اعلان

تحليل الاعلان 2 من الحلقة 29 مسلسل قيامة المؤسس عثمان الجزء الثاني


اعلان

أهلا بكم أعزاء المشاهدين، ظهر في المشهد الأول من الإعلان 2 هروب عثمان على حصانه وهو مرهق بكثرة القتال مع الكثير من المحاربين الذين هم محاربين بالاك حسن أخو مازال زوجة دوندار.

ويظهر في المشهد التالي عدة سافجي إلى القبيلة هو والكثير من المحاربين، ويظهر سافجي وزوجته وهما يسئلان بالا عن ماذا يحدث في القبيلة وهي تقول: عثمان.وينتقل المشهد إلى عثمان وهو ذاهب في الغابة إلى شخص جالس لا يظهر.

وينتقل المشهد إلى ارطغرل وهو يقول: الأجل هو الذي يحمي الإنسان من الموت، وإن لم يأتي الأجل، عثمان سيقوم بتصميمهم.


اعلان

والمشهد الذي يظهر فيه عثمان وهو أتي إلى ذلك الشخص من ظهره يوضح لنا أن عثمان هنا بدأ في الوقوع في الفخ، حيث أنه يعتقد أن ذلك الشخص هو أبيه ارطغرل لكنه سيقع في فخ محارب يولاك حسن الذي قام بإستدراجه في الحلقة السابقة.

والمشهد الذي ظهر فيه عثمان وهو فآر بحصانه يوضح لنا أن عثمان تمكن من الهروب لكن جوكتوغ من الواضح في هذه اللحظة أنه وقع في أيديهم.

لذلك عثمان لن يذهب إلى القبيلة حتى ينقذه، وكما ظهر في الإعلان الأول بأن غوندوز قد ألحق بعثمان وأنقذ جوكتوغ.

ويظهر في المشهد الأخير من الإعلان 2 عثمان وجوكتوغ وغوندوز وهم يدخلون إلى القبيلة وهذا يوضح لنا أن الحلقة 29 القادمة ستنتهي على هذا المشهدوفي المشهد التالي يظهر المحارب فلاتيوس في الغابة وهو يمسك في يده سكين ويغرزه في الشجرة بكل غضبه.

ويظهر بجانبه القائد الكبير أيا نيكولا وهو يقول له: إياك أن تفكر بأننا قد خسرنا الحرب، الحرب تبدأ من جديد يا فلاتيوس.

وهذا يؤكد لنا أن فلاتيوس وأيا نيكولا قد ذهبا إلى الغابة بحثا عن عثمان لكنهما فشلا في ذلك.

ويظهر في المشهد الأخر أيا نيكولا وفلاتيوس وهما ذاخلان الى القبيلة، حيث ظهر في الإعلان الأول بأن فلاتيوس قد طعن ارطغرل بالسكين في عنقه.

وهذا المشهد صراحة قد حير الجميع، ونحن هنا لدينا احتمالين لا ثالث لهما.الاحتمال الأول هو: أن ارطغرل سيموت بالفعل والسبب لأن قائد رجال اللحى البيضاء ظهر في الإعلان الأول وهو يقول لأرطغرل فلتبدأ الآن بالاختيار من سيتولى السيادة من بعدك، لكي لا يكون هناك شجار بين عثمان وغوندوز وسافجي وحتى دوندار.

وهذا يدل على أن ارطغرل قد اقتربت نهايته، وهذا ما يريده محمد بوزداغ دائما بأن يكون هناك مشاكل داخل القبيلة.

وأما الاحتمال الثاني والذي إنتشر كثيرا هو: بأن فلاتيوس يتخايل فقط بأنه قتل ارطغرل كما حدث مع ارطغرل وتورغوت عندما تخيل نفسه بأنه قتل سعد الدين كوبيه.

وارطغرل تاريخيا لم يمت مقتولا بل مات موتة عادية بعدما إختار عثمان هو السيد القبيلة من بعده.

ونحن نأمل أن يحدث هذا، لكن محمد بوزداغ دائما ما يريد تعقيد الأمور اللإثارة والتشويق، فشاركونا أعزاء المشاهدين بما هو الإحتمال الصحيح هل الاحتمال الأول أم الثاني في قسم التعليقات.

وظهر في المشهد الأخير من الاعلان 2 عثمان وهو يقول لغوندوز يجب أن أرسل الخبر إلى القبيلة، يولاك حسن من الممكن أن يهاجم القبيلة، وهذا يوضح لنا بأن الحرب مع أخو هازال قد بدأت.


اعلان