فتح قلعة ايناغول تاريخيا – الجزء الثالث من مسلسل المؤسس عثمان

كيف تمكن المؤسس عثمان تاريخيا من فتح قلعة ايناغول التي كان حاكمها القائد البيزنطي ايا نيكولا؟ وما هو الحديث الذي دار بين عثمان ونيكولا والحكام أثناء عملية فتح القلعة؟ وهل شارك تورغوت في عملية الفتح أم لا؟

فتح قلعة ايناغول تاريخيا المؤسس عثمان الجزء الثالث

لقد حدثناكم في الحلقة السابقة عن فتح قلعة بلجيك كيف سيطر عليها ميخال غازي ومحاربي القاي؟ واليوم بإذن الله سنحدثكم عن كيف تعامل عثمان مع الحكام على الجهة الأخرى؟ وكيف تمكن من إفساد مخططهم وأفسد العرس والسيطرة على قلعة إيناغول؟

لقد كان حكام بيزانطا في انتظار عثمان ولم يكن الطعام قد وزع بعد إذ طانوا في إنتظار مجيء عثمان الغازي إلى العرس وكان حاكم بلجيك يخشى أن يقوم عثمان بغارة مفاجئة فأخفى جيشه جميعا في الجهة الخلفية من ساحة العرس فإذ لم يستطع القبض على عثمان غازي فسيدس له السم وخطط أنه في حالة عدم تمكنه من سمه فسيأمر جنوده بمهاجمة السيد عثمان لقد كان يعتقد هذا الحاكم يا أصدقائي أن عثمان غازي سيأتي إلى بلجيك قطعة واحدة وسيعود الى قبيلته مقطعا إربا إربا ولكن هيهات هيهات فأنت تعبث مع عثمان غازي الغزاه وأبو الملوك يا صديقي.


اعلان

وجلس الحكام البيزنطيون في ساحة العرس يتحدثون كيف يسيفتكون بعثمان وبينما هم يتبادلون أحديثهم الخبيثة عن عثمان الغازي، إذ بدت قافلة عثمان من بعيد وكان يقف في المقدمة وخلفه النساء والفتيات وكان يرى بجانبه من الرجال سوى أكشاكوجا أحد قادته المسنين ومعه سامشا شاويش وهذا ربما يدل على أن سمشا سيعود في الموسم الثالث يا أصدقائي وأن اكساكوجا سيكون رجلا كبيرا في السن وليس شابا.

نيكولا الحاكم والمؤسس عثمان

على أي استقبل ديكينيس حاكم بلجيك ضيوفه بحفاوة بالغة ورحب بالسيد عثمان وشكره على تلبية الدعوة فقال له السيد عثمان «تلبية الدعوة سنة في ديننا أنت دعوتنا فكيف لا نأتي» فشكره الحاكم مجددا وقال له « اريد ان اعرفك ببعض الحكام هذا يوهانيز حاكم يارا حصار وهذا نيكولا حاكم إيناغول».

فقال له السيد عثمان أعرف نيكولا جيدا وأظن أنه أيضا يعرفني جيدا رد نيكولا بإبتسامته الشهيرة المصطنعة وقال صديقي عثمان نحن الآن في العرس ويعني الاستمتاع من فضلك فلننحي العادوات جانبا.

فرد عليه عثمان قائلا إن ثورة الفيضان تهدأ وثورة عداءكم لا تنتهي فرد نيكولا صديقي من فضلك فلننحي الماضي جانبا فقصفه عثمان مجددا وقال له أتعرف ماذا رأينا أيضا يا نيكولا إنكم تكثرون الكذب.
فرد عليه نيكولا قائلا صديقي العزيز أترك هذه الأمور لقد زاع صيتك في المدن البيزنطية ولقد سمعت أنك ملأت خزانتك في نهاية حملاتك، فأعطاه عثمان الضربة القاضية قائلا نيكولا أنت أخطأت في معرفتنا فليس لدينا إنشغال بالغنائم او الاحساس بالشهرة او الحرص على النزاع أو رغبة في الاستلاء على العالم، نحن نفعل ما يستلزمه إيمانونا إذا إعترضنا شيء ونحن نقوم بهذا يكون التغلب عليه بإذن الله دين في رقباتنا.

وفي هذه اللحظة كان الحوار قد إشتعل تماما يا أصدقائي، فتدخل حاكم بلجيك قائلا أصدقائي دعونا نعرض عن مثل هذه الاشياء اليوم فاليوم وقت العرس أي وقت اللهو ثم أخذ عثمان غازي إلى مكان الضيوف با أصدقائي وكان عثمان ينتظر إشارة ستأتي من قلعة بلجيك على مرمى البصر وبالفعل بعد مدة رأى عثمان إشتعال النار من قلعة بلجيك وهذه كانت علامة وكانت رسالة كوزاميخان إلى عثمان بأنه تمت السيطرة على القلعة بنجاح وتبسم عثمان في هذه اللحظة وأيقن أن كوزاميخان أنجز مهمته.

لحظة فتح قلعة ايناغول

في هذه اللحظة تم وضع الطعام المسموم أمام السيظ عثمان فنظر عثمان إلى ديكينيس حاكم بلجيك وقال له إذا كنت ذكيا فأنا دهيا إذا كانت الحيوانات تذرك السم فهل تظن أن السيد قاي أحمق لا يدرك الأطعمة المسمومة وطرد عثمان غازي الصينية التي عليها الطعام وأسقطها وسمعت صيحة عثمان غازي في جميع الأنحاء يا الله وكان البيزنطيون يحاولون تفسير ما يحدث ماذا يستطيع عثمان غازي أن يفعل برجلين فقط فلقد ذكرت لكم في البداية يا أصدقائي أن عثمان كان معه أكشاكوجا وشمس شاويش والبقية كانوا نساء.

وفي هذه الأثناء يا أصدقائي ألقت النساء خموراتهن فجأة وظهر من تحت الخمر شجعان القاي بالجوارب المفتولة وفي أيديهم سيوفهم القصيرة وفجأة تحولت ساحة العرس إلى ساحة قتال لا يسمع فيها إلا صهيل الخيول وصوت السيوف والدروع المحطة وصوت المحاربين وهم يهتفون يا الله وهم يهتفون أيضا الحقه هو الله وهم يهتفون أيضا الى الجهاد إنه السيد عثمان غازي صاحب الذكاء والحكة الحربية فماذا فعل عثمان مع الحكام وماذا حدث في ساحة العرس تحولت إلى ساحة مشتعلة؟ هل إنتصر عثمان أم أن حكام بيزانطا كان لهم رأي أخر ؟فإنتضروا مقال الغد الذي سيكون نارا وشرارا على كل الأشرار يا أصدقائي.


اعلان

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى