قصة عشق – الحلقة 68 مسلسل المؤسس عثمان (بالعربية) 3sk

الحلقة 68 مسلسل المؤسس عثمان (قصة عشق بالعربية 3sk) ، عثمان أصبح هدفا للجميع فحكام بيزنطة اتحدو معا ضده فماذا يفعل عثمان ليقاوم هذا التحالف الصليبي المشؤوم؟ فلقد شاهدنا تورغوت جالسا في مجلس السيادة فهل حصل على انتقامه من نيكولا ثم عاد إلى صوابه كما توقع السيد عثمان أم أنه عاد الى صوابه أولا ام ان هناك أسرار خفية وراء هذه المسألة؟

وهل سنشاهد دخول الأميرة ماري الإسلام في الحلقة القادمة ثم يتزوجها تورغوت بعد ذلك ام ان نيكولا سيشعر بالغيرة ويسعى للقضاء على تورغوت والأميرة ماري معا؟ وهل سينجح بهادير في القضاء على الراهب غريجور حقا ام سيتم كشف الخائن في اللحظة المناسبة؟ تساؤلات هامة نجيبكم عنها وأسرار خفية نكشفها لكم في هذا المقال.

أحداث الحلقة 68 مسلسل المؤسس عثمان

دعونا نبدأ الحديث بالسيد تورغوت والذي يبدو أنه سيكون محور الحلقات القادمة وخصوصا الحلقة 68 مسلسل المؤسس عثمان ، لأن لديه انتقام كبير ليحصل عليه من نيكولا ومحاربي كتالونيا فلقد شاهدنا تورغوت وهو يقول لنيكولا بأنه سيقوم بالقضاء عليه بيديه هاتين و ان نهاية نيكولا ستكون على يديه فماذا يفعل تورغوت الآن في مجلس السيادة وهل حصل على انتقامه ام لا؟


اعلان

اقول لكم ان نهاية نيكولا من المستحيل ان تكون في بداية المسلسل ولكن على الأقل سيوجه تورغوت ضربة مؤلمة إلى نيكولا وهذا حتى يسترد كرامته على الأقل، لأن الجميع شاهد نيكولا وهو يدمر قبيلة السيد تورغوت بل ويأخذه أسيرا عنده في قلعة ايناغول وايضا نيكولا لم يكتفى بهذا بل قام بإدلال تورغوت وإهانته أمام الأميرة ماري.

و لكن هيهات هيهات فلقد لقنه تورغوت درسا قاسيا أمام محبوبته وبهذا الدرس المدمر للغاية وقعت الأميرة ماري في حب تورغوت لأنها شاهدت شجاعة لا مثيل لها على الإطلاق وقوة محارب شرس للغاية يستطيع التفوق على نيكولا بسهولة.

وكما ذكرنا لكم من قبل في مقاطعنا التاريخية ان تورغوت كان بينه وبين نيكولا عداء كبير للغاية فطالما نكلو بعضهم البعض وكبد كل منهما الآخر خسائر فادحة، وكما تعلمون القصة الشهيرة ان تورغوت يفتك بنيكولا في النهاية ولكن هذا ليس موضوعنا لـ الحلقة 68 من المسلسل التاريخي المؤسس عثمان.

الآن فهل سيحاول نيكولا القضاء على الأميرة ماري لأنها تركته وأحبت تورغوت ام سيقوم نيكولا بالقضاء على تورغوت أولا ولن يقترب من الأميرة ماري محبوبته لانه واقعا في حبها ويهيم بها عشقا ان هذه المسألة تبدو معقدة حقا ولكن معا نجعل كل شيء سهلا.

الآن ليس من الخفي على الجميع أن الأميرة ماري وقعت في حب تورغوت بل فتنت به تماما يا أصدقائي فلقد شاهدناها تساعده بأعيننا وهذا بعد أن كانت تريد الانتقام منه فعجبا لأمر النساء حقا بالأمس تكره الرجل وتريد الفتك به تماما والآن تقع في حبه.

فإذا وقعت الأميرة ماري في حب تورغوت حقا سوف تساعده في القضاء على نيكولا والتخلص منه تماما في الحلقة 68 مسلسل المؤسس عثمان ، وستعمل كجاسوسة وتحضر له كل المعلومات الاستخبارية اللازمة وستخبره بكل تحركات نيكولا بل وستخبره بكل القوافل التجارية الخاصة بالقصير المكير في الحلقات القادمة.

ومن هنا سوف تبدأ حملة تورغوت القوية من أجل أن يكبد نيكولا خسائر فادحة اولا فالآن نيكولا قويا للغاية ومن الواضح تماما لا يمكن لتورغوت مجابهته الآن لذا تورغوت سيريد انهاك نيكولا وضعفه اولا.

ثم بعد ذلك يقوم بالقضاء عليه نهائيا ولكن عندما يعلم نيكولا بخيانة الأميرة ماري سوف يخبر ميخائيل كوسيس على الفور و سوف يسعى الاثنين إلى القضاء عليها والامساك بها ولكنها في هذه اللحظة ستذهب وتلجأ إلى تورغوت ، وحدوث هذا ربما يأخذ أكثر من حلقة أو اثنين وليس في الحلقة 68 من مسلسل المؤسس عثمان فقط.

ولكن قبيلة السيد تورغوت ليست قوية كفاية لمواجهة نيكولا وكوسيس لهذا سيأخذها تورغوت ويذهب بها إلى قبيلة الكاي ويضعها في حماية السيد عثمان وعندما ترى الأميرة ماري المعاملة الحسنة من القبيلة سوف تسألهم عن سبب هذا وسوف تعلم أنها تعاليم الإسلام السامية وحينها ستقرر الأميرة ماري الدخول في الإسلام و سيتقبل الزواج من السيد تورغوت.

ولكن على الجانب الآخر نيكولا سوف يجن جنونه فكيف لهذا التركي البربر ان يأخذ منه محبوبته وهذا سيجعل نيكولا يشعر بالإهانة و ينفجر بالغضب تماما و تبدأ نار الشر بإحراق الأخضر واليابس ولكن عثمان لن يترك هذه المسألة تمر بسهولة فلقد أنته الفرصة المناسبة من أجل القضاء على نيكولا والفتك به تماما، وأعتقد أن عثمان لن يضيع هذه الفرصة و سيشعل النار والشرار وسيهدم قلعة نيكولا فوق رأسه كما حدث تاريخيا.


اعلان

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى