اعلان

المؤسس عثمان الحلقة 37 الاعلان الثاني – خيانة دوندار لعثمان وتعاونه مع يولاك ارسلان


اعلان

المؤسس عثمان الحلقة 37 الاعلان الثاني، هل سيقوم بأخذ السيادة في الحلقة 37 القادمة من مسلسل قيامة المؤسس عثمان؟ وهل سينجح في اقناع السادة في مخططه للخروج بالقبيلة ن هذه الأزمة؟ وما هو مخططه الذي سوف يعرضه على أسياد القبيلة لطلب السيادة؟ وهل هذا الفعل هو الذي سيتسبب في نهايته على يدي عثمن؟ ومتى ستكون نهاية دوندار بالتحديد؟ وبالنسبة لسافجي وغوندوز هل سينضمون الى السيد دوندار أم أنهم سوف ينضمون الى أخيهم عثمان أو ان سافجي سيؤسس جبهة وحده؟ ويولاك ارسلان وغيخاتو خان ماذا سيحدث بعد تعاونه مع السيد دوندار هل سيقوم غيخاتو خان بإعلان الحرب على القبيلة أمان عثمان سينجح في اقناعه؟

جميعنا كنا نتسائل عما سيحدث بين السيد دوندار وعثمان؟ ومتى سيكون هاذا الصراع الذي ذكر تاريخيا والذي أذى الى نهاية السيد دوندار على يدي عثمان وها هو ذى يبدأ في الحلقة 37 القادمة على عكس المتوقع

فالجميع توقع أن دوندار قد تهمش دوره في الحلقات الماضية والانظار كلها توجهت صوب عثمان وأخيه صافجي وظن الجميع أن صراع التاريخي المشهور سيحدث بين عثمان وسافجي، ولكن عاد دوندار الى الصورة وبقوة شديدة


اعلان

فبعد الأحداث التي حدثت والتي ستحدث في الحلقة 37 القادمة وبعد أن قام عثمان بعصيان أمر غيخاتو خان والذهاب وفتح القلعة بدلا من الصلح مع نيكولا

سوف يبدأ يولاك ارسلان في القيام بما كان يخطط له من البداية وهو أن يقوم بجعل عثمان هو سيد قبيلة الكايي بعد الغازي ارطغرل وكان في الحلقات السابقة يلمح لدوندار بذلك ولكن دوندار لم يلقي له بال

ولكن بعد فعلت عثمان التي فعلها وتعرض القبيلة كلها للخطر سوف يظن دوندار انه على حق مرة اخرى ويحاول أن يتدخل هو بالطبع لا يعلم ان عثمان هو من قام بكل هاذا ولديه خطة للتصدي لغيخاتو وكلنا نعرف هذه الخطة فهو سوف يستخدم الجيركوطاي لفضح يولاك ارسلان وبهاذا يعرف غيخاتو خان أن يولاك ارسلان هو الخائن ولا يعتمد عليه ويكبر بذلك عثمان في نظره وأيضا يبعده عن القبيلة، المؤسس عثمان الحلقة 37 الاعلان الثاني.

ولكن كعادة دوندار سوف يتصرع وحاول أن يستبق الأحداث وسيقنعه يولاك ارسلان بان يكون هو السيد وإذا قام بأخذ السيادة سيظمن له أن غيخاتو لن يتعرض بالقبيلة بالاذى وسيعود دوندار الى القبيلة وكما شاهدنا سيتحدث مع هازال وهي أيضا سوف تقنعه بهاذا وتقول له ان عثمان يجب أن يوقفه أحد وعندما يرى غضب اخوة عثمان منه سيعرف انها اللحظة المناسبة وسيقوم السيد دوندار بعقد اجتماع في خيمته وسيخبر السادة فيه بنيته انه يأخذ سيادة القبيلة قبل وفاة أخيه لان مرض أخيه جعل الجميع يتصرف وكألا يوجد سيد في القبيلة وانه يجب ان يكون سيد للقبيلة لكي يوقف كل هذا وان طريقة عثمان سوف تادي الى التهلكة وستدمر القبيلة كلها وليس عثمان فقط..شاهد كل التفاصيل في الفيديو.


اعلان

Add Comment