الحلقة 36 مسلسل المؤسس عثمان – أخيرا عثمان يكشف الخائنة طارغون ويلغي الزواج

الحلقة 36 من مسلسل قيامة المؤسس عثمان نكشف لكم ف هاذا الموضوع بالفيديو بالدليل مصير ارطغرل وزواج عثمان من السيدة طارغون، ومفاجأة عثمان يزوج ايجول لجوكتوغ، وماذا سيفعل عثمان وبامسي بعد معرفة خيانة يولاك ارسلان

يبدأ الحلقة 36 مسلسل المؤسس عثمان بمشهد عثمان يقف على العربة التي تحتوي على النار الطائرة ويمسك برقبة أيا نيكولا وسافجي ودوندار مقيدان، فكيف سينتهي هذا المشهد سيسيطر عثمان على القلعة من جديد، وفي بعض المصادر التاريخية هناك معلومات تقول أن عثمان أشعل النار في هذه القلعة أن يسيطر عليها

ورأينا في الإعلان الأول للحلقة، معركة تدور في الساحة القلعة بين عثمان ومحاربيه والبيزنطيين وأيا نيكولا والغريب في المشهد ظهور الكثيرمن الدخان يملئ ساحة القلعة وعندما دخل عثمان القلعة في الحلقة الماضية كان معه العربة التي تحتوي على النيران الطائرة وكان يضع فلاتيوس عليها لذلك سيقوم عثمان بإشعال النار في القلعة قبل أن يخرج منها


اعلان

ومع ظهور الكثير من الدخان وصعوبة الرؤية سيقوم محاربي عثمان بتحرير سافجي ودوندار وإخراجهم من القلعة وفي هذه اللحظة سيستيقظ فلاتيوس ليرى هذا المشهد أمامه سيقوم أيا نيكولا بإمر فلاتيوس أن يذهب خلفهم بسرعة ولا يعود قبل أن يقتل دوندار وسافجي في المشهد التالي يظهر دوندار وسافجي وهما يدخلان القبيلة ومن الواضح أن فلاتيوس لم يلحقهما

سيعود فلاتيوس الى القلعة بعد الذهاب خلف دوندار وسافجي وسيخبر أيا نيكولا أنه فشل في اللحاق بهم وقتلهم، وعندما سيقوم أيا نيكولا بإزالة الدرع من على فلاتيوس وسيخبره أنه ميت بعد الآن وقام برفع السيف على رقبة فلاتيوس لكي يقتله ولكن لن يفعل ذلك لأن فلاتيوس له دور كبير في هذا الموسم ولن ينتهي بهذه السهولة

بعدما قام بامسي بإمساك جيركوطاي أثناء الهجوم على سوغوت سيقوم بإستجوابه لكي يعرف من الذي تعاون معه لكي ينصب الفخ لعثمان، سيخبره الجيركوطاي أنه يولاك ارسلان وبعد ذلك سيشرح بامسي لعثمان أن يولاك ارسلان هو الذي تعاون مع القائد مونكه والمغول لكي يوقعوا قبيلة الكايي في الفخ وعندها سيذهب عثمان لمحاسبة يولاك ارسلان

بعد ما فعله أيا نيكولا في دوندار وسافجي في القلعة، تأكدوا أن كلام عثمان عن يولاك ارسلان صحيح وأنه خائن لذلك سيتقابل عثمان ويولاك ارسلان وسافجي وسيقوم عثمان بإخباره أنه خائن وأوقع سافجي ودوندار في الفخ سيخبرهم يولاك ارسلان أن أيا نيكولا من خانهم وبعدها سيساعدهم يولاك ارسلان في الهجوم على القلعة وسيصبح داعما لعثمان

بعد ذلك سيكون هناك صراع جديد بين عثمان عثمان وسافجي حول من سيصبح رئيس قبيلة الكايي وخصوصا بعد تدهور حالة ارطغرل ومن الواضح أنه سيموت في الحلقة القادمة أو التي تليها، ولكن هذه المرة بدأت لينا في التدخل بين عثمان وسافجي وتخبر سافجي أن عثمان سيأخذ السيادة ولكن قبل ذلك سنأخذ نحن روحه

أمام بالنسبة لأيجول فقد تغيرت شخصيتها تماما في هذا الموسم وومن حبها لعثمان قررت أن تصبح محاربه لديه، وبعد قيام السيدة سالجان بتدريبها بالتأكيد سيكون لها دور كبير في الحلقات القادمة، وبعد أن أصبحت محاربة عثمان سيحدث الكثير من المواقف التي تجمعها بجوكتوغ وفي النهاية سيقعان في حب بعضهما وسيتزوجان وهذا متا قاله محمد بوزداغ

في الحلقة الماضية، عثمان كان يشك في السيدة طارغون أنها هي من أرسلت معلومات الى أيا نيكولا أن عثمان قادم الى القلعة وأمر السيدة سالجان وبالا بمراقبتها جيدا والحذر منها وفي اعلان الحلقة 36 المؤسس عثمان يظهر عثمان والسيدة طارغون بجوار بعضهم البعض يقول عثمان أنه سيتزوج السيدة طارغون فما الذي حدث لكي تتغير الأمور رأسا على عقب هكذا

عثمان سيفاجئ الجميع بطلب الزواج من السيدة طارغون، وبالتأكيد السيدة طارغون لن ترفض هذا الزواج وخاصة أنها تعلم مكانة عثمان في النطقة وأنه من المحتمل أن يصبح رئيس قبيلة الكايي بعد أبيه، لدى عثمان هدفين من خلف هذا القرار، الهدف الأن يضغط على سافجي ودوندار

لأن ارطغرل على فراش الموت وسيختار أحد أبنائه لكي يصبح رئيس القبيلة من بعده والذي سيختاره يجب أن يكون لديه أولاد أو سيصبح له أولاد ي المستقبل سافجي ودوندار يستغلان نقطة ضعف عثمان هذه، وأن بالا لا تستطيع الإنجاب، لكي يصبح سافجي هو رئيس القبيلة فقام عثمان بطلب الزواج من السيدة طارغون لكي يقلب كل خططهم رأسا على عقب

ولكن في الحقيقة لن يكتمل هذا الزواج بل هي مجرد خطة فقط من عثمان أما الهدف الثاني هو أن يتقرب عثمان أكثر من السيدة طارغون ويكشف الجهات التي تعمل لصالحها وهذا بالفعل ما سيحدث في الحلقة القادمة وسيكتشف عثمان أن طارغون هي من ترسل المعلومات الى أيا نيكولا والبيزنطيين.


اعلان

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى