المغرب: هزيمة حزب العدالة والتنمية الإسلامي الحاكم

مرحبا بكم في ترندينغ اليوم تولى حزب العدالة والتنمية السلطة في المغرب بعيدة ما يعرف بإنتفاضة الربيع العربي، لأن آماله قد خابت بالحصول على ولاية ثالثة بعد هزيمة كبيرة مني بها في الانتخابات البرلمانية.

نتائج مقاعد انتخابات 2021 بالمغرب

وزارة الداخلية قالت إن حزب التجمع الوطني للأحرار تصدر الإنتخابات البرلمانية

  • حزب التجمع الوطني للأحرار 97 مقعد
  • حزب الأصالة والمعاصرة 82 مقعد
  • حزب الإستقلال 78 مقعد
  • حزب الإتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية 35 مقعد
  • حزب الحركة الشعبية 26 مقعد
  • حزب التقدم والاشتراكية 20 مقعد
  • حزب الإتحاد الدستوري 18 مقعد
  • حزب العدالة والتنمية 12 مقعد
  • الأحزاب الأخرى 12 مقعد

هزيمة حزب العدالة والتنمية بالمغرب 2021

12 مقعدا التي حصل عليها حزب العدالة والتنمية تظهر مدى تراجع شعبيته مقارنتا ب125 مقعدا كان قد حصل عليها في انتخابات عام 2016 أما التجمع الوطني للأحرار برئاسة عزيز أخنوش هو المعروف بقربه من القصر الملكي فبنى صمعته السياسية منذ توليه منصب وزير الفلاحة منذ 15 عاما. في أول تصريح له بعد الفوز لأن حزبه لم يأتي لمواجهة الأحزاب الأخرى بل لتلبية تطلعات المواطنين.


اعلان

عبد الإله بنكيران من حزب العدالة والتنمية وكان الأمين العام السابق للحزب وئيس الحكومة الأسبق قال إن رئيس الحكومة الجديد يجب أن يكون شخصية سياسية نزيهة وفوق الشبوهات إلا أن اخنوش رد لاحقا بأن الهجمات عليه من قبل خصومه تعتبر إعترافا بفشلهم.

ردود أفعال المغردون على العدالة والتنمية

بالنسبة لردود الفعل على مواقع التواصل الاجتماعي نبدأ بعربي يقول « هزيمة حزب العدالة والتنمية في المغرب أتت من أنصاره وقاعدته الشعبية وذلك لأسباب داخلية وأولها التطبيع والظروف الإقتصادية ومهما ومهما كانت الاسباب فهناك ديمقراطية حقيقية قد تعيد الحزب للصدارة في المرات اللاحقة بعد إعادة ترتيب أوراقه وقيادته وهذه هي الديموقراطية»

محمد يقول «خسارتهم في الانتخابات لم تكن مفاجئة بل كانت متوقعة، وهي الدليل على أن الشعوب لا تبحث عن المسميات والعناوين، بل تبحث عمن يعمل ويعمل فقط»

مبروك يقول «نتائج الإنتخابات المغربية وخسارة حزب العدالة والتنمية تؤكد رغبة المخزن والدولة العميقة في المغرب بتغيير المشهد السياسي بعد 10 سنوات ، بعيدا عن الحزب الذي إنتهت صلاحيته ليتجانس مع متطلبات المرحلة التي يفرضها التطبيع»

وجمال يقول « هذا هو ذكاء القصر المغربي… تخلص من أكبر معارضة له من الستينيات الاتحاد الاشتراكي بعد اسناد الحكومة له بالتسعينيات ، ثم حزب العدالة والتنمية الإسلامي وهكذا رجعت أحزاب القصر للحكم بهدوء.»

القصر هو مصدر القرار الرئيسي والتوجه الإستراتيجي في الدولة ، ومن المنتظرات يكلف الملك محمد السادس زعيم الحزب الحاصل على الأغلبية في البرلمان بتشكيل حكومة جديدة.


اعلان

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى