اعلان

العنب فاكهة قديمة ومذهلة !؟


اعلان

العنب فاكهة قديمة ومذهلة !؟
العنب فاكهة قديمة ومذهلة !؟

ماهو العنب :

العنب فاكهة من أقدم الفواكه التاريخية ، ورد في الأساطير وفي كثير من الحكايات الأولية ، كما أن كان للأغاريق اهتمام كبير في تكريسه .

شاهد المزيد: فوائد البرتقال وأضرار الإفراط منه بالإضافة إلى عناصره ووصفات صحية تعتمد عليه

شاهد أيضا: أهمية التغذية ودورها الكبير في حياة وصحة الفرد


اعلان

شاهد أيضا: من هنا يبدأ الغذاء المثالي !؟

لكن لم يعرف بالضبط أين ظهر العنب أول ما ظهر ، فهو مذكور في جميع الروايات القديمة ابتداء من أقاصي الصين إلى أنحاء الهند ومعه إلى كل بلد وقطر . ومن المعتقد أن آسيا الغربية كانت هي المكان الأقرب إلى احتمال ظهور العنب ، وأن كرمة العنب ظهرت بدايتا في آسيا الغربية .

ويكاد يكون صعبا علينا أن نحصي ونجمع فوائد العنب وخصائصه إن بعض العلماء وازنته بموازة قيمة الحليب وبعضهم ذهب إلى التأكيد على أن خصائص العنب توجد في الحليب وكيفما كان فمن الثابت أن العنب هو أغنى الفواكه على الإطلاق فائدة ومردودا، وله دورا فعالا في بناء الجسم وقوته ، وعلاج الكثير من الأمراض بالإضافة إلى قدرته الرهيبة بالوقاية من عدد غير قليل من العلل .

تركيب ومكونات العنب :

من حيث الفيتامينات ، نرى أن العنب هو أغنى الفواكه بها وخاصة فيتامينات (آ) و (ب) و(ج) . أما من حيث المعادن يحتوي على نسبة عالية من البوتاس يبلغ 62% من الكلس والصودا والماغنزيا وحمض الحديد ومغنزيات الكلس والسليس بمعدل 182’2 ومن حامض الفوسفور بمعدل 17% ومن العفص جانب وفير .

أما عن المواد السكرية والدهنية والزلاليات نجد أن العنب في مقدمة الفاكهة ففيه من السكاكر بأنواعها ( الغليكوز ، سكر العنب ‘ واللفولوز ، سكر الفواكه ) وهذا يشكل بحد ذاته قيمة كبرى بالنسبة لما ترتبط به من مواد أخرى لاسيما الفيتامينات التي تساعد على تغذية الأنسجة وامتصاص السكر .

فوائد العنب :

طبيعة بنية العنب تجعل منه غذاء سريع الهضم له قيمة غذائية كبيرة وفوائد كثيرة في الوقاية والعلاج على السواء ، خو مفيد جدا في حالات سوء الهضم والقبض والبواسير والحصاة الكبدية والحصاة البولية والنقرس والتسمم المزمن بالزئبق والرصاص وبعض أمراض الجلد مثل ( الروماتزم ) وازدياد الضغط الدموي وبولة الدم لذلك فإنه يعتبر منشطا قويا وفعالا لوظائف الكبد ، كما ينصح إعطائه للرضع وبصفة خاصة للمصابين بفقر الدم والعصبيين وناقصي الكلس وزائدي البدانة والمصابين بالأمراض الإحتقانية .

اذا فالعنب مفيد للجميع للأصحاء والمرضى المصابين في الكلى ولمن يعانون من النقرس والرمال البولية وامراض الدورة الدموية كما وأنه مفيد للرياضيين والعمال الذين يعملون بمشقة يعنينهم على إستعادة قوتهم ومرونة عضلاتهم وطاقتهم .

متى يمكن تناول العنب :

يمكن استعمال العنب على مدار السنة ، فهو يؤخذ ناضجا وبشكله الطبيعي في الخريف وأواخر فصل الصيف ، بل ويمكن تناول شرابه قبل نضجه عندما يكون حصرما ، لكن في الشتاء يؤخذ مجففا وهذا مايطلق عليه اسم ( الزبيب) ويسمى في العراق الكشمش وهذا العنب يحفظ بأكثر خواص العنب الطري وخاصية الفيتامينات والمعادن .

شاهد المزيد: الدراق والمشمش يتمتعان بإمكانية عالية بين الفواكه الصيفية

كما وأن كثرة أنواع العنب تتيح لنا فرصة اختيار النوع الذي يروق لنا منه ، كلها مفيدة وكلها تحتوي على خواص شافية ومهمة ، فإنه يفيد من البذرة إلى القشرة فمن البذرة نستخلص المواد المفيدة لعلاج الأمعاء من العفن .

هل من المضر إفراط الفرد بتناول كميات كبيرة من العنب ؟

الجواب لا إنه ليس من المضر تناول وإكثار العنب حتى ولو بلغت الكمية التي يتناولها الفرد ثلاثة كيلوغرامات في اليوم الواحد شريطة أن تكون الأمعاء سليمة وغير مصابة بإلتهابات.

لقد لفت الدكتور ( ماكفادن ) أخصائي العلاج الطبيعي النظر إلى ملاحظة هامة ، هي أن الإصابة بالسرطان تكاد تكون معدومة في الأماكن التي يكثر فيها إنتاج العنب مما يدل أن للعنب أثرا حقيقيا في الوقاية من السرطان .

في النهاية إن عصير العنب يحتوي على كثير من الأحماض العضوية الطبيعية ، هذه الأحماض تختلف عن الأحماض الناشئة عن الهضم ففي حين أن الأخيرة تسبب أحيانا بعض حالات الحموضة الضارة ، تقوم أحماض العنب بمعدلة الأحماض الضارة ، وإبطال آثارها السيئة .

قد تبين أيضا أن هصير العنب أغنى من عصير الفريز والبطيخ في نسبة مركبات الحديد التي تدخل في تكوين الدم ، وايضا مركبات الكلس التي تدخل في تكوين العظام والأسنان والغضاريف ، ولعصير العنب خواص أخرى ،فإنه يحتوي على مقادير عالية من المواد السكرية سهلة الهضم والإمتصاص .

شاهد أيضا: الليمون في مقدمة الفواكه المغذية والشافية

ومن الضروري أن نلفت الأنظار إلى ناحية هامة ، وهي أن نقوم بغسل العنب جيدا قبل تناوله ، فمن المحتمل والممكن جدا أن يرش بكواد كيميائية كسلفات النحاس التي تضر بالصحة .


اعلان