اعلان

الدراق والمشمش يتمتعان بإمكانية عالية بين الفواكه الصيفية


اعلان

الدراق والمشمش يتمتعان بإمكانية عالية بين الفواكه الصيفية
الدراق والمشمش يتمتعان بإمكانية عالية بين الفواكه الصيفية

أهمية الدراق والمشمش :

هناك كثير من وجوه التشابه بين الدراق والمشمش ، فهما يتشابهان في الشكل ، لكن يختلفان بالحجم والطعم ، كما أنها يعطيان في حالات مرضية متشابهة ، كما وأن كلاهما يبدأ موسمهما في مواعيد متقاربة ، يتميزان بأنهما أسرع الفواكه فسادا .

ومع قصر المدة التي يظهران فيها بالأسواق ، فإنهما يتمتعان بمكانة عالية من الفواكه الصيفية الأخرى ، كما وأنهما يتفوقان بإمكانية صنع أنواع عديدة من المربيات .


اعلان

شاهد المزيد: فوائد البرتقال وأضرار الإفراط منه بالإضافة إلى عناصره ووصفات صحية تعتمد عليه

شاهد أيضا: أهمية التغذية ودورها الكبير في حياة وصحة الفرد

شاهد أيضا: من هنا يبدأ الغذاء المثالي !؟

الدراق

فاكهة الدرق فوائدها وأهميتها
فاكهة الدراق فوائدها وأهميتها

ما هو الدراق :

يعتقد علماء النبات أن موطن الدراق هو الصين أما المشمش فيقولون إن منشأه يعود إلى أفغانستان وتركستان ، ومنذ أقدم عصور التاريخ كان للدراق مكانة خاصة في الوصفات العلاجية الطبية والمعتقدات الدينية أيضا .

منذ آلاف السنين ورد ذكر الدراق في أحد كتب الأطباء الصينين ، فقيل أنه إذا أكل في الوقت المناسب حفظ الجسد من التفسخ والفساد حتى بقية العالم ، نعم هذا قول مبالغ فيه كثيرا ، لكنه يعطينا فكرة واضحة عن النظرة التي كان القديمين ينظرون إليه بها ، والفوائد التي اكتشفوها فيه حتى زعموا أنه يمنح ويعطي الخلود لجسم آكله .

ومن الصين انتقل الدراق إلى منطقة بحر قزوين وإيران وسورية أيضا ،ثم قدسه أهل مصر ، كما وسافر أيضا إلى إيطاليا .

تركيب الدراق :

إن جميع أنواع الدراق تتشابه من حيث تركيبها العام ، فهي تحتوي على ماء بنسبة 81% وعلى سكر بنسبة 5’4% وعلى ماءات الفحم بنسبة 7% وعلى حمضيات بنسبة 1% وعلى نشويات بنسبة 50% وعلى سيللوز بنسبة 6% ، كما وأنها تحتوي على مقادير عالية من الفيتامينات (Cج) وعلى الفيتامينات( B ب ) و(B2 )و(ب ب ) لذا فالدراق يعتبر مقويا للأعصاب والأمعاء ، ويفيد للشعر والجلد ، كما أنه ذو خاصية محرضة لوظائف الكبد والأمعاء والمعدة بسبب كثرة السكر فيه ، وإن السيللوز الموجود فيه يقوي عضلات الأمعاء فيساعدها على مكافحة الإمساك فإنه ملين ومدر ، نافع في تبول الدم وحصيات المثانى والكلى يحافظ على قلوية الدم ويسهل الهضم .

أضرار الإفراط في تناول الدراق :

إنه لاضرر في تناول الدراق إذا ماتم ذلك بإعتدال بالنسبة لذوي المعدات السليمة ، أما أولئك الذين يشكون من تقرح في معداتهم ، أو التهابا في أمعائهم ، فإنه صعب الهضم بالنسبة إليهم ويؤذيهم الإفراط فيه .

كذلك ويكون الدراق صعب المذاق بالنسبة للمصابين ببثور في الحلق أو التهاب في اللوزتين واللثة ، لذلك إن بإمكان المصابين أن يتناولو الدراق على شكل خشاف وذلك يعني غلي الدراق بالماء والسكر مع بعض الفواكه .

فوائد الدراق ومغليه :

إن خير أنواع الدراق الذي نتناوله ماكان طريا ناضجا ناعم الملمس يذوب في الفم بسرعة .

وإن مغلي الدراق له مفعول رهيب في تهدئة الأعصاب وأيضا مثيرا للأمعاء، ففي حالة توفز الأعصاب يعطى منقوع أزهار الدراق المرفوعة على النار حتى الغليان ، والمبردة إلى اليوم التالي فهذا من شأنه أن يسبغ عليه الهدوء والسكينة .


المشمش

فاكهة المشمش فوائدها وإمكانيتها في موسمها الصيفي
فاكهة المشمش فوائدها وإمكانيتها في موسمها الصيفي

ما هو المشمش :

المشمش هو من أشهر وأشهى الفاكهة الصيفية وأقربها إقبالا للآكلين.

تمتاز أراضي سورية بإنتاج أنواع كثيرة من المشمش تبلغ عشرين عاما ، أشهرها البلدي الذي يتميز بحلاوة الطعم وكبر الحجم واللون الضارب إلى الحمرة أما العجمي فالذي نعرفه بلونه العاجي وكبر حجمه وكثرة حلاوته وقلة أليافه ، ثم الوزري والتدمري والكلابي ، وهذا الأخير صغير الحجم رخيص الثمن وتزداد نسبة إنتاجه عن الأنواع الأخرى .

تركيب المشمش :

إن ثمار المشمش تحتوي 30% من وزنها بذورا ، وتحتوي هذه البذور 20%|من وزنها لحمات جافة ( واللحم مايؤكل من بذور المشمش) أما الباقي من أي مشمش بلا بذور فهو مايدعى ب لب المشمش .

يحتوي لب المشمش على : 100 غرام منه على المواد الآتية ؛

  • 1- ماء 81%
  • 2-مواد سكرية 8،1%
  • 3-مواد معدنية 0،8%
  • 4-حموض عضوية 1%
  • 5-مواد سللوزية 8%
  • 6- والفيتامينات (A آ) ،(B1),(Cج)

فوائد المشمش :

يحتوي المشمش على مجموعة من الفيتامينات ، تشد أزر الأعصاب وتقويها والأوعية الدموية فتساهم في وقايتها من التصلب ،وترطب الأمعاء وتحفظها من الإلتهاب والوهن .

يحتوي المشمش على مقدار 13% ملغ من الفيتامينات ب1 الذي يفعل بإتجاهه مع حمض الفسفور لتكوين خميرة الكاربوكسيلاز ، وتفعل هذه الخميرة في تجزئة وتفكيك السكريات.

يحتوي المشمش أيضا على مقدار 13% ملغ من فيتامينات ب 2 التي تساهم في الوقاية من إضطرابات الرؤية وسوء التغذية وشقوق الشفتين والتهاب المخاطيات .

أما الفيتامين آ الموجود في المشمش بحالة جزرين ( كاروتين) بمقدار 5- 6 ملغرام بالمئة فيفعل كواي للبشرة ومضاد للحوض والأنتان .
ولا تقتصر فوائد المشمش على ماذكرناه ، إذ أن له فوائد أخرى عديدة .

فشرائح ( القمر دين ) المصنوعة من المشمش ، أشهر من أن تعرف وخاصة في شهر رمضان المبارك حيث ينقع القمر دين ويصنع منه شراب سائغ لذيذ ، يروي العطش ويساعد الصائمين على تحمل مشاق العطش والجوع.

القمر دين غني بالحديد ، نظرا لغنى المشمش نفسه بهذه المادة ، كما أن وجود العناصر المعدنية الأخرى والفيتامينات وتركز المواد النشوية والبروتينية عند العصر ووجود الأملاح المعدنية القلوية كل ذلك يجعل من القمر دين غذاء يقي الجسم من الإنهاك والتعب.

شاهد أيضا: الليمون في مقدمة الفواكه المغذية والشافية

خلاصة …إن كمية كافية من أربع ثمار دراق وسبع ثمار مشمش تعتبر كمية كافية للشخص العادي أيام الصيف ، لتطهير الجهاز الهضمي ، وتنظيم عمله ولكن من الضروري أن نختار الثمار المجففة بحرارة الشمس وفعل الهواء ، لأن ذلك يغني محتويات الثمار من الفيتامينات . ويمكن إضافة بعض شرائح من الليمون أو البرتقال إلى تلك الكمية وغمسها بالماء الحار ثم تناولها في اليوم التالي على الريق …إن المداومة على هذه الوصفة بضعة أيام تعطي نتائج باهرة لمن يعاني من اضطراب الجهاز الهضمي .


اعلان