اعلان

الاعلان الثاني الحلقة 38 كامل مسلسل قيامة المؤسس عثمان ( توقعات ) FHD


اعلان

في هذا الموضوع الجديد سنكشف لكم جميع مفاجآت اعلان 2 الحلقة 38 من مسلسل قيامة المؤسس عثمان ابن ارطغرل، كيف خرج عثمان من الفخ؟ وما الذي سيحدث أمام غيخاتو هل سينجو عثمان من غيخاتو؟ وبالدليل القاطع اسلام جيركوطاي وما سيحدث ليولاك ارسلان وأحداث نارية سنكشفها لكم الآن؟

اعلان 2 قيامة عثمان الحلقة 38، انتهت الحلقة الماضية على مشهد حصار فلاتيوس لعثمان ومحاربيه وتحرير يولاك ارسلان، ويد عثمان اليمنى مصابة وهي اليد التي يستخدمها عثمان في امساك السيف، سيخبره فلاتيوس أن يلقي سيفه في الأرض ويستسلم لكي يأخذه معه الى قلعة إيناغول ويثبت لأيا نيكولا أنه ليس فاشل واستطاع الإمساك بعثمان والجيركوطاي معنا

على الرغم من إصابة عثمان الا أنه لن يستسلم وسيقول كلمته الشهيرة إما الحرية أو الشهادة وسيبدأ في القتال مع محاربي فلاتيوس وسينجح عثمان في قتل معظم المحاربين وسيوقع فلاتيوس على الأرض وأوشك عثمان أن يقتل فلاتيوس ولكن تدخل يولاك ارسلان وضرب عثمان على ظهره بمؤخرة سيفه ليقع على الأرض مغمى عليه


اعلان

وهنا سيقوم يولاك ارسلان بإخبار فلاتيوس أن يذهب ويترك له عثمان ليأخذه الى غيخاتو وبذلك سيخلص أيا نيكولا من عثمان وسيستمر يولاك ارسلان في سيادة القبائل ويستمر التعاون بين أيا نيكولا وارسلان، سيوافق فلاتيوس وسيترك عثمان يولاك ارسلان وهنا تحدث المفاجأة النارية حيث سيتحد يولاك ارسلان مع عثمان والجيركوطاي لأول مرة وسأخبركم بالدليل القاطع على ذلك

ظهر في المشهد التالي يولاك ارسلان وهو يدخل على غيخاتو ومقيدا لعثمان ودخل خلف عثمان الجيركوطاي أيضا في رآيكم اذا كان يولاك ارسلان يريد التخلص من عثمان هل سيأخذ الجيركوطاي الذي يعرف الخيانات التي قام بها ضد غيخاتو أم سيقتله، بالتأكيد لن يخاطر يولاك ارسلان لأن غيخاتو اذا علم بما فعله يولاك ارسلان سيقتله فورا كما فعل مع إبنه مونكة

لذلك مشهد أخذ عثمان والجيركوطاي الى غيخاتو هو خطة منهم بالتأكيد، وهذه الخطة سيستفيد منها عثمان لكي ينقذ قبيلة الكايي من خطر غيخاتو ولكي ينقذ يولاك ارسلان روحه، والجيركوطاي الجميع يريد قتله واذا انضم لعثمان لن يستطيع أحد الإقتراب منه في المشهد الذي يلي دخول عثمان عند غيخاتو يظهر عثمان ومحاربيه وهما عائدون الى قبيلة الكايي بإحصنتهم ولم يقترب منهم غيخاتو مطلقا

أما فلاتيوس وهو عائد الى قلعة ايناغول سيقابل دب الجبال بامسي وبالتأكيد علم بامسي بما فعله فلاتيوس بالمحارب إياز، لذلك سيقوم بامسي بصفع فلاتيوس عدة صفعات من صفعات بامسي التي نعرفها وسيأخذه الى قبيلة الكايي وعند وصول بامسي وفلاتيوس سيكون دوندار وصافجي قد بدأ في الاجتماع لإختبار السيد الجديد للقبيلة

نعود مرة أخرى لقبيلة الكاي قام دوندار وسافجي بدعوة أسياد القبيلة لحضور الإجتماع الذي سيتم فيه إختيار السيد الجديد لقبيلة الكايي، دوندار يريد السيادة ولكن سيرشح سافجي لمنصب السيد وذلك حتى يضع سافجي وعثمان في مواجهة بعضهم البعض وأحدهم يقتل الآخر ويصبح قاتل أخيه وعندها سيكون دوندار هو سيد القبيلة

ولكن عند قدوم بامسي الى القبيلة سيتسبب في فوضى وجعل الاجتماع يفشل حيث سيخبر الجميع كيف يتم عقد إجتماع والسيد عثمان الذي فتح قلعة كولجا هيسار وأنقذ دوندار وسافجي وأنقذ القبيلة من غيخاتو ليس موجودا به وسيحصل خلاف كبير بين بامسي وسافجي وهنا سيفكر سافجي في قتل عثمان لكي يتخلص منه ولكن لن يخبر أحد بذلك

في المساء سقوم سافجي بجمع أقرب محاربين له في خيمته وسيخبرهم أن يستعدوا لكي يسفكوا دماء عثمان غدا، وستكون خطة سافجي أن يقتل عثمان خارج القبيلة عند عودته من عند غيخاتو ولكن بالتأكيد لن ينجح في ذلك وسيتفاجئ بقدوم عثمان الى القبيلة وقد أقنع غيخاتو بما فعله في قلعة كولجا هيسار وأنقذ القبيلة للمرة الثانية من خطر المغول

أما السيدة بالا ايغول فمشغولين لمعرفة ما المكتوب في الورقة التي بلعتها طارغون ومن هذا المحارب الذي قابلته، المكتوب في الورقة هي رسالة من أيا نيكولا ويأمرها فيها أن تقتل عثمان حتى لا يقوم أيا نيكولا بصنع عقد من عظام أبيها، وحتى الآن لا يعرف أيا نيكولا أن طارغون أصبحت تابعة لعثمان لذلك ستخبر عثمان بالرسالة وعندها ستبدأ نهاية أيا نيكولا

سيقوم عثمان بعمل خطة جديدة مع طارغون لكي ترسل الى أيا نيكولا وتخبره أن عثمان ذاهب الى مكان ما أذهب اليه وأقتله، وعندها سيسمع أيا نيكولا كلام طارغون وسيذهب، وسيكتشف بعدها أنها خطة من طارغون وعثمان وسيقوم عثمان بأسره والقضاء عليه ولكن بالتأكيد لن يحدق ذلك في الحلقة القادمة فقط بل في عدة حلقات لأنه مازال الوقت مبكرا لنهاية أيا نيكولا

الجيركوطاي

أما بالنسبة لجيركوطاي فسيسلم في الحلقات القادمة والدليل على ذلك كلام الدرويش كومرال عندما قال لعثمان أنتبه عليه فلدي أمل به، ونظرات جيركوطاي في الحلقة الماضية تدل على أنه تغير كثيرا ويميل الى عثمان والإسلام فبعد تخلص جيركوطاي من مصيبة غيخاتو سيلتقي الدرويش كومرال وسيسلم على يده وسيكون من أهم محاربي عثمان


اعلان

Add Comment