحتى تلاحظين إختفاء البقع تماماً.

بالنسبة إلى استخدام عرق السوس لإخفاء التجاعيد بصورة كبيرة ومن أجل الحصول على لون بشرة أفتح يتم خلط معه زيت الزيتون أو زيت اللوز ويستخدم مثل كريمات التفتيح الطبيعية، كما يمكن خلطه مع الحليب واستخدامه كماسك رائع لتفتيح لون اليدين بنسبة كبيرة، ومن أهم ما يميز عرق السوس أنها بديل طبيعي للمواد الكيميائية التي تلحق الضرر بالجلد مع مرور الوقت كما أنه آمن على البشرة الحساسية ولا يتسبب في تهيجها.

فوائد عرقسوس للبشرة وكيفية استعماله :

للإستفادة من عرق السوس للبشرة من خلال إحضار قطن مبلل بعصير العرق سوس ووضعه بشكل مباشر على الجلد في فترة الليل ثم يغسل في الصباح أو يتم وضعه في فترة النهار على ألا يتم غسله إلا بعد أن يجف تماماً، ومن المتوقع أن تظهر النتائج الجيدة بعد مرور شهرين فقط على استخدامه.

تحذيرات بشأن استخدام عرق السوس للبشرة

  • من الضروري أثناء استخدام عرق السوس للتبييض ألا تتعرضي لأشعة الشمس في فترة العلاج بقدر الإمكان.
  • لابد من المحافظة على البشرة رطبة بعد تطبيق أي علاج تبييض للبشرة سواء كان طبيعي أم غير ذلك.
  • إذا حدث أي تهيج في البشرة لابد من إيقاف العلاج على الفور ومراجعة طبيب الجلدية المختص لعمل اللازم.

العرقسوس والضغط :

دائما ترتبط كلمة ارتفاع الضغط بتناول الكثير من مشروب العرقسوس لنرى حسب الخبراء صحة ذلك .

حذرت الدكتورة ليندا جاد الحق، استشاري التغذية العلاجية، مرضى الضغط المرتفع من تناول مشروب العرقسوس، موضحة أنه يتسبب في انقباض الأوعية الدموية ما يتسبب في ارتفاع ضغط الدم، كما أضافت أنه يتسبب في احتباس السوائل في الجسم ما يؤثر على عضلة القلب، ويتسبب في اضطراب ضربات القلب.

واتفق معها الدكتور محمد المنيسي، استشاري الكبد والجهاز الهضمي، موضحا أن تناول العرقسوس يتسبب في ارتفاع ضغط الدم، لذا فلا داعي من تناوله.

لكن في النهاية هذا لا يعني أن العرقسوس فقير من العناصر الغذائية والفوائد، فهو من المشروبات الغنية بالفوائد والذي يساهم في معالجة أمراض عديدة منها :

  • – فقدان الوزن.
  • – ألم المفاصل.
  • – عرض انقطاع الدورة الشهرية.
  • – هشاشة العظام.
  • – اضطرابات الكبد.
  • – التسمم نتيجة الأطعمة الملوثة.
  • – ارتفاع الكوليسترول في الدم.
  • – الذئبة الحمراء.
  • – تحسين وظائف الغدة الكظرية.
  • – زيادة الخصوبة عند النساء.
  • – تكيسات المبيض.
  • – تخفيف ألم السرطان.
  • – علاج سرطان البروستاتا.
  • – علاج إكزيما الجلد.
  • – التهاب الكبد C، B .
  • – قرح الفم.
  • – السعال.
  • – التورم.
  • – العقم.
  • – علاج الملاريا.

اعلان

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى