الحلقة 65 من مسلسل قيامة عثمان الجزء الثالث ظهور احمد الب في هيئته الجديدة

الحلقة 65 من مسلسل قيامة عثمان الجزء الثالث، بدأ الإعلان عن انفصال الموسم الجديد من الآن، وكما عودنا بوزداغ أنه في كل موسم جديد يقوم بفصل العديد من عقود الممثلين وأول المغادرين وبشكل رسمي هو ممثل دور أحمد الصغير.

لينتهي دور أحمد ألب الصغير عند هذا الجزء، وكلنا نعرف أن إسم أحمد ألب هذا مهم للغاية خاصة أنه كان أحد أهم محاربي السيد عثمان تاريخيا وكان من أشهر الرماه في عصره والذي ميزه عن جميع أبطال ومحاربي السيد عثمان تاريخيا أنه كان بمثابة الإبن للسيد عثمان وليس مجرد محارب لأنه كما اتى في هذا الموسم من المسلسل توفية عائلة أحمد ألب وهو صغير.

ونظرا لتأخر السيد عثمان والسيدة بالا في الإنجاب فقد اهتم بأحمد ألب وقام بتربيته وأصبح ابنا لهما ودائم الوجود بجانبهم، ولكن بما أنه قد تحدث نقلة زمنية في الجزء القادم او قد يتطلب الأمر أن يكون أحمد ألب أكبر من هذا السن، لهاذا قام المخرج بفسخ التعاقد مع الممثل الصغير.


اعلان

فهل يعود أحمد ألب للظهور مرة أخرى في احداث المسلسل أم أن كل هذا التقديم للشصية وكل هذا الحديث عنها سيذهب هبائا ولن يعود أحمد ألب الى المسلسل مرة أخرى خصوصا أننا رأينا أن المخرج ليس مهتم بالجانب التاريخي الخاص بالمحاربين خصوصا بعد الذي فعله مع كنور ألب وسامسا شاويش وكيف أنه ضحى بأهم محاربي عثمان التاريخين.

ولم يظهر المخرج أهم هؤلاء المحاربي إلى الآن وهو المحارب المخضرم للغاية أكشا كوجا ولكن ربما يظهر في الموسم القادم، لذا في هذا الموضوع سوف نكشف لكم هل أحمد ألب سيظهر مرة أخرى أم أنه سينهي دوره عند هذا الحد من المسلسل:

الحلقة 65 من مسلسل قيامة عثمان الجزء الثالث

التاريخ لا يكذب ولا يتغير بسهولة ولكن قد يتم التلاعب به وفي هذا الموضوع يثبت أن أحمد ألب هو أهم محاربي عثمان وأنه تمت تربيته على يدي عثمان والسيدة بالا ومن ثم تلقى التدريبات على السيد عثمان، أعطاه تدريبات خاصة لكي يكون جنديا خارقا وبالفعل تدريبات عثمان قد أثمرت مع أحمد ألب وأصبح أحمد ألب من أقوى محاربي السيد عثمان، وحتى أنه عندما ينافس محاربي عثمان الأكبر منه كان يهزمهم جميعا.

ولكن اسم أحمد ألب كان دائما ما يترافق مع اسمين آخريين وهما كنور ألب وأكشا كوجا والإثنين غير موجودين في المسلسل، فكنور ألب قد انتها دوره في حدث غريب جدا اما أكشا كوجا فلم يظهر بعد وهذا يعطينا الأمل أن يظهر في الأجزاء القادمة، ولكن بالتركيز على أحمد ألب.

فالممثل الصغير كان آخر ظهور له في الجزء الثاني وانفصل بالفعل عن طاقم المسلسل وهذا يساعددنا بشدة في تخمين اكثر من احتمال للموسم القادم والأول وهو ان تحدث نقلة زمنية في الجزء القادم ويكون خلال هذه النقلة الزمنية أحمد ألب قد كبر بعض الشيء وأصبح محاربا يستطيع امساك السيف والحرب ويكون أبناء عثمان صغارا أحدهم لا يزال رضيعا وسيكون ابن السيدة بالا وأورخان كبير بعض الشيء ربما يستطيع المشي.

ولكن في هذا السيناريو سيضحي المخرج بالعديد من الامور وهي فترة حمل السيدة بالا وفترة طفولة اورخان غازي ولا نظن أن المخرج سيضحي بكل هذا من أجل أحمد ألب فقط، ولكنه مهما كان الذي سيقوم به المخرج سيكون محكوم بعددة جوانب وأولها هو تقارب سن أورخان وعلاء الدين.

والثاني هو إذا أحدث نقلة زمنية لابد أن يظهرها على أحمد ألب وإلى سيلاحظ الجميع انه لم يكبر مثلا أو كبر بشكل مبالغ فيه، أما بالنسبة للسيناريو الآخر هو أن تكون النقلة الزمنية صغيرة ويكون أحمد ألب صغير أيضا ولكن أكبر من ممثل دور الشخصية الآن أي يكون مثلا في سن ال10 أو أكبر بقليل وبالتالي يكون محاربا صغيرا ويبرز المخرج تطوره بجانب عثمان.

والإحتمال الأخير هو أن يكون انفصال الشخصية الى الأبد أي أنه سينفصل ولا يتم ذكر أحمد ألب مرة أخرى في سيناريو المسلسل، ولكن هذا سيعرض المسلسل للعديد من الإنتقادات خصوصا ان التركيز على الشخصية خلال هذا الموسم كان كبير، ولابد أن يكون لهذا التركيز دافع وسبب.

وأيضا بسبب خلفية الشخصية التاريخية والتي تضع المخرج في مأزق ولهذا فأقرب احتمال أن أحمد ألب سيعود في الموسم القادم كمحارب شاب لذا السيد عثمان، وهذا أقرب شيء للحدوث من وجهة نظرنا فما رآيكم أنتم؟


اعلان

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى