الحلقة 71 من مسلسل المؤسس عثمان – مخطط عثمان وتورغوت للقضاء على نيكولا | نهاية بالا خاتون واستمرار مالهون

الحلقة 71 من مسلسل المؤسس عثمان – مخطط عثمان وتورغوت للقضاء على نيكولا | نهاية بالا خاتون واستمرار مالهون، يبدو أن ما كنا نخشاه جميعا سيحدث، فكل مخاوفنا التي حدثناكم عنها في الحلقة السابقة سنشاهدها تتحقق خلال الحلقتين القادمتين، فكما تعودنا من بوزداغ ان كلما تبدى شخصية التمثيل وتقدم التضحيات.

يقوم بوزداغ بالتضحية بها شخصيا في الحلقات التي تليها، و ما خفي كان أعظم، ففي الحلقة السابقة شاهدنا السيدك مالهون تبدي الغالي و النفيس في سبيل هذه القضية ولكن الرؤية قد اتضحت تماما هذه المرة و يبدو أن نهايتها قد حانت.

فهل سترحل عنا السيدة مالهون حقا و تتركنا بعد أن أبدعت في الحلقة السابقة ام أن المخرج سيغير طريقته هذه المرة؟ و هل سيتم كشف غوكشا على حقيقتها و بهادير الخائن أم انهم سيستمرون في تكبيد خبائثهم في قبيلة القاي خسائر فادحة و إلى أين سيصل اتفاق السيد تورغوت مع ميخائيل كوسيس ؟ و هل سيقع تورغوت في فخ الخيانة حقا ام أن هناك لعبة خفية قد اسسها تورغوت مع السيد عثمان ؟ و ما هي حركة نيكولا التالية؟


اعلان

بكل تأكيد هو لن يتوقف عند هذا الحد خصوصا بعد أن جن جنونه في الحلقة السابقة، و بالا خاتون التي فقدت صديقتها المقربة غونجا هل ستنتقم لها هذه المرة؟ ام اننا سنشاهد استمرار السيدة مالهون و رحيل بالا خاتون عقب غونجا؟ أحداث نارية و مدمرة و خفية وسرية للغاية نكشفها لكم لأول مرة في هذا المقطع الناري فشاهدوه للنهاية و لكن في البداية اذكرو الله تعالى و صلو على النبي محمد صلى الله عليه وسلم.

الحلقة 71 من مسلسل المؤسس عثمان

الآن السيد تورغوت في مأزق كبير للغاية لأن السيد عثمان لديه ما يكفي من المصائب لمنعه من الوقوف إلى جانب تورغوت فلقد عقد اتفاقا مع ميخائيل كوسيس، و أنه سيقوم بحماية القافلة البيزنطية التي ستمر من الأراضي التركية و سيجعلها كوسيس تمر من أراضي السيد تورغوت.

و هذا لأن عثمان يقوم بالاستيلاء على كل القوافل لذا عندما يوافق تورغوت على هذا العرض سيضع نفسه في مواجهة السيد عثمان تماما، و سيكون بهذه الطريقة قد اشترى عداوة مجانية مع قبيلة القاي، و ليس قبيلة القاي فحسب بل مع كل الداعمين لعثمان.

ومن هنا ستكون الحبكة والحنكة ومن هنا سيبدأ الشرار ومن هنا سيكون الدمار و الحصار، فكل هذه الأحداث ستكون عبارة عن مخطط بين تورغوت و عثمان، فتورغوت أقنع الحكام الآن انه باع عثمان بالتجارة.

و بالفعل ستبدأ العداوة بينه و بين عثمان و سيرى الحكام ان تورغوت و عثمان ينكلون ببعضهم البعض و حينها سيعلمون انها اللحظة المناسبة للانقضاض عليهم و الفتك بهم تماما.

و لكن هيهات هيهات، فهم لا يعلمون ان كل هذا مجرد لعبة صنعها تورغوت و عثمان معا و بالتالي عندما يقوم الحكام بالهجوم على تورغوت او عثمان و هو وحيدا سوف يتدخل الآخر و ينقذه في اللحظة الأخيرة و سيكون هذا مشهدا ناريا و مدمرا للغاية حقا.

المؤسس عثمان 71 بلا خاتون

والآن كيف ستنتقم بالا لصديقتها المقربة غونجا، فبكل تأكيد هي لن تتوقف و لن تترك دم صديقتها على الأرض فابنة الشيخ أديب علي ليست سهلة على الإطلاق ولقد شاهدناها بالإعلان و هي مصابة و بها بعض الجروح هذا يعني انها دخلت في مواجهة مباشرة مع جوليا سيدة محاربي ملائكة الموت لذا سوف تقوم بالا بهزيمة جوليا.

ولكن محاربي جوليا سوف ينقذونها في اللحظات الأخيرة و هذا سيضع بالا في موقف صعب للغاية و ستقسم على الانتقام لصديقتها غونجا المحببة إليها ومن هنا سوف تبدأ بالا في الانتقام فهل يا ترى ستستطيع هزيمة جوليا قائدة محاربي ملائكة الموت، ام أن سيكون هناك أحداث أخرى و محورية في هذه المسألة.

الآن بالفعل اشتعلت الأحداث بالمسلسل بل تفجرت بالتصاعد تفجيرا جنونيا، واقول لكم ان هذه الحلقة ستكون الأعلى تقييما في تاريخ المسلسل الحلقة 71 مسلسل المؤسس عثمان.

فما فعله جيرقوطاي يعد بطولة يجب أن تسطر وتخلد في كتب التاريخ بماء من ذهب، فلقد وضع أثره بالدم وهذا حتى يستطيع السيد عثمان ان يصل إليهم بكل سهولة.

جيرقوطاي الذي يبدو أنه يحب سيده و وواجبه اكثر من حبه لأيغول، جيرقوطاي الذي اخبرها انه لديه جرح أعمق وأكثر ألما في قلبه، جيرقوطاي الذي يحترق بنار الحب احتراقا.

جيرقوطاي الذي لا يموت، فيا له من محارب يليق بمسلسلنا العظيم حقا مسلسل المؤسس عثمان الحلقة 71، ولكن ليس جيرقوطاي فحسب الذي ابدع في هذه الحلقة، فنيكولا كانت لديه فقرة هوليودية من الطراز الرفيع تماما.

نيكولا الذي جن جنونه بسبب عثمان و الذي لم يستطع نيكولا ان يهزمه في كل معركة خاضها ضده، حتى عندما أوقعه في الفخ و وضعه بين فكيه يتمكن عثمان من الهروب بسهولة.

نيكولا الذي فقد صوابه بسبب الهزائم التي تحل عليه واحدة تلو الأخرى، فهو جمع جيشا كبيرا و صنع فخا لعثمان بل و أصابه بسهمين في صدره بل والأكثر من ذلك ضربة السيف التي تلقاها عثمان من نيكولا، بل ضربة الرمح ليست بعيدة أيضا.

و كل هذا و ما زال عثمان واقفا و مستمرا بالقتال، و يقوم بالتنكيل بجيش العدو و يفعل بهم الأفاعيل، انه فعل كل هذا بقوة إيمانه و ليس بقوة جسده وانتهى هذا القتال بعد أن قام هو بالفتك بألسيلمو قائد الكاتالان، و قامت السيدة مالهون بالقضاء على مساعده بضربة سيف نارية و مدمرة.

هل بالفعل سترح غونجا في الحلقة 71 المؤسس عثمان

و الآن هل رحلت عنا غونجا حقا ام انها ربما ستستمر بالمسلسل، أقول لكم أن غونجا رحلت رسميا و قد تم الإعلان عن هذا من قبل الممثلة على حسابها الرسمي على الانستغرام حيث قالت وداعا لمحبي غونجا في كل العالم، فلقد تشرفت بالظهور أمامكم على الشاشة لمدة عامين و هكذا أغلقت غونجا سجل مسيرتها بمسلسل المؤسس عثمان الحلقة 71، و قد أدت دورها على أكمل وجه ممكن.

والان لقد تم وضع السم في طعام عثمان و محاربيه، و انتهت الحلقة و الجميع يتألمون و كأن تم تسميمهم حقا، و لكننا شاهدنا هم جميعا سالمين غانمين بالإعلان، فكيف نجوا من هذا الفخ؟

اقول لكم ان في هذه المسألة احتمالين لا ثالث لهما، الاحتمال الأول هو أن ما قاله نيكولا قد حدث وان الخادمة قد و ضعت السم في الشراب بالفعل ولكن قامت السيدة مالهون بإنقاذ عثمان و المحاربين و هذا بمساعدة أحد الأطباء بقلعة ازنيك.

فلقد كانت ازنيك شهيرة قديما ام أن لديها أطباء على مستوى العالم، والاحتمال الثاني هو أن عثمان قد مثل الألم هو و محاربيه و حاكم القلعة، و هذا للسبب التالي:

اقول لكم انه قديما كان عندما تفتح قلعة او يقتل حاكم، كان يقتل معه جميع الخدم والطباخون و لكن هذه المرة تركهم الحاكم الجديد و ربما يكون تركهم هذه المرة من أجل معرفة الخائن و معرفة لصالح من يعمل.

لذا من المحتمل ان يكون قد اتفق مع عثمان على أنه سيثبث ولاءه له عن طريق انه حذره من السم الذي بالطعام و بهذه الطريقة قام عثمان و المحاربين بالتمثيل بأنه تم تسميمهم و هذا حتى تخبر الخادمة نيكولا بهذا الخبر الكاذب و بالتالي لا يقوم بعمل كمين لعثمان اثناء عودته و يتمكن عثمان من العودة إلى بلدته سالما غانما و بهذا يكون الحاكم قد كسب ثقة عثمان و هذا هو الاحتمال الأقرب من وجهة نظري فماذا عن رأيكم أنتم؟


اعلان

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى