زواج مالهون والمؤسس عثمان (مسلسل)

زواج مالهون والمؤسس عثمان (مسلسل) ما هو مصير السيد أومور؟ فهل سيستمر معهنا في المسلسل أم أنه سينتهي أمه على يدي نيكولا أو توغاي؟ وماذا عن السيدة مالهون هل ستتزوج من عثمان بالفعل أم لا؟ وما هو دور السيدة مالهون في المسلسل فهل ستكمل هي معنا أيضا أم سيتم القضاء عليها؟

شاهد أيضا: اعلان 1 الحلقة 57 مسلسل قيامة عثمان HD مترجم للعربية

  • زواج مالهون وعثمان
  • زواج مالهون وجوكتوغ
  • نهاية أومور

السيدة مالهون ومسلسل المؤسس عثمان

منذ أن ظهرت السيدة مالهون لأول مرة في مسلسل المؤسس عثمان والمتابعون يتسائلون عن هل ستتزوج من عثمان أم لا؟ وذلك بسبب إختلاف المؤرخون تاريخيا حول هذه المسألة، وقبل أن نخوض في هذا الأمر دعونا نبدأ التحليل من الأول لكي نفهم الأمر أكثر.


اعلان

فكما نعلم جميعا الآن بأن السيد أومور يتلاعب مع نيكولا ويوهمه بأنه يتاجر معه فقط بينما هو في الأساس يخطط للقضاء عليه والإستيلاء على قلعة اينغول، وكما نعلم جميعا هنا بأن السيد اومور يفعل كل هذا من أجل أن تعلم مكانته في المنطقة ويتفوق على عثمان أيضا.

وهذا الشيء هو الذي لن يحدث على الإطلاق لأننا على علم بأن السيد المؤسس عثمان هو الذي سيفتح قلعة اينغول برفقة السيد تورغوت كما جاء في التاريخ.

وبغض النظر عن التاريخ فحسب الأحداث التي تجري في مسلسل المؤسس عثمان فإننا لاحظنا وبشكل كبير بأن نيكولا قد علم بوايا السيد اومور وبأنه يريد خداعه، ولذلك نتوقع أن نيكولا سوف يقوم بالقضاء على السيد اومور، وذلك إذا إستمر في عصيان أوامر عثمان وعدم تنازله على عناده معه.

وهناك إحتمال آخر حول نهاية السيد أومور وهو ربما سيتم القضاء عليه من طرف المغول وذلك إذا فتح معهم الحرب من دون إذن السيد عثمان.

المهم هو أن نهاية السيد أومور أصبحت واضحة وبلاشك، وستظل السيدة مالهون تدعم المؤسس عثمان قبل وفاة أبيها أو بعد ذلك، لأنها أصبحت تعلم بأن طريق عثمان هو الصحيح ولذلك يجب عليها إتباعه.

زواج مالهون وجوكتوغ

زواج مالهون وجوكتوغ ، وبعد موت السيد أومور وتولي السيدة مالهون سيادة القبيلة سوف تتضح لنا مسألة الزواج بين مالهون والسيد عثمان، ونحن هنا لدينا إحتمالين لا ثالث لهما بخصوص هطا الأمر.

الإحتمال الأول وهو أن يتم هذا الزواج بالفعل بين مالهون والسيد عثمان، ولكن لا نتوقع بأن السيدة مالهون سوف تنجب لعثمان، وذلك بحكم القصة التي بدأها عثمان مع السيدة بالا، فمن المستحيل أن لاتنجب بالا لعثمان إبنا، وخصوصا الرؤية التي رأها عثمان في منامه والتي تأكد بأن نسل عثمان سيكون من الشيخ أديب عالي، لذلك إحتمالية إنجاب مالهون لعثمان تبقى ضعيفة حتى وإن كان هذا الإحتمال صحيح وتزوج بها عثمان.

أما الإحتمال الثاني هو أن السيد عثمان لن يتزوج من السيدة مالهون وذلك بسبب أن بالا سوف يرزقها الله بإبن لعثمان، وهكذا سوف تتوقف فكرة الزواج لذا عثمان بشكل نهائي.

وإذا كان هذا الإحتمال صحيح فنتوقع أن السيد المؤسس عثمان سوف يزوج جوكتوغ بالسيدة مالهون لكي يتولى جوكتوغ سيادة قبيلة مالهون نيابة عنها، وذلك لكي يضم عثمان قبيلة مالهون إليه ويصبحون قبيلة واحدة، وهذا السيناريو سيكون شبيه بسيناريو تورغوتا والسيدة اصليهان.

وفي النهاية يتبقى هناك إحتمال آخر وهو مستبعد حيث سينتهي دور السيدة مالهون وأبيها في لحظة واحدة أو متقاربة، وبالتالي لن تتزوج مالهون لا من عثمان ولا من جوكتوغ.


اعلان

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى