خطة صافجي السرية وخيانة دوندار في مسلسل المؤسس عثمان

يالا للهول حقا يا أصدقائي ماذا فعلت طارغون خاتون وما هذه الحماقة التي ارتكبتها؟ وهل نهاية الرائعة بالا خاتون ستكون الحلقة 41 القادمة؟ أم أن صافجي سينقذها من الموت؟ وكيف سيقوم عثمان بمعاقبة طارغون خاتون على هذه الخيانة وهل سيقوم بالقضاء عليها أم ان هاذا كله مجرد خدعة تيكتيكية من عثمان؟ وهل سيقوم دوندار بخطوة جددة وخيانة جديدة في المسلسل أم انها ستكون النهاية؟

رآينا في الحلقة السابقة الحدث الصادم للغاية وهو تجرء طارغون خاتون ووالدها على طلب الزواج من السيد عثمان وهاذا لأن والد طارغون خاتون يوريد توطيد علاقات بين الكومان وبين قبيلة الكايي

وعثمان يعلم جيدا أن لتركي الكومان القوة لا يستهان بها نهائيا، وهم سيفيدوه بكل تأكيد في الحرب الكبرى التي ستكون بين عثمان ونيكولا وغيخاتو خان


اعلان

فكما أخبرناكم من قبل عن المعركة التي سيواجه فيها عثمان المغول والروم معا ولكن بكل تأكيد عثمان لن يخوض المعركة بقبيلة الكايي فقط بل سيجمع كل القبائل التركية تحت راية واحدة ولا تنسو أن قبائل الكومان هم من الأتراك أيضا بل هم من الاتراك الشعان الأشاوسة الذين يجيدون الحرب والكر والفر في ميادين القتال ولهاذا السبب سيقوم عثمان بالتحالف معهم

وكما تعلمون يا أصدقائي أن أفضل وسيلة للتحالف هو الزواج والإتحاد عن طريق ربطة الدم وبالتالي سيتحتم على عثمان أن يتزوج بطارغون خاتون أو ربما يجعل أحد محاربيه يتزوجها وهاذا كما حدث بين ارطغرل واصلهان وتورغوت من قبل، فهل حقى سيتزوج عثمان من طارغون خاتون أم انه سيوزوجها لأحد محاربيه شاركونا بأرائكم في قسم التعليقات

تسميم بالا

أما بالنسب لإصابة بالا خاتون فهل هاذا بسبب السم أم أنه بسبب الحمل يا أصدقائي؟ ولكن السؤال إذا كانت بسبب الحمل فلماذا بإلقاء القبض على طارغون خاتون ووضعها في خيمة القفص؟

الأول هو أنه من الممكن ان تكون طارغون خاتون قد سممت بالا بالفعل وبهاذا سينتهي أمرها ويقوم عثمان بالقضاء عليها وينتهي دورها في المسلسل خصوصا أن المخرج قد صرح ان دورها لن يتجاوز العشر حلقات وبالتالي فإن دورها أوش على الإنتهاء

سيقوم صافجي بإنقاذ بالا خاتون وحينها سيعلم عثمان أهمية أخيه الذكي للغاية ويعيده الى منصبه مجددا أو ربما يوليه حكم سوغوت والقلعة

والإحتمال الثاني يا أصدقائي سيكون كالأتي:

طارغون خاتون لن تضع السم لبالا خاتون وما حدث بالا سيكون مجرد أعراض حمل ليس أكثر وإن حدث هاذا الأمر لن يكون عثمان مدطرا للزواج من طارغون خاتون وبالتالي سترحل عن القبيلة وينتهي دورها بهذه الطريقة

خيانة السيد دوندار

أما بالنسبة للسيد دوندار يا أصدقائي فهي له من فاشل حقا وخططه غبية وفاشلة مثله أيضا فلم نرى خطة واحدة نجحت له من بداية المسلسل حتى الأن وبعد كل هاذا مازال طامع في السيادة، فكيف سيتمكن هاذا من مجابهة الأعداء الأقوياء مثل نيكولا وغيخاتو خان

وكما قال صافجي انه سوف يتسبب بإفلال قبيلة الكايي هي أنه يوريد التخلص من عثمان وهذا لأن شجاعة وجرئة عثمان تعكس غباء وجبن وفشل دوندار لهاذا السبب هو يريد السيادة وبشدة ويريد التخلص من إبن أخيه ارطغرل ابن سليمان شاه

لكن كالعادة سيفشل مخطط دوندار التالي وسيكون هذا المخطط هو أخر مخطط دوندار وبعدها وبعدها مباشرة سيقوم عثمان بقطع رأسه أمام خيمة السيادة ومخطط دوندار سيكون كالأتي:

أولا كما شاهدتم بالحلقة السابقة سوف يطلب من صافجي التأمر معه مجددا ضد عثمان بحجة إنقاذ القبيلة وأن عثمان سيأخذهم الى التهلكة

ولكن صافجي ليس بهاذا الغباء ولن يسمح لدوندار ان يخدعه مرة اخرى وفي الحقيقة صافجي هو من أفسد مخطط دوندار لأن دوندار خانه وطعنه في ظهره ووضعه أمام الأمر الواقع وجعله يختار بينه وبين أخيه عثمان ولكن صافجي بذكائه وحنكته الرهيبة أعطى صوته لعثمان وأفسد مخطط دوندار بالكامل لأنه يعلم ان المجد والعزة لايمكن أن يتأسسو بالخيانة لذلك صافجي سيقرر أن يرد الصاع صاعين لدوندار وسيوافق على الإتحاد معه من أجل القضاء على أخيه عثمان

لكن هذه ستكون مجرد خطة بين صافجي وعثمان لإيقاع دوندار في فخ الخيانة وبالتالي القضاء عليه نهائيا هذه المرة وبالتالي سينتهي هاذا الجزء بالقضاء على دوندار وبدأ عثمان أولا حروبه للسيطرة على مدينة ازنيك ومن بعدها بورصا

إذا يبدو أننا سنكون أمام جزء حافل من المسلسل هذه المرة وليس كسابقه على الإطلاق فستعدو للأحداث الرائعة


اعلان

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى