اعلان

من هي الدولة الإلخانية في مسلسل قيامة المؤسس عثمان ؟


اعلان

من هي الدولة الإلخانية، فبعد أن أعلن عثمان نوياه رسميا بالقضاء على غيخاتو بل وقام يولاك ارسلان سيد الأسياد المؤقت بالإتحاد مع عثمان وتحالفوا وذهبوا معا ليتخلصوا من غيخاتو البلاء الأكبر

كان كل هاذا بمثابة إعلان الحرب عليه وبالتالي قام غيخاتو بدوره بإعلان الحرب على قبيلة الكاي وأعطاهم مهلة ثلاثة أيام حتى يقوم بإخلاء كولجا هيصار وسوغوت وتسليمهم الى نيكولا حاكم قلعة أيناغول

ولكن بالطبع هاذا لن يحدث فالكايي أيضا أعلنوا الحرب على غيخاتو خان وسيبدؤن بالإستعدادات على الفور ومازاد الحماس بالمسلسل هو ما فعله أرطغرل ابن سليمان شاه


اعلان

فنحن تعودنا من أرطغرل على هاذا الذكاء والحنكة الرهيبة حيث تمهل ولم يخبر الجميع بأنه إستيقض وهاذا حتى يعلم أولا ماذا يوجد بنوايا الجميع

ووفقا لهاذا سوف يتخذ قراره المصري وهو الإختيار بين صافجي وعثمان بسيادة القبيلة ولكن بما أن خطر غيخاتو غيخاتو ونيكولا يدق الأبواب فلا يوجد مجال لهاذا الأمر وسوف تتجه كل الأنظار نحو الحرب ضد غيخاتو خان لأنه إذا قام بالهجوم عليهم وانتصر في هذه الحرب فلن توجد قبيلة ولن يكون هناك سيادة

والأن يجب أن نجيب أهم سؤال وهو هل حقا ستكون هناك معركة كبرى كما كانت في الحلقة الأولى أم لا؟

بكل تأكيد نقول لكم ستكون هناك معركة كبرى وخصوصا أن غيخاتو خان هو إمبراطور الدولة الإلخانية الأن

ولكن السؤال ما هي الدولة الإلخانية؟ ولماذا إمبراطور هذه الدولة قوي للغاية ولديه جيش جرار؟

ولماذا ظهرت السعادة ارطغرل عندما علم أن أرغون خان قد إنتها أمره وغيخاتو هو من سيصبح الإمبراطور الأن؟ كيف يشعر ارطغرل بالسعادة وغيخاتو سيقوم بالهجوم على قبيلته بعد ثلاثة أيام؟

من هي الدولة الإلخانية؟

قبل أن نجوبكم على كل تلك الأسئلة دعونا نخبركم بتفاصيل هامة عن الدولة الإلخانية:

الدولة الإلخانية هي دولة قامت في البدابة كإحدا ولايات إمبراطورية المغول، ولكن هذه الولايات عند المغول كان يطلق عليها إسم خانيان

وإحتلة هذه الدولة الركن الجونبي الغربي من الإمبراطورية المغولية وحكمها ألا هولاكو خان مؤسس هذه الدولة وبدأت هذه الدولة بالإستقرار وتصبح دولة فعلية في عهد هولاكو بنتولي خان

وفي هذه الأثناء تفتة الإمبراطورية المغولية وأصبحت الدولة الإلخانية دولة مستقرة بنفسها بحكم أمر الواقع

لماذا ضحك ارطغرل عندما سمع الدولة الإلخانية؟

والأن دعونا نخبركم بالخبر الذي لن تجدوه سوى هنا حصريا وهو لماذا ظهرت السعادة على وجه ارطغرل عندما علم بأمر الدولة الإلخانية وأن أرغون قد مات ومن سيصبح الإمبراطور الأن؟

نقول لكم ارطغرل شعر بالسعادة لأنه يعلم حجم هذه الدولة التي كانت محاطة بالأعداء من كل جانب فلقد كان هناك أعداء كثر يريدون الإنتقام منها وبالتالي ستكون هناك فرصة أمام أرطغرل لإيجاد حلفاء جدد يوساعدونه على القضاء على غيخاتو خان أو على الأقل يوساعدونه صد أو منع شره عن قبيلة الكايي.

ولكن ارطغرل لن يعيش حتى هذه الحظة بل عثمان هو من سيقود هذه الحرب الشرسة ضد الدولة الإلخانية لأنه على أثرها سيقوم عثمان بتأسيس دولته والإستيلاء على مدينة بورصا وإزنيق ومن بعدها الإنطلاق الأكبر نحو المبراطورية العثمانية التي دامة لأكثر من 600 عام


اعلان

Add Comment