اعلان

المؤسس عثمان الحلقة 38 / نيكولا في مأزق/ إسلام الجيركوطاي وطارغون/ إمساك فلاتيوس/ ماذا حصل عند غيخاتو؟


اعلان

في هاذا الموضوع الجديد سنتعرف على مفاجآت الحلقة 38 من مسلسل قيامة المؤسس عثمان ابن ارطغرل الغازي الجزء الثاني باللغة العربية

المؤسس عثمان الحلقة 38 سنتكلم في هذا الموضوع بالضبط على: كيف خرج عثمان من فخ فلاتيوس ماذا حصل امام غيخاتو – نيكولا في مأزق كبير – من امسك فلاتيوس صافجي ودوندار واراقت الدماء – إسلام جيركوطاي – اسلام طارغون – الريتينغ ونسبة المشاهدة – ومفاجآت أخرى

فخ فلاتيوس لعثمان

انتهت الحلقة السابقة على مشهد وقوع عثمان ومحاربيه في فخ فلاتيوس ولاحظنا ان محاربي فلاتيوس يحيطون بعثمان ومحاربيه ومنهم من يحل محل الاسهم والاكيد عثمان سيختار القتال هو ومحاربيه اما الشهادة أو الحرية


اعلان

ولكن ارسلان لن يقاتل في البداية سيبقى يشاهد القتال هو ومساعده وعثمان سيقاتل باليد اليسرى لان اليد اليمنى مصابة ويخبره فلاتيوس ان نيكولا ارسله لقتله بعدما كان يقول نيكولا فلاتيوس لم يعد قائد لإبعاد التهمة عنه وإظهار فلاتيوس كأنه يتصرف من تقاء نفسه

ارسلان وعثمان عند غيخاتو

لكن عندما يقترب عثمان من التغلب على فلاتيوس سيتدخل ارصلان ويضرب عثمان من الخلف ليسقطه مغمى عنه آنذاك سيتم تقييد عثمان ومحاربيه وجيركوطاي لازال مقيدا منذ البداية ارصلان سيأخذ عثمان وجيركوطاي الى غيخاتو ليظهر انه قام بمهمته كسيد للقبائل وأمسك بعثمان وجيركوطاي لكن ستكون المفاجأة حينما يعترف جيركوطاي بمن عاونه

واتحد معه وسيقول نيكولا هو كان يريد قتل غيخاتو لذلك لن يحاسب غيخاتو عثمان على مهاجمة قلعة كولوجا هيسار وايضا لن يعاقب ارصلان ولن يقتل جيركوطاي في الحين بل سيأمر بربطه في مكان ما أو يطلب منه امر لإنقاذ حياته الاهم هو لن يموت جيركوطاي

أما فلاتيوس سوف يتجه نحو القلعة بمحاربي عثمان لكن في طريقه سوف يلتقي ببامسي ذاهب الى القبيلة لانه دعاه صافجي لحضور المجلس باعتباره واحد من أهم اسياد الكايي وبعدها يحرر بامسي المحاربين ويقيد فلاتيوس وياخذه معه الى القبيلة ويدخله أمامهم في الخيمة ويضربه ليعترف له على كل ما يخططون له ضد الكايي

أما صافجي ودوندار فهمهما الكبير هو عقد المجلس واختيار السيد وهذا كله من تخطيط دوندار حيث توضح ان دوندار يخطط لما هو ابعد وان خيانته وطمعه في الجلوس على الفرو والسيادة لم ينتهي بعد بدعم من زوجته هزال لذلك فدوندار يعلم ان عثمان لن يوافق على سيادة سافجي الان

وابيه لازال حيا ولن يعترف بكل ما حدث في المجلس ولا بالقرار الذي خرج به لذلك ستندلع حرب بين الإخوة واحد يقتل الآخر واحد يموت والآخر مصيره السجن وبالتالي تفتح السيادة امام دوندار لكن لينا كما راينا تعلم بهذا الامر انطلاقا من معاشرتها لهازال

لكن أولا فبامسي سيعارض هذا المجلس ولن يقبل بما يفكر فيه كل من صافجي ودوندار بالرغم من ان صافجي قال بأنني سأقنع بامسي لانه يحبني لكن كما ظهر في الاعلان فبامسي كان على وشك ان يضرب صافجي والحداد دواد يمسك بيد بامسي وسوف يتم اختيار صافجي سيدا للقبيلة لكن هذا الامر لن يطول فبمجرد عودة عثمان رفقة محاربيه وايضا صافجي قال استعدوا لإراقت دم الأخ فهذا واضح ان الامر يتجه إلى القتال بينهما لكن هذا لن يحدث فبمجرد اقتراب حدوث القتال سيأتي أمر من ارطغرل من الخيمة بواسطة عبد الرحمن وسيكون سببا في ايقاف القتال

نيكولا

أما نيكولا لاحظنا أن غضبه مستمر وهذه المرة لسببين الأول لأن فلاتيوس لم ينجح من جديد في قتل عثمان وأمسك به بامسي وثانيا لأن في خيمة غيخاتو تم إلصاق به وانه هو من تحالف مع مونكة لقتل غيخاتو

لذلك نيكولا سينطلق على الفور في اتجاه غيخاتو كما رأينا ذلك في الإعلان ونيكولا سيخبر غيخاتو بالحقيقة وأن ارصلان هو من تحالف مع مونكه وهو من تعاون مع جيركوطاي وهنا ستكون أمور أخرى سنتكلم عنها في الموضوع القادم ان شاء الله

وصية السيادة

وصية السيادة كما قلنا سابقا أن اختيار السيد من طرف ارطغرل لم يحن بعد لأن باختيار السيد سينتهي صرلع السيادة وهذا لن يحصل الآن لأن من بين الأحداث الرئيسية في هذا الموسم هو هذا الصراع على السيادة ولازال سيستمر ويقوى أكثر من السابق بين صافجي وعثمان ودوندار أيضا

اسلام الجيركوطاي

إسلام جيركوطاي في المؤسس عثمان الحلقة 38 فعندما عاد جيركوطاي في الموسم الثاني وطلب من دوندار وغوندوز الانضمام لهما والقتال معهما قلنا سابقا أن الجيركوطاي سيصبح من مقاتلي عثمان وهذا ما سيحصل لماذا الآن الكل يحب الجيركوطاي سيصبح من مقاتلي عثمان وهذا ما سيحصل وسلام جيركوطاي قريب جدا ويصبح مع عثمان

إسلام طارغون

إسلام السيدة طارغون في مسلسل المؤسس عثمان، لاحظنا أن نيكولا كان يتوقع ما حدث في الحلقة الماضية لذلك أخذ أب طارغون الى قلعة ايناغول ولم يتركه في قلعة كولوجا هيسار وعاد من جديد لضغط على طارغون واجبارها على تنفيذ بعض الاوامر او قتل أبيها لكن طارغون كانت مراقبة في القبيلة لذلك اضطرت إلى بلع الورقة حتى لا يكتشف سرها لكن طارغون لن تخون عثمان مرة أخرى بالرغم من ما فعلته إلا أنها عندما يعود عثمان ستخبره

ستخبره بما هو مكتوب في الورقة وسيساعدها عثمان كل ما قام به عثمان مع طارغون وما عاشته في القبيلة من احداث ولاحظنا نظراتها عندما فتح عثمان قلعة كولجا هيسار دليل على انها ستسلم واحتمال كبير سيتغير إسمها من طارغون الى مال

ريتينغ الحلقة 37

الريتينغ ونسبة المشاهدة بالرغم من أن نسبة المشاهدة لازلت مرتفعة وحصل المسلسل على المرتبة الاولى في نسبة المشاهدة لكنها انخفضت قليلا على نسبة المشاهدة في الحلقة السابقة وهي كالتالي:

total / 1 / 13.97

Ab / 2 / 11.06

Abc1 / 1/ 13.90


اعلان

Add Comment