الحلقة 47 قيامة عثمان من المنتصر في المعركة؟ نهاية فلاتيوس|مخطط جوكتوغ|لعبة دوندار

الآن يبدو أن السيد عثمان في ورطة كبيرة فنيكولا الآن يعلم أن عثمان سيصنع له فخا أثناء ذهابه إلى القسطنطينية وبالتالي نيكولا سيصنع له فخا داخل الفخ وهذا بالفعل ما شاهدناه في اعلان 2 قيامة عثمان الحلقة 47.

مخطط جوكتوغ الجديد

فيبدو أن عثمان تفاجأة بفلاتيوس وجنود بيزنطة حيث يبدو تماما ان عثمان كان يتعقب هذا الملثم فهل هذا الملثم هو دوندار حقا ام لا ؟ شاركونا بآرائكم.

والآن عثمان ومحاربي الكايي في مواجهة نيكولا وجنود بيزنطة، بل ويرافقهم ايجول فمن سيكون المنتصر في هذه المعركة، هل سنشاهد عثمان يسترد كرامته من فلاتيوس أم أن عثمان سيقع في الفخ وينسحب مجددا؟


اعلان

نحن نتوقع أن الحرب هذه المرة ستكون شرسة للغاية فبكل تأكيد عثمان سيتخذ جميع احتياطاته وسيكون قد علم أن نيكولا قد كشف مخططه وصنع له فخ مضاد وبالتالي سيضع عثمان خطة بديلة ونقول لكم أنه ربما تكون هذه الحرب هي نهاية فلاتيوس.

ونشاد عثمان يصل رأسه عن جسده كما فعل مع القائد الكسندر ونقول لكم أن عثمان سيكون هو المنتصر في هذه المعركة بكل تأكيد وعثمان الآن يهاجم بكل قوته وتكون هذه حرب أكون أو لا أكون، لذا لا نتوقع أن عثمان ربما يخسر هذه المعركة ولكن السؤال وهو هل من الممكن أن نشاهد استشهاد بيخوجا أو سافجي؟ نقول لكم أن هذا الإحتمال مستبعد أيضا.

فمازال عثمان قد قام بإنقاذه منذ حلقتين ولا نتوقع أن المخرج ربما يفرط بأحدهم مجددا، إذا الآن دعونا نجيب عن سؤال هام للغاية وهو هل سيتمكن جوكتوغ من كسب ثقة نيكولا أم ان نيكولا مازال يشك به؟

نقوله لكم أنه بعد أن أعطى الأمانات لنيكولا سوف يثق به نيكولا تماما ويبدأ في مهاجمة المستوطانات التي حددها له جوكتوغ وبالتالي جوكتوغ سيطلع عثمان على كل المستجدات وهذا سيساعد عثمان على الإنتصار في حربه ضد نيكولا.

دوندار الحلقة 47 قيامة عثمان

والآن ماذا عن دوندار؟ دوندار الذي يكتب نهايته بيده هل سيستمر في مخططه بيده أم انه سينسحب من هذه اللعبة الكبيرة جدا، هو الآن قد شرع بالفعل في أعمال الخيانة تالكبرى وطلب من السيد بيتروس مساعدته في القضاء على عثمان.

هذه خيانة ما بعدها خيانة دوندار الآن يقوم بكتابة آخر فصل في تاريخه البائس لقد يئس من الحياة تماما وأصبح لا يعبأ لأمر القبيلة أو حتى إلى أمر الأعراف والتقاليد هو الآن قد سرقته سكينة الخيانات وطموحات السيادة.

مالهون خاتون الحلقة 47 قيامة عثمان

الآن دعونا ننتقل إلى اهم حدث شاهدناه بالحلقة وهو ظهور مالهون خاتون فلقد أنقذت عثمان في اللحظات الأخيرة وبعد أن كان نيكولا على وشك القضاء عليه أتت السيدة مالهون وكأنها نزلت من السماء وأدركت زوجها المستقبلي السيد عثمان ابن الغازي ارطغرل.

وبعدها شاهدنا السيدة مالهون تستنتج بذكائها أن عثمان قد أسس لعبة بينه وبين جوكتوغ ثم بعد ذلك ذهبت الى القبيلة لترى أن حالها يرثى لها النساء أسرى والصناعة ليست على ما يرام بل وشاهدناها أيضا مساعدها أن يجعلها على إطلاع بكل صغيرة وكبيرة تحدث في القبيلة.

فهل حقا هناك مخطط سري تخفيه السيدة مالهون؟ شاركونا بأرائكم.

ثم بعد ذلك شاهدنا مالهون خاتون تتحدث مع عثمان عن ألاف الرجال في قبيلتها وعن قطعان لا نهاية لها وهذا يجعلنا نستنتج أن قبيلة الكازيل هي قبيلة كبيرة للغاية وما أكد هذه المعلومة هو حديث السيد بيتروس ومساعده سيمون عن والده السيد امور وكان رجل حازم وقوي للغاية وأن له باع كبير جدا في القتال والنضال من أجل الحرية، وأيضا ذكرو أن له صولات وجولات ضد المغول وأنه رجل شجاع ولا يهاب أحدا.

حينها شعرنا انهم يتحدثون عن رجل مثل أرطغرل فهل سيفعلها بوزداغ ويضيف شخصية قوية أخرى إلى المسلسل؟ إن هذا ما ننتظره حقا أكمل المشاهدة في الفيديو.


اعلان

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى