اعلان

ظهور ناري لسافجي وهو عائد من قونيا الحلقة 28 من مسلسل المؤسس عثمان الجزء الثاني


اعلان

بعد ان انتهينا من سلسلة المغول واهم المفاجأة الخاصة بهم وما سيحدث بينهم وبين عثمان في الجزء القادم ومن لم يشاهدها في المقال السابق، وسننتقل الان الى اهم الوجوه الجديدة التي ستظهر في الجزء الثاني من مسلسل المؤسس عثمان، وابرز الوجوه الجديدة والمنتظرة بشدة هو سافجي الابن الاوسط للغازي ارطغرل والاخر الاكبر لعثمان.

سنكشف لكم في هذا المقال سر ظهوره سافجي في الجزء الثاني من مسلسل المؤسس عثمان الحلقة 28 وسبب اختفائه كل هذه المده وابرز المعلومات التي يجب ان تعرفها عنه، كل هذا واكثر في هذا المقال

على الرغم من انه لم يظهر بعد في احداث مسلسل المؤسس عثمان ولم يذكر اسمه حتى الا في مشهد وحيد للأم سلجان، إلا ان جميع مشاهدي المسلسل أحبوه ويتشوقون لظهوره في احداث المسلسل، وبما يكون السبب هو الانطباع الذي تركته شخصية سافجي في الجزء الخامس والرابع من مسلسل قيامة ارطغرل، فقد كان لطيفا ورائعا واحبه الجميع فالجزئين


اعلان

ولكن كعادة المؤلف محمد بوزداغ فهو يهمش دوره وذادها في المؤسس عثمان بأن لغي دوره تماما، ولكن دعونا نقول ان هذه نقطة ايجابية من المخرج وانه لم يرمي بجميع الممثلين دفعه واحده، ويحتفض المخرج بأكثر من شخصية محورية لكي يرفع بهم مستوى الاحداث في المسلسل، وبالنسبة لسافجي سيكون ابرز الاسباب لغيابه عن الجزء الأول هو وأبيه

لأنه سيكون برفقته في قونبا من اجل العلاج ولانه هو أكثرهم معرفة بالطب كما شهدنا في الجزء الخامس، وانه محب للطب والعلم لذلك رافق ابيه الغازي ارطغرل، وامر عودته محسوم ولابد منه لأنه لايوجد كاتب تاريخي واحد يذكر تاريخ عثمان الاول الا وذكر اخيه سافجي حتى ان بعض الكتب تصفهم بالتوؤم لشدة تقاربهم وتشابههم

وسيكون سافجي اضافة قوية جدا لمسلسل المؤسس عثمان وسيستخدمه المخرج باكثر من طريقة ممكنة وربما يفعل به ما لم يستطيع ان يفعله بغوندوز، وهو ان يصنع بينه وبين عداوه وخلاف كبير، و او ان يجعله محاربا مع عثمان كل هذه الاحتمالات ممكنة ولكن ابرز هذه الاحتمالات والتي ذكرت تاريخيا كثيرا، وهي ان هناك عداء قوي جدا حدث بينهم وله تبعات قوية جدا قد ذكرناها في هذا الموقع وسنتمم الباقي في مقالات أخرى ان شاء الله


اعلان