مسلسل المؤسس عثمان الجزء الثالث الحلقة 77 مترجمة – لعبة ميخائيل كوسيس وعثمان للقضاء على نيكولا | كونور ألب ينتقم من عثمان

مسلسل المؤسس عثمان الجزء الثالث الحلقة 77 مترجمة

مسلسل المؤسس عثمان الجزء الثالث الحلقة 77 مترجمة، اريد ان اقول لكم ان حلقة الأمس اغضبتني كثيرا، بل هي اضحكتني أيضا، فبالرغم من انها كانت حلقة مليئة بالأحداث النارية، و شاهدنا ظهور شخصيات جديدة، بل و اتضح لنا ميخائيل كوسيس تحول إلى جانب الخير تماما.

ولكن هناك أحداث مضحكة للغاية شاهدناها بالحلقة، فكيف للسيد عثمان الذي أصيب بإصابات خطيرة للغاية ، بل و كاد ان يفقد حياته تماما ان يقف مجددا و يقاتل بهذه الرشاقة وليس السيد عثمان فحسب، بل الأميرة ماري أيضا ما زالت بخير بعد طعنة نيكولا لها.

فهذه الطعنة يجب أن تحجز الأميرة بعدها في العناية المركزة، بل و الأدهى و الأمر هو ما حدث في سوغوت، فنحن يمكننا أن نتغاضى على مسألة التعافي السريعة هذه.

أهم التساؤلات حول أحداق الحلقة 77 من مسلسل المؤسس عثمان مترجمة

  • و لكن ما حدث مع بهادير هو في الغباء و السذاجة ، فهل نحن كمشاهدي المسلسل أغبياء إلى هذه الدرجة؟
  • لماذا يتصرف المخرج بهذه البلاهة انه لأمر مضحك للغاية حقا، فنحن لم نعرف سبب وجود بهادير مع المحاربين و لماذا أعطاه الجندي السلجوقي كيس الذهب؟
  • و لماذا تم تقييده أيضا؟ ، فهو لم يكن موجود في القبيلة عندما تم إلقاء القبض على المحاربين
  • فهل تم احتجاز بهادير مع المحاربين حتى يكون جاسوسا؟
  • و لماذا يحتاج الوزير علم شاه إلى شيء مثل هذا، فهو يطارد السيد عثمان، و لا احد يعلم مكانه، فما الذي سيريده من المحاربين؟

حقا ان مشهد بهادير اضحكني و اغضبني في نفس الوقت، و اقول لك يا عزيزي المخرج اذا اردت ان تقوم بالقضاء على شخصية معينة، فعليك ان تقدم سيناريو يليق بمشاهدي المسلسل، والأهم من كل هذا هو أن تقدم سيناريو يراعي المنطق ايضا

ف حقا نهاية بهادير ليست منطقية على الإطلاق، و هي ذلة لا تغتفر للمخرج ولكن بالرغم من كل هذا إلا ان الأحداث كانت مشتعلة تماما، و الحلقة كانت مليئة بالنار و الشرار و تركتنا مع تساؤلات هامة للغاية.

  • ف أولا كيف سيتمكن عثمان من استرداد السيادة في مسلسل المؤسس عثمان الجزء الثالث الحلقة 77 مترجمة؟
  • و كيف ستكون ردة فعل كونور ألب بعدما فعله به السيد عثمان في مسلسل المؤسس عثمان الجزء الثالث الحلقة 77 مترجمة؟
  • ف عثمان لم يقم بالقضاء عليه، بل اكتفى بأنه أصابه ووجه له صفعة نارية طرحته أرضا، ف ماذا ستكون خطوة كونور ألب التالية أثناء مسلسل المؤسس عثمان الجزء الثالث الحلقة 77 مترجمة؟
  • و هل سينتقم من السيد عثمان ام سيشعر بالعرفان لانه لم يقم بالقضاء عليه في مسلسل المؤسس عثمان الجزء الثالث الحلقة 77 مترجمة؟
  • و لماذا قام الوزير علم شاه بالقبض على الشيخ أديب علي؟
  • هل نفذت منه كل أوراقه و يريد اللعب بورقته الاخيرة والتي تتمثل في الضغط على عثمان من خلال الشيخ أديب علي؟
  • و اخيرا كيف سينتقم ميخائيل كوسيس من نيكولا في مسلسل المؤسس عثمان الجزء الثالث الحلقة 77 مترجمة؟
  • و لماذا نرى النيران مشتعلة بالقلعة و نيكولا يطلب من الجنود مطاردة السيد عثمان؟
  • هل أراد عثمان ان يدمر السوق فقط ام أنه يخطط لشيء اخر كبير للغاية؟

أحداث نارية ومشتعلة ومشوقة للغاية و فتاكة من الدرجة الأولى نكشفها لكم في هذا التقرير فتابعونا للنهاية ، و لكن في البداية اذكرو الله تعالى و صلو على النبي محمد صلى الله عليه وسلم.

أحداث مسلسل المؤسس عثمان الجزء الثالث الحلقة 77 مترجمة

مسلسل المؤسس عثمان الجزء الثالث الحلقة 77 مترجمة، الآن دعونا نبدأ بمسألة كونور ألب لانه سيكون هو الحصان الأسود في الحلقات القادمة، فالآن عثمان كان يستطيع أن يقوم بالقضاء عليه.

و لكنه لم يفعل و اكتفى بأن طعن كونور في كتفه، و كانت طعنة نارية للغاية، واقول لكم انه في ذلك المشهد ظهرت قوة عثمان الحقيقية و أنه لا يمكن لأحد أن يقوم بالتفوق عليه.

ف كونور ألب الخطير لا يساوي شيء أمام خطورة السيد عثمان وقوته، و بالرغم من كل هذا عثمان لم يقوم بالقضاء عليه، بل اكتفى بأنه أصابه فقط.

Advertisements

و بالتالي سيعلم كونور ان السيد عثمان ليس شخصا ظالما، و لا يمكن أن يقوم بالقضاء على إخوانه المسلمين، و هذا ما سيجعل كونور ألب يفكر قليلا.

فعثمان يسعى من أجل مصلحة الجميع ضد مصلحته، ولكن الوزير علم شاه مغرورا للغاية ، و يريد أن يصبح هو حاكم جميع الأراضي السلجوقية.

و قد شاهدنا كونور ألب في ذلك المشهد غير راضي تماما عما يفعله المغرور بشدة الوزير علم شاه ، و من هنا هنا سيأتي انقلاب كونور ألب على الوزير علم شاه و هذا كما انقلب ميخائيل على نيكولا أيضا، فيا لها من أحداث نارية.

فيبدو ان صفوف السيد عثمان ستصبح مليئة بالابطال المخضرمين، و لكن هناك شيء اخشاه للغاية فعندما يتحول احد من جانب الشر إلى جانب الخير يجعله المخرج ضعيفا للغاية و يصبح شخصا غبيا و ليس لديه أي قدر من الذكاء و الحنكة الحربية.

و هذا ما اخشاه في مسألة ميخائيل كوسيس الماكر للغاية ، ف ميخائيل كوسيس كان ذكيا و ماكرا للغاية، و أخشى أن يتحول إلى الحمل الضعيف الذي يمكن لأي أحد أن يقوم بهزيمته، انني حقا متوتر بخصوص هذه المسألة، فترى هل سيفعلها المخرج كالعادة ويجعلنا نصاب بالجنون ام أنه سيتصرف هذه المرة بطريقة مختلفة تماما؟

على اية حال ميخائيل كوسيس يتأمر الان ضد نيكولا، و سوف يقوم بإدخال عثمان إلى القلعة، و هذا حتى يدمرها أولا، و بالتالي لن يقوم الوزير علم شاه بعمل السوق في قلعة ايناغول، و إنما سيقيمه في غرنانقايا و هذا ما سيثير غضب نيكولا تماما.

فبكل تأكيد عثمان لن يقوم الآن بالقضاء عليه، و المخرج لن يضحي بممثل محبوب و بهذه القوة و الشراسة و القدرات التمثيلية الهائلة، لذا ستبدأ الألاعيب تحاك و ستبدأ الفخوخ تنصب.

فالآن شاهدنا ميخائيل كوسيس بالإعلان يتحدث إلى روغاتوس و يحاول ان يجعله ينقلب على نيكولا، ويقول له ان الفرصة التي نبحث عليها جاءت إلينا، يجب أن نكسر قوة نيكولا.

و بالتالي سوف يتآمر ن معا ضده و يقومون بالتعاون مع عثمان من أجل الوصول إلى هذا الهدف، و سيجعلون نيكولا يتكبد خسائر فادحة، فترى كيف سيتصرف نيكولا مع ميخائيل كوسيس، وهل سينجح عثمان في تضييق الخناق عليه؟

كل هذا و أكثر سنكشفه لكم لاحقا في تقارير قادمة ان شاء الله، كونوا بأمان وابقوا سالمين وأستودعكم الله.

Advertisements

شارك المنشور:

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on pinterest
Share on email
Share on telegram

مقالات ذات صلة: